فوائد العدس للجنس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٠٥ ، ٢٩ يوليو ٢٠١٩
فوائد العدس للجنس

العدس

العدس هو بذور صالحة للأكل من عائلة البقوليّات، وعلى الرّغم من أنّه عنصر غذائي شائع في أسيا وشمال أفريقيا إلّا أنّ أكبر إنتاج للعدس في الوقت الحاضر في كندا، وغالبًا ما يُصنَّف العدس حسب لونه، والذي يمكن أن يتراوح بين الأصفر والأحمر إلى الأخضر والبنيّ أو الأسود، وفي ما يأتي بعض أنواع العدس الأكثر شيوعًا:[١]

  • العدس البنّي، هو أكثر أنواع العدس التي تؤكل على نطاق واسع.
  • العدس البركاني، له طعم الفلفل.
  • العدس الأخضر، مختلف الحجم، وعادةً ما يكون سعره في السّوق رخيصًا.
  • العدس الأصفر والأحمر، هذا العدس يُطبَخ بسرعة، وله نكهة حلوة وجذّابة.
  • العدس الأسود، هو عدس أسود صغير يشبه الكافيار تقريبًا، ويحتوي كل نوع من أنواع العدس على تركيبة فريدة من المواد المضادّة للأكسدة والمواد الكيميائيّة النباتيّة.


فوائد العدس للجنس

يوفّر العدس كميّاتٍ كبيرةً من الألياف والبروتين الخالي من الدّهون المشبعة أو الكولسترول، إذ إنّ النظام الغذائي الذي يحتوي على نسبة منخفضة من الألياف والدّهون المشبعة يزيد الرّغبة والشّهوة الجنسيّة، أمّا الأغذية الفنيّة بمصادر البروتين الحيوانيّ مثل اللحوم تساهم في انسداد الشريان وضعف الدّورة الدموية،[٢] وتشمل فوائد العدس للجنس ما يأتي:[٣]

  • يوفّر حياةً جنسيّةً صحيّةً.
  • يحتوي العدس على البروتينات الهرمونيّة التي تلعب دورًا في النموّ والتطوّر للحالة الجنسية.
  • تنظّم البروتينات الهرمونيّة المتوفرة في العدس الجهاز العصبيّ، وتنظّم العمليات الفسيولوجية المختلفة لممارسة الجنس.
  • يساهم العدس في مزاج صحيّ وحياة جنسيّة أفضل لكلا الزوجين.
  • تساهم هرمونات التستوستيرون والإستروجين والبروجستيرون المتوفّرة في العدس في الرّغبة الجنسيّة الصحّية، ويمكن أن تؤثّر على الحالة المزاجيّة.


القيمة الغذائية للعدس

تتمثل العناصر الغذائية للعدس بما يأتي:[١]

  • السعرات الحراريّة، 230 سعرًا حراريًّا.
  • الكربوهيدرات، 39.9 غرامًا.
  • البروتين، 17.9 غرامًا.
  • الدّهون، 0.8 غرام.
  • الألياف، 15.6 غرامًا.
  • الثيامين، 22% من المدخول اليومي المرجعي (RDI).
  • النياسين، 10%.
  • فيتامين (ب6)، 18%.
  • الفولات، 90%.
  • حمض البانتوثنيك، 13%.
  • الحديد، 37%.
  • المغنيسيوم، 18%.
  • الفوسفور، 36%.
  • البوتاسيوم، 21%.
  • الزّنك، 17%.
  • النّحاس، 25%.
  • المنغنيز، 49%.


الفوائد الصحّية للعدس

تشمل الفوائد الصحّية للعدس بصورة عامّة ما يأتي:[٤]

  • يُصنّف العدس من البقوليات الرخيصة وسهلة التحضير والطّهي.
  • يعدّ العدس عنصرًا غذائيًّا شائع الاستخدام في المطبخ.
  • يخفّض الكولسترول، فتناول العدس يوميًا يقلّل من الكوليسترول الضارّ في الجسم.
  • يستفيد الأشخاص الذين يستهلكون 3/4 كوب من العدس يوميًّا من انخفاض بنسبة 5% في الكوليسترول الضارّ للجسم.
  • يمتلك العدس أكثر من نصف متطلّبات النّحاس اليوميّة للجسم.
  • ينظّم نسبة السكّر في الدّم، ويساعد على التخلّص من مرض السكّري.
  • تساعد البقوليات الغنية بالألياف القابلة للذوبان الموجودة في العدس على استقرار نسبة السكر في الدّم، عن طريق خفض نسبة الجلوكوز في البلازما والأنسولين.
  • يسهل فقدان الوزن، إذ يساعد على الشّعور بالشّبع.
  • يحافظ العدس عن طريق الألياف على خروج السّموم من الجسم.
  • يقلّل من خطر الإصابة بأمراض القلب التاجيّة.
  • يساعد على معالجة أمراض القلب.


المراجع

  1. ^ أ ب Sharon O'Brienon (5-9-2018), "Lentils: Nutrition, Benefits and How to Cook Them"، www.healthline.com, Retrieved 29-6-2019. Edited.
  2. "Food to Eat for a Higher Sex Drive", www.livestrong.com, Retrieved 29-6-2019.
  3. "Top 5 protein promises", www.eatlivelovefood.com, Retrieved 29-6-2019. Edited.
  4. " Top 10 Health Benefits of Lentils", www.healthfitnessrevolution.com,14-10-2016، Retrieved 29-6-2019. Edited.