فوائد القرفة للنفاس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٠١ ، ١٩ سبتمبر ٢٠١٩

القرفة

تعدّ القرفة من التوابل التي تستخدم في الكثير من المجالات وعلى نطاقٍ واسعٍ جدًا بسبب فوائدها الكثيرة، وهي تحتوي على مستوياتٍ مرتفعة من مضادات الأكسدة، وخصائص مضادّة للبكتيريا وللفطريات، ومضادّة للميكروبات، ومضادّة للسكّري أيضًا، كما تعمل على تعزيز المناعة، ولها قدرات مثبّطة للسرطان ومقلّلة لأمراض القلب، وتتميّز القرفة برائحةٍ فريدة ولون ونكهة بسبب الجزء الزّيتي لشجرة القرفة، وتوفّر معظم الفوائد الصّحية، كالخصائص المعزّزة للصحّة، ومنها: السينامالديهايد، وحمض السناميك، والسينامات، ويمكن الحصول على القرفة من اللحاء النقي، أو على شكل زيتٍ، أو على شكل توابل مطحونة.[١]


فوائد القرفة للنفاس

أظهرت الدّراسات أنّ مادة السينامالديهايد الموجودة في القرفة لها خصائص مضادة للجراثيم ومضادة للميكروبات ومضادّة للفطريات، كما أنّها تحتوي على مضادّات للأكسدة، التي تؤدّي دورًا مهمًا في حماية الخلايا من التلف الذي تسبّبه الجذور الحرة في الجسم، كما أنّ القرفة تساعد على تنظيم مستوى السكر في الدّم، وتقلّل من الالتهابات، وتعدّ غنيّةً بالمنغنيز، وبسبب هذه الفوائد فإنّ القرفة تستخدم على نطاق واسع.

تستخدم القرفة أيضًا للتخفيف من تشنّجات الحيض، والتي قد تكون مؤلمةً بصورة كبيرة وتؤثّر على الحياة اليوميّة، وقد أوجدت الدّراسات أنّ القرفة تساهم في التخفيف من شدة الألم والغثيان والتقيّؤ الذي يترافق مع فترات الحيض، كما أنّها تخفّف من التشنّجات المرافقة لفترات الحيض.[٢]

كما أنّ القرفة لها فوائد في زيادة تدفّق حليب الأم أثناء الرّضاعة الطّبيعية، وتساعد على تأخير فترات الحيض ما بعد الولادة، وتنظيف الرّحم من بقايا دم الولادة، فيمكن استحدام القرفة من خلال إضافة القليل منها إلى نصف ملعقةٍ صغيرة من العسل، أو إضافة القليل من القرفة إلى كوب من الحليب الدّافئ.[٣].


فوائد القرفة للجسم

جرى استخدام القرفة منذ القدم في المجالات الطبّية، إذ استخدمت للمساعدة على علاج عدّة أمراض، مثل: مشكلات الجهاز الهضمي، وأمراض الجهاز التنفّسي، والأمراض المتعلّقة بالإناث، كما أنّها تستخدم للمساعدة على علاج الالتهابات، وتساهم في تحسين الوظائف الإدراكيّة، كما أنّ للقرفة فوائد صحيّةً أخرى عديدةً، ومنها:[٤]

  • تملك القرفة القدرة على التأثير على مستويات الغلوكوز في الدّم لدى المصابين بمرض السكري من النوع الثاني، إذ تساعد على خفض مستويات الغلوكوز، وتخفض مستويات الكولسترول لدى المصابين بمرض السكري أيضًا.
  • تساعد القرفة على التقليل من الآثار السلبية التي قد تسببها الأطعمة الغنية بالدهون في الجسم، كما أنّها تعدّ فعّالةً لفقدان الوزن بسبب تأثيرها على تخفيض مستويات الغلوكوز في الدّم، ممّا يساهم في خفض الوزن بسرعة، وتتميّز القرفة بخصائصها المضادة للبكتيريا وللالتهابات، لذا فهي تعزّز من الصحّة العامّة للجسم في الوقت الذي يفقد الجسم فيه الوزن.
  • تساعد القرفة على التخفيف من بعض الحالات الصحيّة، مثل: فيروس نقص المناعة البشرية -الإيدز، والتصلب المتعدد، والجروح المزمنة، ومرض ألزهايمر.
  • تحتوي القرفة على مضادات أكسدة تحمي الجسم من الآثار الضارة للجذور الحرة في الجسم، مثل مركبات البوليفينول، وهي قوية جدًا، إذ يمكن استخدام القرفة كمادة حافظة للمواد الغذائية الطبيعية.[٥]
  • تتميّز القرفة بخصائص مضادة للالتهابات تساعد الجسم على مكافحة الالتهابات وإصلاح الأنسجة التالفة؛ وذلك بفضل المركّبات المضادة للأكسدة التي تحتوي عليها القرفة.[٥]
  • تساعد القرفة على التّقليل من خطر الإصابة بأمراض القلب، فهي تقلّل من مستويات الكوليسترول الضارّ في الدّم، والدّهون الثلاثيّة، وضغط الدم.[٥]


المراجع

  1. Dr. Josh Axe, DC, DMN, CNS (1-9-2018), "13 Major Cinnamon Benefits Explain Why It’s the World’s No. 1 Spice"، draxe.com, Retrieved 5-8-2019. Edited.
  2. Emma Thornton (19-1-2019), "Can cinnamon help period cramps?"، www.avogel.co.uk, Retrieved 7-8-2019. Edited.
  3. NDTV Food Desk (4-8-2017), "World Breastfeeding Week: 6 Spices That May Help to Increase the Supply of Breast Milk Naturally"، www.ndtv.com, Retrieved 8-8-2019. Edited.
  4. Diana Wells (26-10-2016), "What's to know about cinnamon powder?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 7-8-2019. Edited.
  5. ^ أ ب ت Joe Leech, MS (5-7-2018), "10 Evidence-Based Health Benefits of Cinnamon"، www.healthline.com, Retrieved 8-8-2019. Edited.