فيتامين بعد الولادة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٣٤ ، ٣ مارس ٢٠٢١
فيتامين بعد الولادة

الفيتامينات

تُعد الفيتامينات من العناصر الغذائية المهمة جدًا لجسم المرأة، خاصةً في فترة الحمل وبعد الولادة، إذ إن معظمها يتناقص خلال هذه الفترات، وبعد الولادة يحدث تداخل من متغيرات أخرى تؤثر فيها فتجعلها تتناقص، ومن هذه المتغيرات الرضاعة الطبيعية التي تمتص المزيد من الفيتامينات من جسم الأم للطفل، وموانع الحمل التي تؤخذ عن طريق الفم وتؤثر في مستوى الفيتامينات في جسم الأم، لذلك يجب الانتباه إليها وتناول طعام الصحي الذي يساعد على الوقاية من الإصابة بحالة نقص في الفيتامينات.[١]


فيتامين ما بعد الولادة

ينصح العديد من الخبراء النساء بعد الولادة بتناول غذاء صحي متوازن، بالإضافة إلى تناول المكملات الغذائية المحتوية على الفيتامينات، خصوصًا في حال كانت المرأة ترضع طفلها رضاعةً طبيعيّةً، والتي تعد الوسيلة الأفضل على الإطلاق لتغذية الطفل، وقد ينصح البعض بالاستمرار بتناول المكملات الغذائية من فترة الحمل، على الرغم من وجود بعض الاختلافات بين حاجات المرأة الغذائية أثناء الحمل وأثناء الرضاعة الطبيعية،[٢] ومن الفيتامينات المهمة بعد الولادة ما يأتي:

  • فيتامين أ: يعد فيتامين أ من الفيتامينات المهمة التي تساعد على نمو الجنين وتطوره، وهو مهم أيضًا للصحة البصرية، وتعزيز المناعة، وتُعد مشكلة نقصه مشكلةً صحيةً يعاني منها الكثير في مختلف أنحاء العالم، إذ إن نقص فيتامين (أ) يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بالحصبة، والإسهال، والالتهابات التي تؤدي إلى موت الطفل في معظم الأحيان، ويعتمد الطفل على حليب الأم للحصول على كمية كافية من هذا الفيتامين، لذلك يجب على الأم تناول الأطعمة الصحية الغنية به.[٣]
  • فيتامين د: يشتهر فيتامين د بأنه مرتبط بالاكتئاب قبل الولادة وما بعد الولادة؛ وذلك لأن مستقبلات فيتامين (د) موزعة في جميع أجزاء الدماغ، ونقصه يؤثر في النواقل العصبية المرتبطة بأعراض الاكتئاب، كما يرتبط فيتامين (د) مع الكالسيوم ويساعد على امتصاصه، إذ يساهم في المحافظة على صحة جسم المرأة بعد الولادة، خاصّةً العظام؛ إذ يمنع تعرضها للهشاشة أو الاحتكاك.[٤][٥]
  • فيتامين ب9: يعرف فيتامين ب9 أيضًا بحمض الفوليك الذي يستخدم في فترة الحمل كثيرًا؛ لأنه يقي الطفل من العيوب الخلقية التي تؤثر على الحبل الشوكي والدماغ، بالإضافة إلى دوره في تصنيع خلايا الدم، ويساعد الطفل على النمو، ويمنح المرأة الحامل المغذيات المهمة للحمل الصحي، وينصح بأخذها في فترة ما بعد الولادة، خاصّةً فترة الرضاعة.[٦]
  • الحديد: يُعد الحديد من المعادن وليس من الفيتامينات، لكنه مهم جدًا للمرأة، إذ تحتاجه بكميات أكبر أثناء الحمل والرضاعة، فهو مهم للطفل والأم معًا؛ لأنه يستخدم لإنتاج دم إضافي للأم والطفل، ويساعد على نقل الأكسجين من الرئة إلى باقي أنحاء الجسم، ويُعد نقص الحديد سببًا في ولادة الطفل صغيرًا أو مبكرًا، لذلك يجب الحفاظ على مستواه في الجسم.[٧]


الأطعمة الصحية بعد الولادة

يوجد العديد من الأطعمة الصحية التي تساعد في المحافظة على صحة الأم بعد الولادة، لكن يجب تناول الأطعمة من المجموعات الغذائية الخمس الموجودة في الهرم الغذائي، بما في ذلك الفواكه، والخضروات، والألبان، واللحوم، والحبوب؛ للحصول على العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم، ومن هذه الأطعمة ما يأتي:[٨]

  • الخضروات يجب تناول 3-5 حصص يوميًّا من الخضروات، ومنها ما يأتي:
    • القرنبيط، إذ يشتهر بأنه مصدر ممتاز للفيتامينات والألياف، ويحتوي على كمية جيدة من البروتينات.
    • الثوم، إذ يُعَدّ من الخضروات الصحية؛ فهو يحتوي على مركبات الكبريت العضوي النشطة التي تساهم في وظيفة المناعة المحسنة.
  • اللحوم: تُعدّ اللحوم من الأطعمة الغنية بالبروتينات، ومن أنواعها ما يأتي:
    • لحوم البقر، إذ تشتهر لحوم البقر بأنها من أفضل مصادر البروتين وغنية بالحديد.
    • لحم الخروف، إذ يُعدّ من أجود أنوع اللحوم؛ لأن الخروف يتغذى على الأعشاب، وترتفع في هذا اللحم نسبة الأحماض الدهنية أوميغا 3.
    • صدور الدجاج، إذ تُعدّ من الأطعمة مرتفعة البروتين، ومنخضة الدهون، وغنيةً بالعناصرالغذائية.
  • الفواكه يجب أخذ حصتين إلى أربع حصص منها يوميًا على الأقل، ومن الفواكه المفيدة ما يأتي:
    • الأفوكادو، فهو من الفواكه المميزة؛ لأنه غني بالدهون الصحية بدل الكربوهيدرات، وغني أيضًا بالألياف، وفيتامين (ج)، والبوتاسيوم.
    • التوت البري، إذ يُعدّ من بين أقوى مصادر مضادات الأكسدة.
    • الفراولة، إذ تُعَدّ الفراولة من الفواكه المغذية للغاية؛ فهي غنية بفيتامين (ج)، والمنغنيز، والألياف.
    • التفاح، إذ يُعدّ من الفواكه المفيدة؛ لأنه غني بالألياف، والفيتامينات، والعديد من مضادات الأكسدة.
    • الموز، يُعَدّ الموز من أفضل مصادر البوتاسيوم في العالم، ويحتوي على نسبة عالية من فيتامين ب6 والألياف.
    • البرتقال، إذ يشتهر بأنه من الفواكه الغنية بفيتامين (ج)، ويحتوي أيضًا على نسبة عالية من مضادات الأكسدة والألياف.
  • الأسماك والمأكولات البحرية: إذ تُعد غنيةً بأحماض أوميغا 3 الدهنية، واليود، ومن المأكولات البحرية المفيدة ما يأتي:
    • السلمون، يشتهر بأنه غني بالبروتينات، والأحماض الدهنية أوميغا 3، وفيتامين (د).
    • المحار، يصنف بأنه من الأطعمة الغنية بالمغذيات المهمة للجسم.
    • الروبيان، إذ يحظى الروبيان بكمية عالية من البروتين، والسيلينيوم، وفيتامين ب12.
  • الحبوب: تشتهر الحبوب بأنها تحتوي على نسبة عالية نسبيًا من الكربوهيدرات، ومن الحبوب الغنية بالعناصر الغذائية ما يأتي:
    • الأرز البني، إذ يُعد مغذيًا بسبب وجود كمية مناسبة من الألياف، وفيتامين ب1، والمغنيسيوم.
    • الشوفان، يشتهر بأنه غني بالألياف والعناصر الغذائية.
    • الكينوا، تحظى بالعديد من المواد المغذية، كالألياف والمغنيسيوم.
  • المكسرات و البذور: إذ تُعدّ المكسرات والبذور من الأطعمة التي تحتوي على المغنسيوم، والفيتامينات، ومقدار تناولها من حصة إلى نصف حصة، ومن أنواع المكسرات والبذور ما يأتي:
    • بذور الشيا، تشتهر بأنها تحتوي على كميات كبيرة من المنغنيز والكالسيوم.
    • اللوز، يمتاز بأنه غني بفيتامين (هـ)، ومضادات الأكسدة، والمغنيسيوم، والألياف.
    • الجوز، إذ يُعد مغذيًا للغاية؛ فهو يحتوي على الألياف، والفيتامينات، والمعادن.
    • مكسرات المكاديميا، إذ تُعَدّ من المكسرات اللذيذة، وتحتوي على الدهون الأحادية غير المشبعة.
  • الألبان ومشتقاتها: تُعدّ منتجات الألبان كاملة الدسم الأفضل؛ لما تحتويه من عناصر غذائية، ويجب تناول من حصة إلى حصتين منها يوميًا، ومن منتجات الألبان ما يأتي:
    • الحليب كامل الدسم، إذ يحتوي الحليب كامل الدسم على نسبة عالية من البروتين الحيواني بالإضافة إلى نسبة عالية من الفيتامينات والمعادن.
    • الجبن، يشتهر بأن كميةً قليلةً منه كقطعة واحدة كافية لتزويد الجسم بالعناصر الغذائية المماثلة لكوب كامل من الحليب.


نصائح للأكل الصحي بعد الولادة

تساهم عملية الولادة في خسارة العديد من العناصر الغذائية، واستهلاك الطاقة من جسم الأم، لذلك يجب اتباع نظام غذائي مُغذٍ يتضمن الحمية الغذائية المتوازنة من الفواكه، والخضروات، والحبوب، والألبان، واللحوم، ويجب شرب الماء بكميات كبيرة؛ لأن الجسم يحتاج إلى الكثير من السوائل، خاصةً أذا كانت الأم ترضع الطفل رضاعة طبيعية، ويفضل عدم اتباع حميةً غذائيةً لإنقاص الوزن بعد الولادة إلا بعد استشارة الطبيب؛ إذ إن ذلك يؤثر في الرضاعة الطبيعية، كما يجب تجنب المشروبات الكحولية والكافيين خلال فترة الرضاعة الطبيعية.[٩]

ومن الأطعمة التي يُسمح بتناولها بعد الولادة مباشرةً ما يأتي ذكرها:[١٠]

  • حساء الدجاج.
  • البسكويت المُملح.
  • التمر.
  • الشوفان مع الفواكه.
  • اللحوم.
  • البيض.
  • التفاح.


المراجع

  1. [https://www.ejog.org/article/0028-2243(95)02150-Q/pdf "Changes of some vitamin levels during and after normal pregnancy "], www.ejog.org, Retrieved 2-11-2019. Edited.
  2. "Postnatal Vitamins While Breastfeeding", americanpregnancy,13-10-2019، Retrieved 2-11-2019. Edited.
  3. "Vitamin A supplementation in postpartum women", www.who.int,5-2-2019، Retrieved 2-11-2019. Edited.
  4. "Vitamin D Deficiency and Antenatal and Postpartum Depression: A Systematic Review", www.ncbi.nlm.nih.gov,10-4-2018، Retrieved 2-11-2019. Edited.
  5. Jennifer Robinson (25-10-2018), "Vitamin D for Osteoporosis"، webmd, Retrieved 2-11-2019. Edited.
  6. "Pregnancy and Nutrition: Folate and Preventing Neural Tube Defects", www.healthlinkbc.ca,6-2017، Retrieved 2-11-2019. Edited.
  7. "Are You Getting Enough Iron?", www.webmd.com, Retrieved 3-11-2019. Edited.
  8. Kris Gunnars,(13-6-2019), "50 Foods That Are Super Healthy"، www.healthline.com, Retrieved 3-11-2019. Edited.
  9. "Postpartum Diet and Exercise", www.parenthelp123.org, Retrieved 4-11-2019. Edited.
  10. "7 Healthy Foods to Eat Right After Labor (and Before a Sushi Binge)", www.healthline.com, Retrieved 5/12/2019. Edited.