فوائد تمارين كيجل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٤٠ ، ٢٧ يونيو ٢٠١٨
فوائد تمارين كيجل

تمارين كيجل هي تمارين بسيطة خاصة بتقوية عضلات قاع الحوض، وهي سلسلة من العضلات والأنسجة التي تحمل الأعضاء التناسلية كالحبال على شكل أرجوحة، والتي قد يؤدي الضعف فيها إلى مشاكل في الجهاز البولي والهضمي، مثل عدم القدرة على التحكم في الأمعاء أو المثانة، ويمكن لكل من النساء والرجال الاستفادة من هذه التمارين.

وهناك العديد من العوامل يمكن أن تضعف عضلات قاع الحوض في النساء، مثل الحمل والولادة والشيخوخة، وزيادة الوزن، وعضلات قاع الحوض تدعم الرحم والمثانة والأمعاء، وضعفها قد يؤدي هبوط هذه الأجهزة في المهبل للمرأة، وبالإضافة إلى كونها حالات غير مريحة على الإطلاق، فقد تسبب سلس البول.

وقد يتعرض الرجال أيضا لضعف عضلات قاع الحوض مع تقدمهم في السن، وهذا يمكن أن يؤدي إلى سلس البول والبراز على حدٍ سواء، وبشكلٍ خاص لدى الرجال الذين خضعوا لعملية جراحة البروستاتا.

 

تحديد عضلات قاع الحوض


عند بدء تمارين كيجل لأول مرة، يمكن أن يكون تحديد عضلات قاع الحوض صعبًا، وهناك طرق معينة يمكن من خلالها تحديد تلك العضلات، مثل محاولة وقف تدفق البول أثناء التبول، فالعضلات المستخدمة في هذه العملية هي عضلات قاع الحوض، كما يوجد وسائل طبية تساعد في تحديدها عن طريق المهبل والمستقيم، والتي تستدعي زيارة الطبيب لمرة واحدة فقط.

 

مميزات وفوائد تمارين كيجل


بداية يُجدر الإشارة إلى أنه من الواجب دائمًا تفريغ المثانة قبل البدء بتمارين كيجل، وكمبتدئ، يجب عمل التمارين في مكان هادئ، وذلك ليتمكن المتمرن من التركيز على العضلات المطلوبة، فيما بعد ومع الممارسة وسهولة التحكم في العضلات المطلوبة، فإنه من الممكن أداء التمارين في أثناء الوقوف، والجلوس، والاستلقاء، وفي أي مكان.

كما يجب العلم بأنه عند البدء في التمارين، يجب شد العضلات والعد إلى خمسة ثم الاسترخاء والعد إلى خمسة أيضًا وهكذا، وللحصول على أفضل النتائج، فيجب تكرار العملية من 10 إلى 15 مرة في كل جلسة تدريبية، بعدد ثلاث جلسات يومية.

 

فوائد تمارين كيجل:


أما بخصوص مميزات وفوائد تمارين كيجل فهي كما يلي:

  • النساء الحوامل الذين يؤدون تمارين كيجل غالبًا ما تكون ولادتهن طبيعية وسهلة، كما أن تعزيز هذه العضلات خلال فترة الحمل تساعد الحامل في القدرة على السيطرة على البول ومنع حدوث البواسير.
  • يوصى بتمارين كيجل بعد الحمل والولادة لتعزيز شفاء الرحم والأعضاء التناسلية، إلى جانب إعادة الجسم لوضعه الطبيعي قبل الحمل.
  • تُستخدم تمارين كيجل لكلا الجنسين في شفاء سلس البول، إلا أنه قد يستغرق الأمر بضعة أشهر لملاحظة النتائج الإيجابية، لكنها بالتأكيد ستمنع تفاقم الحالة.
  • من أهم ما يميز هذه التمارين بأنه يمكن القيام بها في أي وقت ومكان، حيث أنها لا تحتاج لوضعيات معينة، فبعد تحديد العضلات والتحكم بها، يُصبح الأمر سهل وغير معقد.