فوائد تدليك البروستاتا

بواسطة: - آخر تحديث: ٢١:٠١ ، ٢ نوفمبر ٢٠١٩
فوائد تدليك البروستاتا

البروستاتا

البروستاتا هي غدة تناسلية ذكرية تقع أسفل بطن الذكر في المنطقة بين المثانة وقاعدة القضيب، والإحليل هو الأنبوب الذي ينقل البول والسائل المنوي إلى خارج الجسم، ويمرّ في منتصف البروستاتا. وتعد البروستاتا المسؤولة عن إفراز السائل المنوي الذي يساعد في انتقال الحيوانات المنوية إلى خارج الجسم عند القذف، بالإضافة إلى وجود غدة كوبر، وهي زوج من الغدد صغيرة الحجم تقع أسفل البروستاتا وتساعدها في إفراز السائل المنوي.[١]

تتكون البروستاتا من مجموعة مهمة من العضلات التي تنقبض لدفع السائل المنوي إلى القضيب عند بلوغ الذروة الجنسية، وحجمها لدى أغلب الرجال يكون بحجم حبة البندق، لكنه يتزايد تدريجيًا مع التقدم بالعمر، وعند بلوغ عمر الستين والسبعين هامًا يصل حجمها إلى حجم ثمرة البرقوق وأحيانًا أكبر.[٢]


فوائد تدليك البروستاتا

تدليك البروستاتا هو إجراء شبيه باختبار المستقيم الرقمي (DRE) الذي يجريه الطبيب لفحص حجم البروستاتا وتشخيص إصابتها بالالتهاب أو أي نمو أو تكتلات أو اضطراب فيها، فيقوم الطبيب بتدليكها لتصريف السوائل الزائدة الموجودة داخلها، مما يفيد المريض في العديد من الاضطرابات والأمراض.

تستخدم عادةً هذه الوسيلة مع الأشخاص غير المتزوجين بسبب عدم وجود وسيلةٍ أخرى لتفريغ هذا السائل من خلال الجماع، ويُجري الطبيب التدليك بعد ارتداء قفاز معقّم مضاف إليه مزلّق، ثم يُدخل إصبعه عبر فتحة الشرج إلى داخل مستقيم المريض ليضغط على البروستاتا التي تقع بالقرب من المستقيم، ويدلك الغدة لتفريغها من السوائل المحتقنة فيها لتخفيف حدّة الأعراض التي يعاني منها المريض، ثم يفحص هذا السائل لاكتشاف علامات العدوى والالتهاب فيه، وقد يستعين الطبيب بالأجهزة المخصصة لتدليك البروستاتا بدلًا من إستخدام إصبعه؛ فهو إجراء يسبب إزعاجًا وشعورًا بعدم الراحة للمريض لكنه غير مؤلم، وعادةً يقل هذا الشعور بالتدريج. وقد قل تدريجيًا استخدام هذا الإجراء بسبب الأضرار التي تصيب البروستاتا من هذه الطريقة في العلاج.[٣]

وتشمل الاضطرابات التي يساعد تدليك البروستاتا في علاجها وتخفيف أعراضها ما يأتي:[٤]

  • التهاب البروستاتا: هو التهاب وتورم يصيب غدة البروستاتا لدى الرجال من جميع الأعمار، لكن تكثر الإصابة به لدى الرجال الأصغر من خمسين عامًا. وينتج هذا الالتهاب عن عدوى بكتيرية تصيب البروستاتا أو مشكلة في الأعصاب في القناة البولية السفلية، مما يسبب ظهور العديد من الأعراض، مثل: ارتفاع درجة حرارة المريض، ومواجهة صعوبة في التبول مع ألم مرافق له، والألم عند القذف، ونزول بعض نقاط من الدم مع البول أحيانًا، وتضخم في منطقة البروستاتا. ويكون علاج التهاب البروستاتا من خلال علاج الأسباب المؤدية إليه، كما يصف الطبيب بعض المضادات الحيوية وبعض أنواع المسكّنات التي تؤدي إلى تحسّن الحالة، ويساعد القذف المتكرر خلال الجماع في تخفيف حدّة الأعراض، وكذلك تدليك البروستاتا الذي يصرّف السوائل المتراكمة ويساعد في تخفيف الاحتقان. ومرضى التهاب البروستاتا المزمن يحتاجون إلى 2-3 جلسات في الأسبوع الواحد خلال الشهر الأول ثم يقلّ معدلها مع تحسن الحالة.[٥][٦]
  • ألم القذف: تراكم السوائل داخل البروستاتا يسبب الشعور بالألم وعدم الراحة عند القذف، ويساعد التدليك في تخفيف الضغط والألم.
  • ضعف الانتصاب: في الماضي قبل اكتشاف أدوية ضعف الانتصاب الشهيرة كان يلجأ معظم الرجال إلى تدليك البروستاتا لتحسين الانتصاب، وحاليًا بعد اكتشاف هذه الأدوية يستخدم بعض الرجال التدليك مع الأدوية.
  • اضطراب تدفق البول: تضخم والتهاب البروستاتا يضغط على الإحليل الذي يمر عبرها لينقل البول، بالتالي قد يقلل أو يمنع تدفق البول، لذا مع تدليك البروستاتا يقلّ التورم والضغط فيتحسن تدفق البول.


مخاطر تدليك البروستاتا

يصاحب تدليك البروستاتا بعض الأعراض الجانبية والمخاطر، مثل:[٣][٢]

  • زيادة حدّة التهاب البروستاتا الحادّ سوءًا وإمكانية انتشار العدوى البكتيرية إلى الدم.
  • الإصابة بنزيف حول البروستاتا عند التدليك الحادّ؛ لأن أنسجة البواسير والمستقيم حساسة ويسهّل تعرّضها للتمزّق.
  • الإصابة بالتهاب الهلل، وهو عدوى جلدية خطيرة.
  • تهيّج البواسير.
  • انتشار سرطان البروستاتا إذا كان المريض مصابًا به بالفعل.
  • تضرر وتهيّج أنسجة المستقيم في 8.3% من الحالات.
  • لا يفضّل إجراء تدليك البروستاتا لمرضى التهاب البربخ.


أمراض البروستاتا المختلفة

قد تتعرّض البروستاتا لمجموعةٍ من الأمراض التي تؤثر سلبًا على الوظيفة البولية والجنسية للرجل، ومن أهم هذه الأمراض هي التهاب البروستاتا الذي ذكر سابقًا، بالإضافة إلى الأمراض الأخرى الآتية:[٧]

  • تضخم البروستاتا الحميد: يحدث عادةً هذا المرض لكبار السن، حيث تبدأ خلايا البروستاتا بالانقسام المتزايد، مما يؤدي إلى تضخّم حجم البروستاتا، ويعد تضخمها الحميد أمرًا طبيعيًّا يرافق أعراض الشيخوخة لدى أغلب الرجال، فقد أثبتت الدراسات أن 50% من الرجال الذين أعمارهم بين 51-60 عامًا و90% من الرجال الذين تجاوزت أعمارهم سن الثمانين يعانون من تضخم البروستاتا الحميد. وتتمثل أعراض هذه الحالة بصعوبة التبول، وآلام مختلفة أثناء التبول، مع رغبة ملحة بذلك، خاصةً خلال الليل، كما يمكن أن تنزل بعض نقاط من البول بصورة متكررة ولاإرادية. ويُعالَج هذا التضخم بوصف بعض الأدوية التي تخفف من أعراضه، مثل: الأدوية التي تقلص حجم البروستاتا، والأدوية التي ترخي العضلات، كما قد يلجأ الطبيب إلى إجراء بعض العمليات الجراحية الصغرى للحصول على نتائج أفضل أو عند فشل الأدوية في استعادة تدفق البول.
  • سرطان البروستاتا: يعد سرطان البروستاتا من أكثر الأمراض الخطيرة التي تصيب الرجال، وتنتشر عادةً الخلايا السرطانية التي تتمركز في البروستاتا عند تطوّر المرض إلى عظام المريض وعقده اللمفاوية، ويتميز هذا السرطان بعدم ظهور أعراضٍ مميزة له، خاصةً في البداية، ثم تظهر أعراض تشبه إلى حد ما أعراض تضخم والتهاب البروستاتا، ويعتمد علاج سرطان البروستاتا على مدى انتشاره وعمر المريض وصحته العامة. في المراحل المبكرة التي يكون فيها السرطان بطيء النمو ولا يسبب أي أعراض يكون قرار الطبيب الانتظار ومتابعة المريض عن قرب، أما في الحالات المتقدمة يكون العلاج بأحد أو بعض الخيارات التالية:[٨]
    • العلاج الجراحي الذي يعمل على استئصال البروستاتا والأنسجة المجاورة لها للتخلص النهائي من السرطان.
    • العلاج الاشعاعي لقتل الخلايا السرطانية وتقليص حجم السرطان باستخدام مصدر إشعاعي خارجي يسلط الإشعاع على جسم المريض، وتصاحب هذا العلاج أعراض جانبية متعددة يجب مناقشتها مع الطبيب قبل البدء به.
    • العلاج الهرموني، هو علاج يمنع الجسم من إفراز هرمون التستوستيرون، ويستخدم في الحالات التي انتشر فيها سرطان البروستاتا إلى أجزاء مختلفة من الجسم، أو في الحالات التي يشك فيها الطبيب بإمكانية عودة السرطان مرةً أخرى بعد علاجه.

المراجع

  1. "Bulbourethral gland", www.britannica.com, Retrieved 2019-11-1. Edited.
  2. ^ أ ب Ken Melvoin-Berg (2019-10-25), "A Guide to Prostate Massage"، www.verywellhealth.com, Retrieved 2019-11-1. Edited.
  3. ^ أ ب Danielle Dresden (2018-8-28), "What are the benefits of prostate massage therapy?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2019-11-1. Edited.
  4. Kimberly Holland (2016-6-27), "What Are the Benefits of Prostate Massage Therapy?"، www.healthline.com, Retrieved 2019-11-1. Edited.
  5. Mayo Clinic Staff (2018-5-16), "Prostatitis"، www.mayoclinic.org, Retrieved 2019-11-1. Edited.
  6. Geoff Hackett (2014-9-11), "Prostatitis"، www.netdoctor.co.uk, Retrieved 2019-11-1. Edited.
  7. Laura J. Martin (2017-10-22), "Types of Prostate Disease"، www.webmd.com, Retrieved 2019-11-1. Edited.
  8. Charles Patrick Davis, "Prostate Problems"، www.medicinenet.com, Retrieved 2019-11-1.