فوائد التمر الهندي للحامل

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٣:٠٦ ، ٦ مايو ٢٠٢٠
فوائد التمر الهندي للحامل

التمر الهندي

ينتمي التمر الهندي إلى أصناف الفواكه الاستوائية الحلوة، والتي تنمو في جميع أنحاء أفريقيا وجنوب آسيا، إذ تعرف علميًا بتاماريندوس إنديكا (Tamarindus indica)، وهي شجرة كبيرة دائمة الخضرة، تُنتج قرونًا بنيّةً ذات شكل مُنحنٍ وطويل، وطعمها حلو أو حامض، ويستخدم في المأكولات والحلويات والمشروبات، ويمكن استخدام أوراقه كخضروات، وكذلك يمكن تحميص بذوره أو غليها وتحويلها إلى دقيق.

استخدم التمر الهندي منذ آلاف السنين في الطب الشعبي؛ بسبب قيمته الغذائية والطبية الغنية بالمعادن والفيتامينات، إذ يحتوي على مضاد للسمنة التي تسبّبها الكربوهيدرات العالية، ويقلل من الكوليسترول الكلّي ومستوى الدهون الثلاثية، ويحتوي على نسب عالية من البوليفينول والفلافونويد التي تعدّ مضادّاتٍ للأكسدة.

يعتمد تناول التمر الهندي على عدة عوامل، مثل: عمر الشّخص، وصحّته، وتاريخه الطبي، وينصح بتناوله بكميات معتدلة لمنع حدوث أي آثار جانبية؛ إذ إنّ المنتجات الطبيعية ليست آمنةً بصورة دائمة،[١][٢][٣][٤] ويمكن الحصول على التمر الهندي بثلاثة أشكال، هي:[٥]

  • قرون التمر الهندي الخام، هي أقلّ الأنواع شيوعًا، ويمكن فتحها بسهولة وتناول اللب.
  • التمر الهندي المضغوط، إذ تُزال القشور والبذور، ويُضغَط اللب على شكل كتل.
  • التمر الهندي المركّز، هو اللب الذي تم غليه، وقد تُضاف إليه المواد الحافظة في بعض الأحيان.


فوائد التمر الهندي للحامل

يعدّ نبات التمر الهندي مفيدًا لصحة الأم الحامل وصحة جنينها، فهو يعالج الكثير من أعراض الحمل المبكرة، وتشمل هذه الفوائد ما يأتي:[٦]

  • يعدّ التمر الهندي غنيًّا بالعديد من الفيتامينات والمعادن، إذ يحتوي على فيتامينات A وC وK، والحديد الضروريّ لزيادة حجم الدم، ويقلّل من الولادة المبكرة ومخاطر انخفاض الوزن عند الولادة، وكذلك يحتوي التمر الهندي على النياسين اللازم للأم وجنينها خلال فترة الحمل، ويعزز بناء الجلد والأعصاب والجهاز الهضمي.
  • يعدّ التمر الهندي مصدرًا غنيًّا بالألياف الغذائية، والتي تمنع الإمساك، وتساعد على منع زيادة الوزن، وتحافظ الألياف على صحة الأم وتعزيز نمو الجنين بصورة طبيعيّة.
  • يخفّف التمر الهندي من الغثيان والتقيؤ الذي تشعر به الأم الحامل صباحًا، إذ يحتوي على بعض العناصر ترطّب البطن وتقلّل الشعور بالآلام.
  • يساعد التمر الهندي الأم على اتباع نظام غذائي صحّي أثناء فترة الحمل.


فوائد التمر الهندي العامة

يحتوي التمر الهندي على الكثير من الفوائد المهمة لصحة الإنسان بسبب احتوائه على الكثير من الفيتامينات والمعادن، من هذه الفوائد ما يأتي:[٧]

  • يعدّ التمر الهندي غنيًّا بمضادات الأكسدة التي تحارب الجذور الحرة وتمنع إتلاف الخلايا، إذ يحتوي على نسب عالية من مركبات البوليفينول والأبيجينين والكاتشين والبروسياندين والإبيكاتشين، التي تقلّل الإجهاد التأكسدي وتقلّل خطر الإصابة بمرض السرطان وأمراض القلب ومرض السكري.
  • يساعد التمر الهندي على التخفيف من الالتهابات المزمنة، مثل: مرض السرطان، والزهايمر، والربو، إذ تستخدم الأوراق واللحاء لتسريع التئام الجروح والتهاب الشعب الهوائية والتهاب العيون، كذلك يعالج التهاب المفاصل وآلامها.
  • يحتوي التمر الهندي على الكثير من العناصر المضادة للميكروبات والتي تحارب البكتيريا والفيروسات، إذ استخدم منذ آلاف السنين في علاج الملاريا، والالتهابات الطفيليّة، وأمراض الجهاز التنفّسي، واضطرابات الجهاز الهضمي.
  • يعدّ التمر الهندي مليئًا بعنصر المغنيسيوم وهو مهم لتكوين العظام، وتنظيم نبضات القلب، وانقباض العضلات، والحفاظ على نسبة السكّر في الدّم.
  • يعزّز التمر الهندي صحة القلب، إذ يحدّ من عوامل خطر الإصابة بأمراض القلب التي تعدّ من أكثر الأسباب الشائعة للوفاة حول العالم، فهو يساعد على التقليل من الكوليسترول الضار ومستوى الدهون الثلاثيّة، ويحسّن ضغط الدم الانبساطي.
  • يساعد على فقدان الوزن وتجنّب الإصابة بالسمنة، إذ يثبّط التمر الهندي نشاط التربسين، ممّا يقلّل من تناول الطعام.
  • يخفّف التمر الهندي من الإمساك، وينظّم حركة الأمعاء، ويحمي من أمراض الجهاز الهضميّ؛ بسبب احتوائه على كميات عالية من الألياف الطبيعية.


تفاعل التمر الهندي مع الأدوية والعقاقير الطبية

قد يتفاعل التمر الهندي مع العديد من الأدوية، ممّا يؤدّي إلى نتائج وآثار سلبّية على صحة الشخص، ومن هذه الأدوية ما يأتي:[٨]

  • قد يؤدّي تناول التمر الهندي مع الأسبرين إلى زيادة كمية الأسبرين التي يمتصها الجسم، ممّا يشكّل خطرًا على صحة الشخص.
  • يزيد تناول التمر الهندي من كمية الأيبوبروفين التي يمتصها الجسم، ممّا يؤدّي إلى حدوث اضطرابات في الكبد، أو اضطرابات في الجهاز الهضمي.
  • يتفاعل التمر الهندي مع أدوية مرض السكّري، ممّا يؤدي إلى انخفاض نسبة السكر في الدّم بنسبة كبيرة، ومن هذه الأدوية الغليمبريد، والكلوربروباميد، والأنسولين، وغيرها.


أضرار التمر الهندي

يعد تناول التمر الهندي بكميات معتدلة آمنًا لمعظم الناس، سواءً تم تناوله كطعام أم لأغراض علاجية، إلّا أنّه في بعض الأحيان قد يؤدّي إلى حدوث أضرار، ومن هذه الأضرار ما يأتي:[٩]

  • ينصح بتجنّب تناول التمر الهندي بإفراط للمرأة الحامل أو المرضع حفاظًا على سلامتها وسلامة طفلها.
  • قد يؤدي التمر الهندي إلى خفض مستوى السكر في الدم، وقد يتفاعل مع أدوية مرض السكري.
  • يجب عدم تناول التمر الهندي قبل إجراء العمليات الجراحية المجدولة بأسبوعين؛ وذلك لأنّه قد يتداخل مع السيطرة على مستوى السكر في الدم أثناء العمليّة الجراحيّة وبعدها.


المراجع

  1. Elizabeth Woolley (12-7-2019), "The Benefits of Tamarind"، www.verywellfit.com, Retrieved 30-7-2019. Edited.
  2. Irene Iskandar, Finna Setiawan, Lucy D N Sasongko, and I Ketut Adnyana (9-3-2017), "Six-Month Chronic Toxicity Study of Tamarind Pulp (Tamarindus indica L.) Water Extract"، www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 30-7-2019. Edited.
  3. GORD KERR (21-5-2019), "The Benefits of Sweet Tamarind"، www.livestrong.com, Retrieved 30-7-2019. Edited.
  4. "TAMARIND", www.webmd.com, Retrieved 30-7-2019. Edited.
  5. Kerri-Ann Jennings (20-7-2016), "What Is Tamarind? A Tropical Fruit With Health Benefits"، www.healthline.com, Retrieved 30-7-2019. Edited.
  6. SARA IPATENCO, "Eating Tamarind During Pregnancy"، www.livestrong.com, Retrieved 30-7-2019. Edited.
  7. Rachael Link (24-9-2018), "Tamarind Fruit Benefits Weight Loss, Heart Health & More"، draxe.com, Retrieved 30-7-2019. Edited.
  8. "Tamarind", www.medicinenet.com, Retrieved 30-7-2019. Edited.
  9. "Tamarind", www.emedicinehealth.com, Retrieved 30-7-2019. Edited.