فوائد الكركم للحامل

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٢:٣٩ ، ١٣ مايو ٢٠٢٠
فوائد الكركم للحامل

الكركم

يعد الكركم من التوابل والبهارات المستخدمة في الغذاء اليومي، ويُسمّى الزعفران الهندي أو البهار الذهبي، وهو نبات ينمو في أسيا ووسط أفريقيا، وهو طويل في شكله وأصفر اللون، وله مميزات وفوائد عدة دفعت الحضارات والدول الأخرى إلى استخدامه في العلاجات الطبية، واستُخدِم الكركم في الصبغة، ويُعدّ من مكونات بهار الكاري اللذيذ، فيحتوي الكركم على مادة الكُركمين النباتية الكيميائية المهمّة، ولهذه المادة خصائص بيولوجية قوية وفعّالة.

ويعدّ الكركم من العلاجات المعتمدة في الطب الأيورفيدي التقليدي الهندي، فيخفف الكركم الالتهابات، ويسام في علاج الآلام المزمنة عند بعض الأشخاص، ويُعدّ مفيدًا للمرأة الحامل والجنين معًا، ويُستخدم في معالجة مشكلات البشرة، ويسهم في حفظ نضارتها وحيويتها.[١]


ما هي فوائد الكركم للحامل؟

تُعدّ مرحلة الحمل من أكثر المراحل حساسية في حياة المرأة الحامل، لذا على المرأة الحامل الانتباه جيدًا إلى طعامها وشرابها، والمحافظة على الكمية المتناولة من الشراب والطعام، وعدم الاستهتار بالمعلومات الطبية المُعطاة من الطبيب، فلا يُعدّ جيدًا تناول المرأة الحامل للكركم، لأنّه يسبب التهابات الرحم، ويُحفّز من تقلّصات الرحم فيسرّع من تدفّق الدورة الشهرية[٢] عند النساء خاصّة قبل ثبات الحمل، وهو ما يُعدّ خطيرًا على المرأة الحامل، ويزيد من احتمالية الإجهاض وفقدان الجنين، ويُستخدَم الكُركم في إعداد الطعام في شكل أحد التوابل فقط، ويُمنع منعًا باتًا على المرأة الحامل شربه أحد أو اعتماده مشروبًا أساسيًا أثناء هذه المدة.[٣]

كما قد يؤدي الكركم إلى الإصابة باضطربات المعدة المختلفة، فعند زيادة الكمية المتناولة منه تتهيج المعدة كثيرًا وتفرز أحماض المعدة كثيرة تزعج الجسم والإنسان، وسرعان ما تؤدي إلى اضطربات الهضم؛ لذا لا يُنصح بشربه للمرأة الحامل خوفًا من اضطراب المعدة وصعوبة عملية الهضم عندها.[١]


ما هي فوائد الكركم للجسم؟

الكركم مفيد جدًا للإنسان وصحته، واستُخدم قديمًا في العلاجات الطبية المختلفة، ويُستفاد من جذور الكركم غير المطحونة وتُشرَب، ويُستفاد أيضًا من بودرة الكَركم الصفراء في تحضير الطعام وتتبيله بها، ومن فوائد الكركم القيمة للإنسان ما يأتي: [٤]

  • يحارب الالتهابات، إنّ أهم خاصية يتميز بها الكركم هي معالجته الالتهابات والآلام والتخفيف من حدتها وانتفاخها، وأثبتت الدراسات أنّ الكركم واحد من أكثر المضادات الفعالة في العالم وأنجعها على الإطلاق، فيخزّن الكُركمين داخل الجسم ويمنع إحداث الالتهاب داخل الجسم، ويساهم الكركم في حماية الإنسان من خطر الإصابة بمرض ألزهايمر.
  • يعالج الجروح ويخفّف الانتفاخات ويقلّصها، ويخفّف الكركم من آلام الأسنان والتهابات اللثة المتكررة.
  • يساهم في علاج الاكتئاب وأعراضه المختلفة، إذ تحارب مادة الكُركمين الاكتئاب وتمنع أعراضه؛ إذ تُنقل إلى الدماغ عن طريق النواقل العصبية المختلفة، وأُجريت هذه التجربة على ستين شخصًا وأثبتت مدى فاعلية الفلوكستين الموجود في الكركم في محاربة الاكتئاب وتخفيفه وزيادة سعادتهم، وساهم الكركم في تخفيف أعراضه أكثر من الأدوية ذاتها.
  • علاج أمراض الشرايين ومشاكلها، إذ أُجريت تجارب على الأشخاص الذين يعانون من مشاكل الشرايين المختلفة، وأظهرت هذه التجارب مدى فاعلية الكركم في معالجة الشرايين، وتطوير عملها وسريان الدم داخلها، ويساعد شرب ألف ملي غرام من خلاصة الكركم يوميًا عند هؤلاء الأشخاص في التخفيف من تصلبها وآلامها، ومنع تطوّر التهاباتها.
  • تنظيم مستوى السكر في الدم، أثبتت الدراسات المتكررة قدرة الكركمين على تخفيض نسبة سكر الجلوكوز في الدم، وأثبتت تفوّق الكركم على دواء الميتفورمين مئات المرات من حيث تنظيم السكر ومعادلته في الجسم، وتساهم مكملات الكركم المختلفة في تخفيف الاعتلالات العصبية المحيطة لدى مرضى السكري، خاصة التي تصيب القدمين واليدين والذراعين، ويساعد الكركم في منع خطر الإصابة بفشل الكليتين.


أسئلة شائعة حول تناول الكركم خلال الحمل

هل من الآمن شرب حليب الكركم أثناء الحمل؟

نعم، من الآمن تناول كوب من الحليب الدافئ مع قليل من الكركم مرة كل بضعة أيام، ويعد الحليب مصدرًا رئيسًا للكالسيوم، وهو معدن ضروري أثناء الحمل، أما بالنسبة للكركم فهو غني بمضادات الأكسدة والمكونات المضادة للالتهابات.[٥]

هل يمكن استخدام الكركم للبشرة خلال الحمل؟

نهم؛ إذ يعتقد بان الكركم يعطي توهج للبشرة، بالإضافة إلى الفوائد التالية:[٥]

  • يعالج علامات التمدد.
  • يقلل التصبغ المفرط.
  • يعالج حب الشباب خلال الحمل.
  • يجعل البشرة أكثر نقاء.


المراجع

  1. ^ أ ب Kathryn Watson (12-7-2017), "Turmeric side effects: Health benefits and risks"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 9-7-2019. Edited.
  2. WebMD , "TURMERIC"، www.webmd.com, Retrieved 9-7-2019. Edited.
  3. ROSE WELTON (15-8-2017), "Turmeric and Pregnancy"، www.livestrong.com, Retrieved 9-7-2019. Edited.
  4. Dr. Josh Axe, (15-3-2019), "Turmeric and Curcumin Benefits: Can This Herb Really Combat Disease?"، draxe.com, Retrieved 9-7-2019. Edited.
  5. ^ أ ب "Turmeric Milk During Pregnancy: Safety, Nutrients And Health Benefits", www.momjunction.com, Retrieved 14-5-2020. Edited.