فوائد الشوفان للتخسيس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٤ ، ٨ يوليو ٢٠١٩
فوائد الشوفان للتخسيس

الشوفان

يعرف الشوفان علميًا باسم (Avena sativa)، ويُزرع الشّوفان أساسًا لاستعماله كأعلاف للماشية، وينمو الشّوفان في العديد من المناطق، مثل: كندا، والولايات المتّحدة، ويتميّز الشوفان بامتلاكه القدرة على تحمّل التربة الفقيرة، بالإضافة إلى أنّه يُعدّ من الحبوب الكاملة، وتجدر الإشارة إلى أنّ للشوفان عدّة أنواع، منها: الشّوفان السريع أو الفوري، والشوفان التقليدي، وقطع الشوفان الصلبة.

كما يعدّ الشّوفان من الأغذية الغنيّة بالعديد من الفيتامينات، مثل مجموعة فيتامينات (ب)، وأيضًا بالألياف الغذائية، وكذلك المعادن، مثل: الزنك، والفسفور، والمغنيسيوم، ومن الجدير بالذّكر أنّ الشوفان خالٍ من الجلوتين، لكن يمكن أن يتلوّث من الشّعير أو القمح الذي يُعالج في نفس المصنع، ويقدّم الشوفان العديد من الفوائد الصحية للجسم، بالإضافة إلى فوائده لخسارة الوزن، إذ إنّه في الوقت الحاضر يدخل في العديد من الحميات الغذائية المتّبعة لخسارة الوزن.[١]

يتميّز الشوفان باحتوائه على العديد من العناصر الغذائيّة، التي تتمثل بالدّهون، والبروتين، والألياف الغذائية، والكربوهيدرات، والحديد، والكالسيوم، والمغنيسيوم، والفسفور، والبوتاسيوم، بالإضافة إلى الفولات.[٢]


فوائد الشوفان للتخسيس

يعدّ الشّوفان من الأغذية المفيدة للتخسيس، إذ إنّه يفيد في منح الشّعور بالامتلاء والشّبع، كما يعدّ الشوفان من الأطعمة المُكمّلة التي تفيد في خسارة الوزن، فالشّوفان يتكوّن من مُركّب البيتا جلوكان، ممّا يسبّب تأخّر عمليّة إفراغ المعدة من الطعام، والذي يؤدّي بدوره إلى زيادة طول فترة الشّعور بالشّبع، بالإضافة إلى أنّ مُركّب البيتا جلوكان يحفّز إنتاج هرمون الببتيد (YY)، ممّا يؤدّي إلى التقليل من كميّة الطعام المُتناوَلة، بالتّالي يقلّ مقدار السعرات الحراريّة المستهلكة، ويزيد معدّل حرق الدّهون، ممّا يؤدّي إلى فقدان الوزن.

تجدر الإشارة إلى أنّه توجد إحدى الدراسات التي أشارت إلى أنّ تناول الشوفان كوجبة إفطار يفيد في زيادة مُعدّل حرق الدهون في الجسم، ويعدّ الشّوفان أيضًا مصدرًا للكربوهيدات بطيئة الهضم في الجسم، ممّا يؤدّي إلى زيادة حساسية الخلايا للأنسولين في الجسم وانخفاض مستوى السكّر في الدّم، ممّا يؤدّي إلى حرق المزيد من الدّهون.[٣][٤]


فوائد الشوفان

يوجد العديد من الفوائد الصحّية التي يوفّرها الشوفان للجسم، ومن أهمّ هذه الفوائد ما يأتي:[٣][٥]

  • الوقاية من خطر الإصابة بمرض سرطان القولون والمستقيم: أظهرت بعض الدراسات أنّ أتباع حميةٍ غذائيةٍ غنيّةٍ بالألياف الغذائية مثل الشوفان يفيد في الوقاية من خطر الإصابة بمرض سرطان القولون والمستقيم.
  • التّقليل من ضغط الدم: يفيد تناول الشوفان في الّتقليل من ضغط الدم بتأثير مشابه لتأثير بعض الأدوية المخفضة للضغط، إذ أظهرت إحدى الدراسات التي أُجريت أنّ تناول 3 حصص يوميًا يفيد في الحماية من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدّموية من خلال خفض ضغط الدّم.
  • السيطرة على مستوى السكّر في الدّم: يتميّز الشوفان باحتوائه على ألياف البيتا جلوكان القابلة للذوبان، إذ إنّها تفيد في التقليل من مستوى السكّر في الدم، تحديدًا عند الأشخاص المصابين بمرض السكري النوع الثاني، وأيضًا الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع الوزن، إذ إنّه يفيد في التحسين من حساسية الأنسولين، من خلال امتصاص الجلوكوز الى الدّم، وتأخير تفريغ المعدة.
  • التقليل من مستوى الكولسترول في الدم: أشارت العديد من الدراسات إلى أنّ الشوفان يحتوي على ألياف بيتا جلوكان التي تفيد في التقليل من مستوى الكولسترول الكلّي والكولسترول الضارّ أو الذي يعرف باسم البروتين الدهنيّ منخفض الكثافة، وتجدر الإشارة إلى أن هذه الألياف تزيد من إفراز العصارة الصفراء التي تحتوي على نسبة عالية من الكولسترول، ممّا يؤدّي إلى التقليل من مستوى الكولسترول في الدّم، بالإضافة إلى أنّه توجد دراسة أخرى أشارت إلى أنّ مضادات الأكسدة الموجودة في الشّوفان تعمل مع فيتامين (ج) للحدّ من أكسدة الكولسترول الضارّ.


المراجع

  1. "The Ultimate Guide to Oats and Oatmeal: Benefits, Risks, Recipes, More", everydayhealth, Retrieved 2019-6-18. Edited.
  2. "Oats (Includes foods for USDA's Food Distribution Program)", ndb.nal.usda, Retrieved 2019-6-18. Edited.
  3. ^ أ ب "9 Health Benefits of Eating Oats and Oatmeal", healthline, Retrieved 2019-6-18. Edited.
  4. "The Best Breakfast Foods for Weight Loss", eatingwell, Retrieved 2019-6-18. Edited.
  5. "Are oats good for you?", medicalnewstoday, Retrieved 2019-6-18. Edited.