فطريات بين اصابع القدم وعلاجها

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٨ ، ٢ يونيو ٢٠٢٠
فطريات بين اصابع القدم وعلاجها

فطريات بين أصابع القدم

تتعرَّض القدم للإصابة بعدوى فطريَّة ناتجة من فطريات الشعروية (Trichophyton)؛ وهي العدوى التي تؤثر في الطبقة العلويَّة من الجلد في القدم، خاصَّة في الأجزاء الرَّطِبة والدافئة منها، وغالبًا ما تتوفَّر هذه البيئة بين أصابع القدم، فمن الشائع جدًّا تطور فطريَّات القدم بين الأصابع، وتُعرَف هذه العدوى أيضًا باسم القدم الرياضي أو سعفة القدم، وتُعدّ عدوى القدم الرياضي من أكثر أنواع العدوى الفطريَّة شيوعًا، إذْ تُشير الإحصائيات إلى أنَّ 70% من الأفراد سيصابون بفطريات القدم في مراحل معيَّنة من حياتهم، وفي الحقيقة، تنتشر عدوى فطريات القدم بسهوله فتُلتَقَط العدوى بمجرد لمس أصابع القدم أو قدم الشخص المُصاب بالعدوى، أو عند لمس الأسطح أو الأشياء الملوَّثة بالعدوى، وعلى الرغم من أنّ هذه الفطريات مُعدية، لكنَّها تُعالج بالأدوية التي تُصرَف دون وصفه طبية.[١][٢]


أعراض فطريات بين أصابع القدم

يوجد الكثير من الأعراض التي ترافق الإصابة بفطريات بين أصابع القدم، وفي ما يأتي إجمال لبعضٍ منها:[٣][٤]

  • ظهور البثور الحمراء الصغيرة التي تثير الحكة على القدم، وعادةً ما تظهر بين أصابع القدمين أو باطن القدم.
  • الشعور بـحكَّة أو لسع أو حرقة بين أصابع القدم.
  • تقشُّر الجلد وتشقُّقه بين أصابع القدمين.
  • ظهور تقرّحات حمراء ذات رائحة كريهة يتسرّب منها السائل.
  • تسلّخ الجلد في القدم.
  • تغيُّر لون أظافر القدمين، وزيادة في سماكتها.


أسباب فطريات بين أصابع القدم

-كما ذُكِرَ في بداية المقال- تظهر الفطريات بين أصابع القدم نتيجة الإصابة بعدوى فطريات الشعروية، وهي نوع من الفطريات التي تعيش على جلد الإنسان دون أنْ تُلحق به الضرر، ويبدو نموّها محدودًا طالما أنَّ الجلد نظيفًا وجافًّا، لكن تتضاعف هذه الفطريَّات بسرعة عند توفّر البيئة الرطِبة والدافئة، وتظهر هذه البيئة في أماكن عِدة، ومن أبرزها:[١]

  • الجزء الداخلي من الأحذية السميكة والضيقة؛ فهي تُسبِّب الضغط على أصابع القدم والتصاق بعضها ببعض، ممَّا يوفر بيئة مثاليَّة لنمو الفطريات.
  • الأحذية البلاستيكيَّة التي تُسبب زيادة دفء القدمين ورطوبتهما بصورة أكبر مقارنةً بالأحذية المصنوعة من الجلد أو القماش.
  • الجوارب المبلَّلة، والذي يرافقها دفء القدم.
  • برك السباحة والحمَّامات العامة، وهي الأماكن الرطِبة والدافئة.

ويجدر ذكر أنَّ الأشخاص كلّهم عرضة للإصابة بفطريات بين أصابع القدمين، لكنْ يوجد العديد من السلوكيَّات التي تزيد من فرصة التقاط العدوى، ومن أهمِّها:[٣]

  • مشي الشخص في الأماكن العامة حافي القدمين، خاصةً في برك السباحة، وغرف الاستحمام، وغرف تبديل الملابس.
  • بقاء القدم مُبلَّلة لمدة طويلة.
  • مشاركة الأحذية أو الجوارب أو المناشف مع شخص مصاب بالعدوى الفطريَّة.
  • المعاناة من كثرة تعرق القدمين.
  • وجود إصابة طفيفة في الجلد أو إظفر القدم.


علاج فطريات بين أصابع القدم

العلاج الدوائي

يُنفّذ علاج فطريات القدم باستخدام الأدوية الموضعيَّة المُضادة للفطريات، ويستمر مدة أربعة أسابيع أو أسبوع على الأقل بعد زوال كل الأعراض الظاهرة على القدم، إذْ توجد أنواع مختلفة من الأدوية الـمُضادة للفطريات المستخدمة للعلاج، ومنها: بوتينافين (Butenafine)، وتيربينافين (Terbinafine)، وميكونازول (Miconazole)، وكيتوكونازول (Ketoconazole).[٥]

وفي بعض حالات العدوى المُتقدِّمة قد يوصي الطبيب باستخدام مضادات الفطريات الفمويَّة؛ مثل: تيربينافين (Terbinafine)، وفلوكونازول (Fluconazole)، وإيتراكونازول (Itraconazole)، وقبل استخدام هذه العلاجات الفموية يجب التأكد من عدم الإصابة بأمراض الكبد، فقد يستدعي الأمر إجراء فحص لـإنزيمات الكبد قبل استخدام أقراص مضادات الفطريات الفمويَّة،[٥] وربما يصِف الطبيب الستيرويدات الموضعيَّة لتخفيف الالتهاب الذي يُثير الألم، أو المضادات الحيوية الفمويَّة في الحالات التي تتطوَّر فيها العدوى البكتيرية بسبب البثور وانسلاخ الجلد.[٣]


العناية المنزلية

قد يوصي الطبيب بنقع القدمين في الماء المالح أو الخل المخفَّف الذي يساعد في تجفيف البثور،[٣] وفي حال استخدام محلول الخل المُخفَّف تُنقع القدمان لمدّة 10-15 دقيقة في المحلول يوميًّا حتى انحسار العدوى، وتُزاد مدّة النقع تدريجيًّا، وقد تستغرق مدة العلاج 2-3 أسابيع أو أكثر لبدء تراجع الأعراض، أمَّا عند ملاحظة زيادة التشقُّق والجفاف قد يستدعي الأمر تقليل عدد مرات النقع إلى بضع مرات في الأسبوع بدلًا من نقعها يوميًّا، وتجدر بالمريض مراجعة الطبيب في حالة عدم تراجع تأثير الأعراض أو ازدياد حدتها أو انتشارها في القدم.[٦]

واستخدم زيت شجرة الشاي علاجًا بديلًا في علاج عدوى فطريات بين أصابع القدم أو القدم الرياضي؛ لذا يُستشار الطبيب في إمكانية استخدام محلول زيت شجرة الشاي لعلاج الإصابة بالعدوى.[٣]


نصائح لتخفيف أعراض فطريات بين أصابع القدم

هناك مجموعة من النَّصائح التي تؤخذ باهتمام للوقاية من فطريات القدم أو تخفيف أعراض فطريات بين أصابع القدم، ومن هذه النصائح:[٧]

  • الحرص على بقاء القدم جافة، خاصةً بين أصابع القدمين.
  • ارتداء الأحذية الخفيفة التي تسمح بتهوية القدم، وتجنب ارتداء الأحذية المصنوعة من المطاط أو الفينيل.
  • حماية القدمين عند الوجود في الأماكن العامة؛ إذْ يُنصح بارتداء الأحذية والصنادل المُضادة للماء عند الحضور في الأماكن العامَّة، وغُرَف تبديل الملابس.
  • الحرص على ارتداء الجوارب القطنيَّة أو الصوفيَّة، وتبديلها مرتين في اليوم في حال تعرُّق القدمين بشِدة.
  • تجنب مشاركة الأحذية مع الآخرين، فهو يسمح بانتشار العدوى.
  • استخدام مضاد للتعرق ووضعه على القدمين؛ كالذي يحتوي على كلوريد الألومنيوم، وتُستخدَم البودرة للحفاظ على جفاف القدمين.[٥]


تشخيص فطريات بين أصابع القدم

في بعض الحالات يُشخِّص الطبيب عدوى فطريات بين أصابع القدم من خلال الأعراض الظاهرة، وأحيانًا يستدعي الأمر إجراء فحص الجلد في حال عدم التأكد من التشخيص، ومن أكثر اختبارات فحص الجلد شائعة الاستخدام لتشخيص القدم الرياضي نوعًا من الاختبارات يُعرف باختبار هيدروكسيد البوتاسيوم، وفيه يكشط الطبيب جزءًا صغيرًا من الجلد المُصاب، ويضعه في هيدروكسيد البوتاسيوم؛ فهذه المادة تتسبَّب في تدمير الخلايا الطبيعيَّة دون أنْ تؤثِّر في الخلايا المصابة بالعدوى الفطريَّة، ويُلاحَظ وجود هذه العدوى تحت المجهر لدى المصابين بالفطريات.[٣]


مضاعفات فطريات بين أصابع القدم

على الرغم من ندرة حدوث مضاعفات فطريات بين أصابع القدم فإنَّ التشخيص والعلاج المُبكِّر يقلَّل من خطورة حدوث هذه المُضاعفات، وفي ما يأتي ذكر لبعض منها:[١]

  • الإصابة بعدوى بكتيرية ثانوية، والتي تسبب الألم والحرارة وانتفاخ القدم.
  • التهاب النسيج الخلوي؛ هو من أنواع العدوى البكتيرية التي تصيب أجزاء عميقة في الجلد، وقد يُسفر عن عدم علاجه حدوث مضاعفات خطيرة؛ مثل: تسمم الدم، أو عدوى العظام.
  • عدوى الجهاز اللمفاوي؛ فقد تنتشر العدوى أحيانًا للجهاز اللمفاوي.
  • عدوى ظفر القدم الفطري؛ في هذه الحالة تصبح ظفر القدم سميكة ومُبيضّة، وقد يُعاني المُصاب أيضًا من وجود ألم والتهاب تحت الظفر المُصابة.
  • الحساسية؛ فبعض الأشخاص يعانون من حساسية تجاه العدوى الفطريَّة المُسبِّبة لفطريات بين أصابع القدم، ويرافقها ظهور بثور على اليدين أو القدمين.


المراجع

  1. ^ أ ب ت Tim Newman (27-2-2017), "Everything you need to know about athlete's foot"، medicalnewstoday, Retrieved 1-6-2020. Edited.
  2. "Athlete's Foot", webmd, Retrieved 1-6-2020. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح "Athlete’s Foot (Tinea Pedis)", healthline, Retrieved 1-6-2020. Edited.
  4. "What Are the Symptoms of Athlete's Foot?", webmd, Retrieved 1-6-2020. Edited.
  5. ^ أ ب ت Gary W. Cole, "ATHLETE'S FOOT"، rxlist, Retrieved 1-6-2020. Edited.
  6. "How to Make a Vinegar Foot Soak", healthline, Retrieved 1-6-2020. Edited.
  7. "Home Remedies: Fighting foot fungus", newsnetwork, Retrieved 1-6-2020. Edited.