قلة الشهوة عند النساء

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٥٥ ، ١٧ مارس ٢٠٢٠
قلة الشهوة عند النساء

قلة الشهوة عند النساء

تتذبذب رغبات النساء الجنسية بشكل طبيعي على مر السنين، وترتبط المستويات المرتفعة والمنخفضة للشهوة مع بداية العلاقة أو نهايتها، أو مع حدوث تغييرات كبيرة في الحياة؛ مثل: الحمل، أو انقطاع الطمث، أو المرض، وبعض الأدوية المستخدمة في علاج اضطرابات المزاج تسبب انخفاض الدافع الجنسي لدى النساء، لكن في حال استمر عدم الاهتمام بممارسة الجنس، أو تسبب في الشعور بالضيق، فقد توجد لدى الأنثى حالة تسمّى اضطراب الرغبة الجنسية ناقص النشاط (hypoactive sexual desire disorder)، وإذا كانت المرأة تشعر بالانزعاج بسبب انخفاض الدافع الجنسي، فهناك تغييرات في أسلوب الحياة وتقنيات جنسية قد تحسّن من المزاج لديها، كما أنّ بعض الأدوية قد يوجد لها دور في علاج الحالة.[١]


أسباب قلة الرغبة الجنسية عند المرأة

تختلف الرغبة إلى ممارسة الجنس بناءً على التفاعل مع العديد من الأشياء التي تؤثر في العلاقة الحميمة؛ بما في ذلك المتعة البدنية والعاطفية، والخبرات، والمعتقدات، ونمط الحياة، وطبيعة العلاقة الحالية، فإذا كان الشخص يعاني مشكلة في أيٍّ من هذه الأشياء فقد يؤثر ذلك في الرغبة إلى ممارسة الجنس. ومن هذه الأسباب ما يأتي:[٢]

  • الأسباب البدنية، تسبب الأمراض والتغييرات البدنية والأدوية انخفاض الرغبة الجنسية؛ بما في ذلك:
  • المشاكل الجنسية، تحدث بسبب الشعور بألم أثناء ممارسة الجنس، أو عدم بلوغ النشوة الجنسية، مما يقلل من الرغبة إلى ممارسة الجنس.
  • الأمراض، تؤثر الإصابة بالعديد من الأمراض غير الجنسية في الرغبة الجنسية لدى المرأة؛ بما في ذلك: التهاب المفاصل، والسرطان، والسكري، وارتفاع ضغط الدم، وأمراض الشريان التاجي، والأمراض العصبية.
  • الأدوية، يوجد العديد من الأدوية التي تؤثر في الرغبة الجنسية؛ مثل: مضادات الاكتئاب التي تسمى مثبطات إعادة امتصاص السيروتونين الانتقائية.
  • نمط الحياة، قد يؤثر تناول الكثير من الكحول والمخدرات في الرغبة الجنسية، والتدخين يقلل من تدفق الدم إلى الأعضاء التناسلية، مما قد يُضعِف الشهوة.
  • العمليات الجراحية، ربما تؤثر أيّ عملية جراحة تتعلق بالثدي أو جهاز التناسل في أداء الوظيفة الجنسية والرغبة إلى ممارسة الجنس.
  • الإعياء، يؤثر التعب ورعاية الأطفال الصغار أو الوالدين المسنين في انخفاض الرغبة الجنسية.
  • التغيرات الهرمونية، تؤثر التغييرات في مستويات الهرمونات في تغيّر الرغبة إلى ممارسة الجنس، ويحدث هذا أثناء:
  • سن اليأس، تنخفض مستويات هرمون الاستروجين أثناء الانتقال إلى انقطاع الطمث، وقد يقلّ الاهتمام بممارسة الجنس في هذه المرحلة، ويسبب جفاف أنسجة المهبل، مما يؤدي إلى الشعور بالألم عند ممارسة الجنس، مع أنّ العديد من النساء يمارسن الجنس أثناء انقطاع الطمث وما بعده، غير أنّ بعضهن يُعرّضن لمرحلة من قلة الرغبة الجنسية خلال هذا التغيير الهرموني.
  • الحمل والرضاعة الطبيعية، تتغيّر الهرمونات أثناء الحمل، وبعد الولادة مباشرة، وخلال مرحلة الرضاعة الطبيعية، مما قد يؤثر في الرغبة الجنسية.
  • أسباب نفسية، تؤثر حالة الذهن في الرغبة الجنسية، ويوجد العديد من الأسباب النفسية لانخفاض الرغبة الجنسية؛ بما في ذلك:
  • مشاكلات تتعلق بصحة الدماغ؛ مثل: القلق، أو الاكتئاب.
  • الإجهاد؛ مثل: الإجهاد المالي، أو ضغوط العمل.
  • تدني الثقة بالنفس.
  • التعرض لاعتداء جسمي أو جنسي.
  • التجارب الجنسية السلبية السابقة.


أعراض قلة الرغبة الجنسية عند المرأة

قد يصاحب قلة الرغبة الجنسية عند المرأة ظهور العديد من الأعراض، وهي وفق الآتي:[٣]

  • قلة الاهتمام بالنشاط الجنسي.
  • قلة الأفكار الجنسية أو التخيلات.
  • عدم الاهتمام ببدء ممارسة الجنس.
  • صعوبة في الحصول على المتعة من الجنس.
  • نقص الشعور بالمتعة عند تحفيز أعضاء التناسل.


علاج قلة الشهوة عند النساء

غالبًا ما يعتمد علاج انخفاض الرغبة الجنسية على سبب المشكلة؛ مثل:[٤]

  • قد يوصي الطبيب بتغيير الدواء الذي يسبب ظهور آثار جانبية مرتبطة بالجنس، أو علاج أيّ حالات مرض تقلل من الدافع الجنسي لدى الفرد.
  • ربما تساعد التغييرات البسيطة في نمط الحياة الشخص في استعادة الرغبة الجنسية في بعض الأحيان، إذ قد يساعد تناول نظام غذائي

صحي، والحصول على قسط كافٍ من النوم، وتجنب تناول الكحول، وفقدان الوزن في زيادة الاهتمام بممارسة الجنس، وتحسين الصحة العامة للشخص.

  • يساعد العلاج بالتحدث أو العلاج الجنسي بعض الأشخاص، ذلك عن طريق التعامل مع الصدمات النفسية، وتحسين احترام الأشخاص لذاتهم، وتعزيز علاقاتهم مع شركائهم، وقد وجدت الأبحاث أنّ العلاجَين السلوكي المعرفي والعقلي مفيدان لبعض النساء المصابات بعجز جنسي؛ مثل: انخفاض الدافع الجنسي، وتساعد هذه العلاجات الشخص في التركيز على المتعة والمشاركة، وتقليل الأفكار السلبية عن الجنس[٥].
  • العلاج الهرموني، قد يصف الطبيب علاج هرمون الأستروجين عند انخفاض الرغبة الجنسية عند النساء بسبب انقطاع الطمث، أو لأسباب هرمونية أخرى على الرغم من أن الأبحاث لم تثبت فاعليته في هذه علاج الأعراض، ويبدو علاج هرمون الإستروجين في شكل حبوب ترفع من مستويات هرمون الإستروجين في أنحاء الجسم، أمّا الإستروجين الموضعي فيبدو في شكل كريم أو حلقة مهبلية، مما يساعد في تخفيف أعراض المهبل؛ مثل: الجفاف، لكن للعلاج الهرموني آثار جانبية لذلك من الأفضل استشارة الطبيب للتأكد من إمكانية استخدام هذا النوع من العلاج دون التعرض لمضاعفات.


المراجع

  1. "Low sex drive in women", www.mayoclinic.org, Retrieved 11/6/2019. Edited.
  2. "Low sex drive in women", www.mayoclinic.org,15-2-2018، Retrieved 13-6-2019.
  3. Rachel Nall, RN, BSN, CCRN (24-10-2017), "Low Sex Drive in Women: Symptoms, Diagnosis, and Treatment"، www.healthline.com, Retrieved 13-6-2019.
  4. Shannon Johnson"What causes a low libido?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 11/6/2019. Edited.
  5. "Hypoactive Sexual Desire Disorder", mayoclinicproceedings, Retrieved 17-3-2020. Edited.