فوائد الكرفس للكلى

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٤٣ ، ٢٨ يوليو ٢٠١٩

الكرفس

ينتمي الكرفس إلى عائلة الخضروات الخيميّة، ويستهلك الناس سيقانه باعتبارها واحدةً من الوجبات الخفيفة، والتي تنخفض نسبة سعراتها الحرارية، ويُعتقد أنَّه متعدّدة الفوائد؛ إذ يُفيد الجهاز الهضمي، وجهاز القلب الوعائي، فضلًا عن استخدام بذوره في الطب للمساعدة على تخفيف الشّعور بالآلام.[١]

يُعدّ الكرفس من النباتات التي يمكن تناول سيقانها الخضراء الهشّة والنضرة، ولقد زُرعت هذه النبتة منذ العصور اليونانية القديمة، وتُمثّل منطقة حوض البحر الأبيض المتوسّط موطنًا لها، ويجدر بالذكر أنَّ الكرفس أحد الأطعمة المُستخدمة في أنظمة فقدان الوزن؛ وذلك بسبب احتوائه على نسبة عالية من العناصر الغذائية، وكميّة منخفضة من السّعرات الحراريّة.[٢]


فوائد الكرفس للكلى

يقدّم تناول الكرفس الفوائد لكلّ من الكليتيتن خاصّةً والجسم عامّةً، ومن هذه الفوائد ما يأتي:

  • تقليل الالتهابات: يحتوي الكرفس على مضادات الأكسدة والسكريات، وهي التي تُعرف بمضادات الالتهابات، خاصّةً مضادّات الأكسدة الفلافونويد والبوليفينول، وتتمثّل فائدتها بدعم صحّة الجسم مع التقدّم بالعمر، ومكافحة أضرار الجذور الحرّة التي تؤدّي إلى الالتهاب، وقد أوضح الباحثون فوائد الأنواع المختلفة لمضادات الأكسدة الموجودة في الكرفس، ومنها الأحماض الفينوليّة، مثل: حمض الكافيين، وحمض الفيرليك، ومركبّات الفلافول مثل الكيرسيتين، ومن هذا المنطلق فإنَّ الكرفس يُساعد على علاج مجموعة واسعة من الحالات التي تزداد سوءًا بسبب الالتهابات، خاصّةً التهاب المفاصل، والنقرس، والتهابات الكلى، والكبد، واضطرابات الجلد، ومتلازمة القولون العصبي، والتهابات المسالك البوليّة.[٣]
  • منع التهابات المسالك البولية: يقلّل الكرفس حمض اليوريك، ويُحفّز عمل المسالك البولية، لذا فإنَّه يساعد على مكافحة الالتهابات البكتيرية داخل الجهاز الهضميّ وداخل الأعضاء التناسلية، بالإضافة إلى قدرته على الوقاية من عدوى المسالك البولية، واضطرابات المثانة، ومشكلات الكلى، وما إلى ذلك.[٣]


فوائد الكرفس للجسم

يتميّز الكرفس بالعديد من الفوائد الأخرى، ويُذكر منها ما يأتي:[١]

  • خفض ضغط الدم.
  • تقليل الإصابة بالسرطان.
  • الحفاظ على صحّة الرؤية مع التقدّم بالعمر.
  • علاج آلام المفاصل.
  • تهدئة الجهاز العصبيّ.
  • علاج النّقرس.
  • علاج العصبيّة.
  • حل مشكلة صداع الرّأس.
  • تحفيز الشهيّة.
  • تنظيم حركات الأمعاء.
  • الاستخدام كمُسكّن للنّوم.
  • المساعدة على عملية الهضم.

كما يُعدّ الكرفس من الخضروات الغنية بالماء، وهو بذلك أحد المواد المُدرّة للبول، لذلك فإنَّ الاستخدام المفرط للكرفس يُشكّل ضغطًا إضافيًّا على الكليتين، بالتالي لا بُدَّ من استشارة الطبيب في هذا الشّأن.[٢]


القيمة الغذائية للكرفس

يُعدّ الكرفس من المصادر الغنية بمضادات الأكسدة، وهو من الأطعمة التي تحتوي على العديد من المغذّيات النباتيّة، ومنها ما يأتي:[١]

  • الأحماض الفينولية.
  • مركبات الفلافونول.
  • فلافونات.
  • الفايتوستيرول.
  • الفيتامينات والمعادن، يُعدُّ الكرفس من النباتات الغنية بفيتامين (ك)، وحمض الفوليك، وفيتامين (أ)، والبوتاسيوم، وفيتامين (ج).
  • الألياف الغذائيّة، يُشار إلى أنَّ الكرفس ماء بصورة أساسيّة، وهو أيضًا مصدر جيّد للألياف الغذائية، فمئة غرام من الكرفس تحتوي على 1.6 غرام من الألياف.


بذور الكرفس

يُشير مركز جامعة ماريلاند الطبّي إلى أنَّ بذور الكرفس مُستخدمة منذ زمن بعيد في الطب العلاجي، ولقد جرى استخدامها للمساعدة على علاج العديد من الأمور، منها:[١]

  • التهاب المفاصل والنقرس.
  • تشنّجات العضلات.
  • الالتهابات.
  • ارتفاع ضغط الدّم.
  • نزلات البرد والإنفلونزا.
  • معالجة احتباس الماء، ومن الجدير بالذّكر أنَّ هذه الاستخدامات لم يتمّ تأكيدها من خلال الأبحاث العلميّة حتّى الآن.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث Joseph Nordqvist (20-12-2017), "Health benefits and risks of celery"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 18-6-2019. Edited.
  2. ^ أ ب LORI A. SELKE, "Adverse Effects of Celery"، www.livestrong.com, Retrieved 18-6-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Jillian Levy (7-3-2019), "10 Surprising Health Benefits of Celery"، www.draxe.com, Retrieved 18-6-2019. Edited.