فوائد قص اطراف الشعر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٣:٠٨ ، ٧ يونيو ٢٠٢٠
فوائد قص اطراف الشعر

قص أطراف الشعر

يعاني الكثير من الأشخاص من مشاكل الشعر، إذ إنهم يبذلون الكثير من الجهد لتحسينه والعناية به، فيعكس الشعر الجميل والصحيّ جمال صاحبه، ومدى اهتمامه بنفسه، إذ إن الشعر يكمل جماله، ويكسب النساء ذلك المظهر الأنثويّ الذي يجذب الجميع من حولها، على عكس الشعر الباهت المتقصّف والمتساقط، الذي يقلّل من جمال صاحبته، ومن أهم الأمور التي ينصح بها الكثير من خبراء التجميل للمحافظة على صحة الشعر وحيويته، وقص جزء من أطرافه دوريًّا.[١]


فوائد قص أطراف الشعر

تتعرض الأطراف السفلية للشعر دائمًا إلى عدة عوامل التي تجعله معرضًا للتلف والضرر، ومن أهم الأمور الضرورية للحفاظ على شعر صحي وقوي هي قص أطرافه بمقدار نصف سنتيمتر تقريبًا، بانتظام كل شهر، أو كل ثلاثة أشهر كحد أقصى، ومن أهم فوائد قص أطراف الشعر ما يأتي:[٢]

  • التخلص من مشكلة تقصف الشعر، وانقسام نهاياته؛ إذ تتعرض الأطراف السفلية من الشعر عادةً من الإجهاد، والتقصف، لذلك يفيد قصها باستمرار في التخلّص منها، والتمتع بشعر صحي وجميل.
  • إعادة الحيوية للشعر المعالج كيميائيًا، أو الشعر المصبوغ، والذي تتعرض أطرافه للجفاف، والتقصف، وذلك بسبب تأثير المواد الكيميائية عليها.
  • تقليل جفاف الشعر ومنع تجعده، وخاصةً عندما يصبح ضعيفًا، وهشًا للغاية.
  • زيادة كثافة الشعر، وتعزيز صحته.
  • زيادة طول الشعر الصحي، بالإضافة إلى مساعدته على النمو طوليًا نموًّا صحيًّا وسليمًا.
  • تسهيل تسريح الشعر؛ وذلك عن طريق التخلص من الأطراف التالفة التي قد تتشابك وتعيق عملية التسريح.
  • منح الشعر الحيوية والجمال، والقوة واللمعان، وإعطاؤه رونقًا خاصًا ومميزًا، والتخلص من الشعر الهش والضعيف، وذي المظهر السيء.
  • تجديد حيويّة فروة الرأس.
  • جعل الشعر أكثر تلائمًا مع شكل الوجه؛ وذلك لأنّ قصّ أطرافه دوريًّا يصحّح من شكله.


طريقة قَص أطراف الشعر

تُقصّ أطراف الشعر بالطريقة الآتية:[٣]

  • تمشيط الشعر جيدًا، وإزالة التشابك، إذ يُفضل أن يكون الشعر جافًا تمامًا لمعرفة حدود الشعر المتقصف.
  • تقسيم الشعر الى عدة أقسام، وذلك بهدف تسهيل التحكم في قَص الشعر.
  • أخذ خصلة من الشعر بسماكة 2.5 سنتيمترًا، ولفّها جيدًا بواسطة الأصابع، وذلك لإظهار النهايات المتقصفة.
  • البدء بجانبٍ واحدٍ من الرأس، إذ لا تُخلط أقسام الشعر معًا.
  • قَصّ الأطراف المقسّمة التي تظهر من الجزء الملتوي.
  • استخدام مقصٍ لقص الشعر، ثم البدء بقص حوالي 0.5 سنتيمتر من كل جزء من الشعر.
  • قَص الشعر قصًّا متساويًا، إذ يظهر جميلًا وجذابًا بعد الانتهاء من عملية القص.
  • لف خصل الشعر لفًّا معاكسًا، وذلك بهدف التأكد من عدم وجود أطرافٍ متقصفة في أي من خصل الشعر.


نصائح للاعتناء بالشعر

يرغب الجميع في الحصول على شعرٍ جميل وجذاب، وذلك لا يتحقّق فقط من خلال قصّ أطراف الشعر، بل باتباع بعض النّصائح المهمّة، منها:

  • استعمال بعض أنواع الكريمات والماسكات الطبيعية، التي تحافظ على حماية الشعر من الجفاف، والمحافظة على حيويته ونعومته.[١]
  • المحافظة على شرب كمية كافية من الماء، بالإضافة إلى ممارسة التمارين الرياضية.[١]
  • تجنب الاستعمال المتكرر والدائم لمجففات الشعر والصبغات الكيميائية.[١]
  • اتباع نظام غذائيّ صحّيّ ومتوازن، للحصول على كافة المعادن، والفيتامينات الضرورية لصحة الشعر والجسم عامةً؛ مثل: الحديد، والزنك، والحرص على تناول الخضروات وخاصة الورقية منها؛ البيض، والسبانخ، وتناول الأسماك، والمكسرات. [١]
  • تمشيط الشعر بطريقة سليمة وصحيحة، بمشط ذي أسنان واسعة، وذلك بهدف تجنب تقصّف الشعر بالإضافة إلى الابتعاد عن تمشيطه وهو مبلّل.[٣]
  • يفضل عدم تعريض الشعر إلى الشمس لوقت طويل، وذلك لأن الأشعّة الضارّة التي تصدّرها الشمس تضر الشعر.[١]
  • الحفاظ على قصّ أطراف الشعر دوريًّا. [٣]
  • تدليك فروة الرأس لتنشيط الدورة الدمويّة لها، وذلك عن طريق استخدام أصابع اليد في التدليك، إذ إن هذا يفيد جذور الشعر في الاستفادة من المواد الغذائيّة، بزيادة تدفق التروية الدموية لفروة الرأس.[١]


أسباب تلف الشعر

إنّ إهمال الشعر الشعر وعدم العناية به، قد يؤدّي في نهاية المطاف إلى تلفه، وظهوره بمظهر لا يليق بالمظهر الأنثويّ، لذا تتّجه الإناث دائمًا إلى المحافظة والاهتمام، والعناية بشعرهن، فالعناية بالشعر من الأمور الضرورية للحفاظ على صحة الشعر، وحمايته من الكثير من المشاكل التي قد يتعرض لها، وذلك نتيجة العديد من العوامل الخارجية المختلفة التي قد يتعرض لها، مثل:

  • التعرض المفرط لأشعة الشمس.
  • الغسل بالشامبو.
  • استخدام متكرر لصبغات الشعر، بالإضافة إلى مجففات الشعر التي قد تسبب له الضرر، وتعرضه للتلف.

بالتالي فإن عدم العناية بالشعر وإهماله، ونسيانه وعدم الاهتمام به على المدى الطويل، قد يؤدي إلى ظهور مشاكل عديدة فيه، مثل: التكسر، والتقصف، والتساقط، والجفاف، والذي يؤدي في النهاية إلى فقدان جماله ورونقه، ومن أهم الأمور التي ينصح بها الكثير من خبراء التجميل للمحافظة على صحة الشعر وحيويته، وقص جزء من أطرافه دوريًّا.[١]


الوقت الملائم لقص أطراف الشعر

توصي خبيرة التجميل ميري كايت أوكونور من صالون إيفا في مدينة نيويورك، بضرورة قص أطراف الشعر كل 6 أو 8 أسابيع، إذ إن قص الشعر قد يعيد له حيويته وصحته، ويحمي من تلفه، فمشكلة تقصّف الشعر علاجها الوحيد يكون بقص أطراف الشعر دوريًا[٤].


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح خ د Arshiya Syeda (2018-9-30), "Importance Of Trimming Split Ends"، stylecraze, Retrieved 2019-1-17. Edited.
  2. "THE IMPORTANCE OF REGULAR HAIRCUTS", arenacreativehair,2015-9-14، Retrieved 2019-1-19. Edited.
  3. ^ أ ب ت Ashley Adams, "How to Trim Your Own Split Ends"، wikihow, Retrieved 2019-1-17. Edited.
  4. "How Often Do You Actually Need to Cut Your Hair?", goodhousekeeping, Retrieved 07-06-2020. Edited.