فوائد الليمون للزكام

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٩ ، ٢٣ يونيو ٢٠١٩

الليمون

يحتوي الليمون على فيتامين ج، الذي يُعرف بأنه يدعم جهاز المناعة الطبيعي للجسم، وقد يساعد تناول عصير الليمون في تقليل حدّة أعراض البرد والإنفلونزا في الجسم ويقلل البلغم، ويُضاف عصير الليمون إلى الشاي أو يُشرَب عصير الليمون باردًا مع العسل لتعزيز صحة الجسم، ومكافحة البرد والإنفلونزا، والمساعدة في تسريع الشفاء.[١]


فوائد الليمون للزكام

يساعد استخدام عصير الليمون الطازج في علاج الزكام؛ لاحتوائه على نسبة مرتفعة من الفيتامينات والمعادن لعلاج أعراض الزكام، إلا أنّ ذلك يستغرق حوالي سبعة أيام إلى عشرة أيام حتى يُعالج المصاب بالزكام أو الإنفلونزا، ومن الفوائد التي تخصّ علاج أعراض الزكام ما يلي:[٢]

  • احتقان الصدر، حيث المساعدة في علاج الاحتقان والتهاب جيوب الأنف تجرى من خلال غلي الليمون المقطّع بالكامل في نصف لتر من الماء، إذ تساعد هذه الطريقة في التخلّص من المخاط وتقليل تراكمه في الصدر، وهذا الخليط يُشرَب عدة مرات في اليوم، ويُحلّى مع كمية صغيرة من العسل.
  • التهاب الحلق، يساعد تشريح الليمون وغليه في كوب واحدة من الماء لمدة ثماني دقائق في علاج التهاب الحلق والسعال، وإضافة ملعقتين من الجلسرين وتحريك المزيج، وبعد ذلك بعشر دقائق تضاف ملعقة كبيرة من العسل، وتؤخذ ملعقة عند الحاجة لتخفيف آلام الحلق من الزكام أو الإنفلونزا.
  • السعال، يفيد تناول عصير الليمون والعسل الممزوجين معًا في وعاء صغير في تسريع شفاء التهاب الحلق أثناء الإنفلونزا، ويساعد أيضًا في تسكين الدغدغة والحكة والسعال.
  • الأرق، تؤثر الإنفلونزا والبرد سلبيًا في القدرة على النوم والشعور بعدم الراحة، ويساعد تناول العسل وعصير الليمون وكيس الشاي المضاف إليه الماء المغلي في تعزيز النوم الهادئ وتخفيف السعال والتهاب الحلق.


القيمة الغذائية في الليمون

يُعدّ الليمون مضادًا طبيعيًا للأكسدة، ويساعد في تعزيز عمل جهاز المناعة، وله خصائص مضادة للفيروسات والبكتيريا، كما أنّ الليمون يحتوي على البوتاسيوم، وهو معدن مهم يساعد الكلى في أداء وظائفها، ويحافظ على تنظيم مستوى ضغط الدم؛ لأنّ الكلى ضرورية للتخلّص من الفضلات من الدم، حيث شرب عصير الليمون مع الماء أو الأطعمة الأخرى يوفّر الدعم لأداء وظيفة الكلى، ويساعد الليمون أيضًا في تقوية تدفق الدم والبول من خلال خلق بيئة قلوية في الجسم، ويُعدّ الليمون من العلاجات الطبيعية المثالية لتعزيز عمل جهاز المناعة، ومكافحة الزكام أو الإنفلونزا.[٢]


فوائد الليمون للجسم

يوجد العديد من الفوائد التي يمتاز بها الليمون وتفيد في علاج العديد من الحالات، ومنها ما يلي:[٣]

  • الحفاظ على صحة القلب؛ لأنّ الليمون يحتوي على فيتامين ج الذي يقلل من خطر الإصابة بـأمراض القلب وسكتة الدماغ، ويحتوي أيضًا على مركبات الألياف في الليمون؛ فهي تساعد في تخفيض عوامل الخطر لأمراض القلب، ويحتوي على مركبات نبات؛ مثل: هيسبيريدين، وديوسمين، وتساعد في تقليل مستويات الكوليسترول في الدم.
  • يساعد الليمون في منع تكوّن حصى الكلى، حيث حصى الكلى حجارة صغيرة تُكوّن عندما تُجمَّع النفايات وتُراكَم في الكليتين، ذلك من خلال حامض الستريك الذي يمنع تكوين حصى الكلى عن طريق زيادة حجم البول وزيادة درجة حموضة البول، مما يساعد في منع تكوين حصوات الكلى.
  • يساعد في السيطرة على الوزن، يُعدّ الليمون غذاءً جيدًا لإنقاص الوزن؛ لاحتوائه على ألياف البكتين القابلة للذوبان التي تزيد من الشعور بالشبع لمدة طويلة.
  • يساعد الليمون في الحماية من فقر الدم؛ لاحتوائه فيتامين ج، وحمض الستريك مما يساعد في امتصاص الحديد من الأغذية النباتية، ويمنع الإصابة بفقر الدم.
  • الوقاية من السرطان، إذ يحتوي الليمون على بعض المركبات النباتية؛ مثل: الليمونين، والنورينجين، التي لها تأثيرات مضادة للسرطان.


المراجع

  1. Donna Cardillo, RN, MA, "Cold and Flu Home Remedies"، www.doctoroz.com, Retrieved 18-5-2019.
  2. ^ أ ب JEAN BARDOT, "Lemon Cold & Flu Treatment"، www.livestrong.com, Retrieved 18-5-2019.
  3. Helen West, RD (UK) (7-1-2019), " 6Evidence-Based Health Benefits of Lemons"، www.healthline.com, Retrieved 18-5-2019.