فوائد الحليب مع الزنجبيل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٥٧ ، ١٩ فبراير ٢٠٢٠
فوائد الحليب مع الزنجبيل

الزنجبيل والحليب

يُعدّ نبات الزنجبيل أحد أكثر التوابل الاستوائية شهرةً في العالم، ويتميّز برائحته النفاذة الحارة، لاحتوائه على مادة طبيعية تُسمّى الكيتونات، وخاصة الجينجيرول، فإنّ له العديد من الخصائص الطبية المساعدة في علاج بعض الأمراض.[١] أمّا الحليب فإنّه مشروب غني بالعناصر الغذائية تنتجه الحيوانات لإطعام صغارها، ويُعدّ حليب الأبقار، والأغنام، وحليب الماعز من أكثر الأنواع استهلاكًا، ويُعدّ حليب البقر النوع الأكثر استهلاكًا من بينها؛ إلّا أنّ المحتوى الغذائي للحليب يختلف اعتمادًا على العديد من العوامل؛ كمحتوى الدهون، والنظامَين الغذائي والعلاجي للأبقار.[٢]


فوائد الحليب

ثمّة مجموعة من الفوائد التي تدعم صحة جسم الإنسان عند تناول الحليب، ومن هذه الفوائد ما يأتي:[٢]

  • مصدر غنيّ بالبروتين: يُعدّ الحليب مصدرًا غنيًا بالبروتين عالي الجودة الضروري لنمو الجسم، وإصلاح خلاياه، وتنظيم عمل جهاز المناعة، كما أنّه يحتوي على مجموعة واسعة من العناصر الغذائية،، بما في ذلك؛ الفيتامينات، والمعادن، والدهون الصحية، ومضادات الأكسدة، والحليب بروتين كامل؛ أي إنّه يحتوي على الأحماض الأمينية الأساسية الضرورية للجسم، تُعدّ مفيدةً لبناء العضلات، والحدّ من فقدانها، وارتبط استهلاك الحليب ومنتجات الألبان بزيادة الكتلة العضلية، والتقليل من آلام العضلات، وتعزيز الأداء البدني لدى كبار السن.
  • الحفاظ على صحة العظام: يحافظ الحليب على صحة العظام؛ إذ إنّه يحتوي على مجموعة مختلفة من العناصر الغذائية، مثل؛ الكالسيوم، وفيتامين د، والفوسفور، والمغنيسيوم التي تفيد صحة العظام، وقد أظهرت الدراسات أنّ استهلاك الحليب ومنتجات الألبان قد يمنع الإصابة بهشاشة العظام، ويقلّل من خطر حدوث الكسور.[٣]
  • الحدّ من زيادة الوزن: يساعد تناول الحليب في الحدّ من زيادة الوزن، وتقليل خطر الإصابة بالسمنة؛ فهو غنيّ بالبروتين الذي يعزّز الشعور بالشبع لمدة أطول، مما قد يمنع الإفراط في تناول الطعام، كما يحتوي الحليب على حمض اللينوليك الذي يعزّز فقدان الوزن من خلال تحفيز تحليل الدهون، وتثبيط إنتاجها، بالإضافة إلى ذلك فقد أظهرت نتائج العديد من الدراسات ارتباط استهلاك الأغذية الغنية بالكالسيوم مع فقدان الجسم للوزن؛ إذ إنّ الكالسيوم يُعزّز تحطيم الدهون، ويمنع امتصاصها في الجسم.[٤]
  • عنصر متعدد الاستخدامات: يُستفاد من الحليب بعدة طرق في النظام الغذائي الذي يتبعه الشخص؛ إذ يُضاف إلى الروتين اليومي من خلال استخدامه مع العصائر، أو القهوة، أو بديلًا عن المياه عند صنع دقيق الشوفان، أو يُضاف إلى المرق، بالإضافة إلى إمكانية استخدام منتجات الحليب الأخرى؛ كالزبادي غير المحلى المصنوع من الحليب.


فوائد الزنجبيل

توجد مجموعة فوائد يتحصّل الجسم عليها من خلال تناول الزنجبيل، ومن أهمها ما يأتي:[٥]

  • تقليل الآلام المصاحبة للدورة الشهرية: يُستخدم الزنجبيل في التخفيف من آلام الحيض، فقد وُجِدَ أنّ استهلاك ما يقارب 500 إلى 2000 ملليغرام من مسحوق الزنجبيل خلال الأيام الثلاثة إلى الأربعة الأولى من الدورة الشهرية يَحُدّ من الألم كثيرًا، كما تبيّن أنّ أحد المواد المستخلصة من الزنجبيل تشابه إلى حد كبير تأثير الأدوية الطبية المستخدمة في تخفيف الألم.
  • التخفيف من الغثيان الصباحي للمرأة الحامل: يساعد الزنجبيل في تقليل أعراض الغثيان الصباحي للمرأة الحامل، عند تناوله عن طريق الفم لتخفيف الشعور بالغثيان والتقيؤ للمرأة الحامل، مع التنويه إلى ضرورة استشارة الطبيب المختص في استخدام أيّ نوع من الأعشاب أو الأدوية خلال مرحلة الحمل.
  • التخفيف من الغثيان اللاحق للعمليات الجراحية: يساعد تناول الزنجبيل في التخفيف من الغثيان والتقيؤ اللذين قد يتبعان العمليات الجراحية، فقد لوحظَ أنّ تناول 1 إلى 1.5 غرام من الزنجبيل قبل ساعة من إجراء العملية يُقلل من الغثيان والتقيؤ خلال الأربع وعشرين ساعة الأولى بعد الانتهاء من العملية.
  • التقليل بشكل خفيف من الألم المصاحب لهشاشة العظام: إنّ تناول الزنجبيل فمويًا، يُقلّل بشكل خفيف من الألم لدى بعض الأشخاص المصابين بهشاشة العظام، كما أنّ الزنجبيل قد يخفّف الشعور بالألم لدى بعض الأشخاص المصابين بالتهاب مفاصل الورك والركبة.[٥]


القيمة الغذائية للزنجبيل والحليب

يحتوي الزنجبيل على العديد من العناصر الغذائية التي تتضمن؛ الدهون، والبروتين، والألياف الغذائية، والكربوهيدرات، والكالسيوم، والحديد، والصوديوم، بالإضافة إلى مجموعة من الفيتامينات، مثل؛ فيتامين ج.[٦]

يتميز الحليب باحتوائه على العديد من العناصر الغذائية التي تتضمن؛ السكريات، والكربوهيدرات، والبروتين، والدهون، والحديد، والكالسيوم، والبوتاسيوم، والزنك، بالإضافة إلى مجموعة من الفيتامينات؛ مثل؛ فيتامين ب12.[٧]


المراجع

  1. Ann M. Bode, Zigang Dong., "The Amazing and Mighty Ginger"، www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 7-8-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Jillian Kubala (18-3-2018), "5 Ways That Drinking Milk Can Improve Your Health"، www.healthline.com, Retrieved 7-8-2019. Edited.
  3. Włodarek D, Głąbska D, Kołota A (2-2014), "Calcium intake and osteoporosis: the influence of calcium intake from dairy products on hip bone mineral density and fracture incidence - a population-based study in women over 55 years of age."، ncbi, Retrieved 7-8-2019. Edited.
  4. Nikki C. Bush, Jessica A. Alvarez, Suzanne S. Choquette (2010), "Dietary calcium intake is associated with less gain in intra-abdominal adipose tissue over 1 yr"، ncbi, Retrieved 7-8-2019. Edited.
  5. ^ أ ب "GINGER", www.webmd.com, Retrieved 7-8-2019. Edited.
  6. "Full Report (All Nutrients): 11216, Ginger root, raw", ndb.nal.usda, Retrieved 2019-8-4. Edited.
  7. "Basic Report: 01090, Milk, dry, whole, with added vitamin D", ndb.nal.usda, Retrieved 2019-8-4. Edited.