فوائد الواقي الذكري

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٣٦ ، ٣٠ أبريل ٢٠١٩

فوائد الواقي الذّكري

تُصنع الواقيات الذّكرية من مواد مطاطيّة رفعية أو من مادة البولي إيزوبرين أو بولي يوريثان، وتعدّ الواقيات الذكرية الوسيلة الوحيدة التي يمكن أن تمنع الحمل والأمراض التي تنتقل بالممارسة الجنسيّة، ولا تقتصر الواقيات على الرّجال فحسب، إذ توجد الواقيات الأنثويّة التي تُلبس داخل المهبل، ويشار إلى أنّ الواقي الذكري فعّال إذا جرى استخدامه بصورة صحيحة بنسبة 98%؛ أي أنّ 2 من بين 100 امرأة ستحمِل عندما تكون وسيلة منع الحمل الواقي الذكري.

تُخزّن الواقيات الذّكرية في أماكن غير ساخنة أو باردة جدًا، وبعيدًا عن الأسطح الخشنة التي قد تمزّقها، ويعدّ استخدام المرطّبات في الواقيات الذكرية المصنّعة من مادّة البولي يوريثان آمنًا، إلّا أنّها قد تتلف الواقيات المصنوعة من اللاتكس أو البولي إيزوبرين، وتمنع الواقيات الذّكرية ملامسة الحيوانات المنوية للبويضة، بالتّالي عدم حدوث حمل، ولاستخدام الواقيات الذّكرية وظائف عديدة، ومنها:[١][٢]

  • منع الحمل، من أكثر الفوائد التي تُستخدم الواقيات من أجلها منع الحمل، وهي طريقة لا تغيّر خصوبة الرّجل، وطريقة سهلة الاستخدام؛ أي لا تحتاج إلى استشارة طبيّة كالوسائل الأخرى من حبوب منع الحمل، وحقن الهرمونات، ووضع اللولب.
  • الوقاية من الأمراض المنقولة جنسيًا، إذ تنتقل بعض الأمراض بعد ممارسة العلاقة الجنسيّة، لذا فإنّ للواقيات الذّكرية دورًا في الحماية منها، من خلال منع اختلاط سوائل الجسم مع الشّريك الجنسي، وهذا ما يميّز الواقيات الذكرية عن وسائل منع الحمل الأخرى.
  • تحسين العلاقة الجنسيّة، تحتوي الواقيات الذكرية على العديد من المواد التي تُحسّن العلاقة الجنسيّة، وتزيد من المتعة، كوجود نكهات مختلفة، ووجود مواد تطيل مدّة الانتصاب، وتؤخّر مدّة القذف.
  • الحماية من الأمراض المنقولة جنسيًا، إذ تسهم الواقيات الذكرية في حماية كلا الجنسين من خطر انتقال الأمراض المنقولة جنسيًا، مثل: السيلان، والكلاميديا.


سلبيّات الواقيات الذكرية

كما أنّ للواقيات الذكرية فوائد كثيرة إلّا أنّ لها بعض السلبيات، ومن أبرزها ما يأتي:[١][٢]

  • التّقليل من المتعة أثناء ممارسة العلاقة الجنسيّة.
  • تحسُّس بعض الرّجال من المواد المصنوع منها الواقي الذكري.
  • تسبُّب الإفراط في الاحتكاك عند تأخر القذف بتمزّق الواقي الذّكري، ممّا يؤدّي إلى الحمل، علمًا بأنّه يمكن للرجل حلّ هذه المشكلة عن طريق إخراج العضو الذّكري والتوقّف عن الإيلاج، لكن هذا غير محبب.
  • من الممكن أن يتلف الواقي الذّكري عند حدوث القذف داخل منطقة المهبل، ممّا يؤدّي إلى الحمل أيضًا.

تتمثّل الطّريقة الصحيحة لاستخدام الواقي الذكري بإزالته من العبوة الخاصة به، وارتدائه بعد انتصاب العضو الذّكري، والتأكّد من إزالة الهواء في نهاية الواقي، ثمّ سحبه برفق على العضو، وبعد انتهاء العلاقة الجنسية التأكّد من تثبيت الواقي عند قاعدة العضو عند سحب الواقي، وذلك قبل فقد الانتصاب.


احتياطات استخدام الواقيات الذكرية

لا تشكّل الآثار الجانبيّة للواقيات الذكرية خطورةً على الرّجل، ومع ذلك فقد تكون مصدر إزعاج للبعض، ولتجنّب ذلك ينبغي أخذ الاحتياطات اللازمة لممارسة علاقة جنسيّة مريحة، وفيما يأتي بعض هذه الاحتياطات:[١][٣]

  • عدم استخدام الواقي الذّكري بصورة دائمة.
  • التحقّق من صلاحيّة الواقي الذّكري؛ تجنبًا لحدوث حساسية أو التهاب في العضو الذّكري.
  • التأكّد من عدم وجود عيوب فيه.
  • الاحتفاظ بالواقي في مكان بارد أو جافّ نسبيًا.
  • عدم استخدام أكثر من واقٍ ذكري في وقت واحد.
  • تجنّب وضع الزّيوت كزيوت الأطفال وزيوت الطّهي؛ تجنّبًا لتلف الواقي الذكري.

عند ممارسة العلاقة الجنسية دون استخدام الواقيات الذكرية ودخول السّائل المنوي إلى المهبل لا بُدّ من استخدام موانع الحمل، ويمكن استخدام موانع الحمل لمدّة 5 أيام بعد ممارسة العلاقة الجنسيّة.


المراجع

  1. ^ أ ب ت NHS Staff (2017-9-19), "Condoms"، NHS, Retrieved 2019-4-23.
  2. ^ أ ب Cashmere Lashkari, B.Sc. (2019-2-26), "Condoms - Advantages and Disadvantages"، news-medical.net, Retrieved 2019-4-23.
  3. CDC Staff (2016-7-6), "Male Condom Use"، Centers for Disease Control and Prevention, Retrieved 2019-4-22.