كشف عذرية الرجل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢٥ ، ١٧ ديسمبر ٢٠١٩
كشف عذرية الرجل

العذرية

يختلف تعريف العذرية من شخص إلى آخر، وفي المجمل فإنّ العذرية تشير إلى عدم ممارسة الجنس أبدًا، وبالتحديد الجنس المهبلي، فقد يمارس بعض الأشخاص الجنس الشّرجي أو الفموي ولا يعدّون أنفسهم قد فقدوا العذرية، ويُشار إلى أنّ العذرية لدى النساء تكمن في غشاء البكارة؛ وهو نسيج رقيق لحمي، يُغطّي فتحة المهبل، وقد تُولد بعض الفتيات بغشاء بكارة ذو أنسجة رقيقة بحيث تبدو الفتاة دون غشاء بكارة، ويمكن تمزق غشاء البكارة عند ممارسة الجنس؛ إلا أنّ الفتاة قد تفقد عذريتها نتيجة ممارسة التمارين الرياضية أو ركوب الدّراجة، أمّا بالنسبة للرجال، فيوجد العديد من الفحوصات التي يمكن إجراءها للكشف عن عذريته.[١]


كشف عذرية الرجل

يذكر بعض الأطباء إلى أنّ فحص العذرية، للرجل موجود ومستخدم منذ القِدَم، وقد تُجرى هذه الفحوصات شهريًا لوقاية الشّباب المراهقين من الإصابة بالأمراض المنقولة جنسيًا، ويُكشف عن عذرية الرجل من خلال الفحوصات التالية:[٢]

  • يُمكن الكشف عن عذرية الرجل من خلال غشاء البكارة؛ إذ إنّ غشاء البكارة لدى الرجال، يتمثّل بقلفة أو حشفة العضو الذّكري، وهي ذات لون أبيض شاحب؛ إذ تكون قلفة العضو الذّكري، لدى الرجل غير الفاقد لعذريته، حسّاسة وصعبة الحركة، أمّا الرجال الفاقدين لعذريتهم، فتنزلق الفلقة لديهم بسهولة على العضو الذّكري.
  • يمكن الكشف عن عذرية الرجل من خلال وجود وريد معيّن على العضو الذّكري، يشير إلى أنّ الرجل، لم يفقد عذريته أمّا إذا لم يُرى الوريد؛ فإنّ الرجل قد فقد عذريته، إذ إنّ الوريد يختفي عند ممارسة الجنس المهبلي.
  • يمكن أن يُكشف عن عذرية الرجل من لون الركبتين؛ إذ إنّ لون الركبتين المعتم، يُشير إلى فقدان الرجل لعذريته.
  • إنّ خروج البول من العضو الذّكري مباشرة، يُشير إلى أنّ الرجل لم يفقد عذريته؛ أمّا إذا خرج متناثرًا فهو فاقد لعذريته.

ويعارض أخصائي النسائية في عيادة لينكزفيلد جميع اختبارات الكشف عن عذرية الرجل، ويُشير إلى عدم وجود أساس علمي لها، بينما يذكر الطبيب جاكوبسون إلى أنّ ممارسة العادة السّرية في فترة المراهقة، قد تجعل الحشفة تنزلق بسهولة على العضو الذّكري؛ أيّ ليس بالضرورة أن تدلّ على فقدان الرجل لعذريته، أو أنّ بعض الرجال يقومون بتنظيف العضو الذّكري، ممّا قد يجعل الفلقة تنزلق بسهولة، وأشار رئيس قسم الطب والجراحة البروفسور باتريك في جامعة ميدونسا، إلى عدم وجود اختبارات دقيقة، للكشف عن عذرية الرجل.[٢]


أعراض عذرية الرجل

يمكن أن تدلّ بعض العلامات على عذرية الرجل وتتضمّن ما يلي:[٣]

  • عادة ما تكون سرعة القذف أثناء ممارسة العلاقة الجنسية أكثر حدّة من سرعة القذف عند ممارسة العادة السّرية؛ لذا فإنّ حدوث سرعة القذف في الفترات الأولى من ممارسة العلاقة الجنسية، يدلّ على عدم فقدان الرجل عذريته.
  • لا يقتصر حدوث نزيف من غشاء البكارة عند ممارسة العلاقة الجنسية للمرة الأولى على النساء فحسب، إنّما يمكن للرجال الذين لديهم فلقة عضو ذكري ضيّقة أن ينزفوا القليل من الدّم عند ممارسة العلاقة الجنسية.
  • التّوتر وعدم الخبرة الجنسية، يُشار إلى أنّ الرجال الذين لم يفقدوا عذريتهم، لا يمتلكون مستوى من الخبرة الجنسية، كالخبرة الجنسية التي يمتلكها الرجال الفاقدين لعذريتهم، كما أنّهم يصابون بالتّوتر.
  • تعدّ المداعبة الجنسية مهمة أثناء ممارسة العلاقة الجنسية، وعادةً لا يمتلك الرجال الذين لم يفقدوا عذريتهم، أيّ فكرة عن هذه المداعبة.
  • الخجل والإحراج الذي يصل للإعراض عن ممارسة العلاقة الجنسية، ممّا يدلّ على عدم فقدان الرجل لعذريته.


تغيرات تسببها فقد العذرية

بالرغم من اختلاف مفهوم العذرية بين الأشخاص؛ إلا أنّ ممارسة العلاقة الجنسية لأوّل مرّة مثيرة للقلق لجميع الأشخاص، وهذا القلق أمر طبيعي، وتجدر الإشارة إلى أنّ الكثير من الخرافات والمفاهيم الخاطئة تنتشر حول هذا الموضوع وفي ما يلي توضيح لما يحدث عند فقدان العذرية من تغيرات عاطفية وجسدية:[٤]

  • يلاحظ الأشخاص التغيرات الجسدية أثناء ممارسة العلاقة الجنسية، وغالبًا ما تكون هذه التغيرات متماثلة بالنسبة للرجال والنساء، وتُحدث ممارسة العلاقة الجنسية شعورًا جيدًا نتيجة التغيرات العقلية والبدنية؛ إذ إنّ الدّماغ، يُطلق هرمونات، تسبب المتعة الجنسية كما أنّه يوجد الآلاف من النهايات العصبية الحسية في الأعضاء التناسلية، التي يُسبب تحفيزها شعورًا بالرّضا، كما أنّ الجسم يطلق قبل ممارسة العلاقة الجنسية وخلالها، هرمونات تزيد من كمية السّوائل في المهبل أو تحفّز القضيب ليحدث انتصاب لدى الرجل كما أنّ الشخص، قد يلاحظ تسارعًا في نبضات قلبه، ويصبح جسمه أكثر حساسية عند ممارسة العلاقة الجنسية.
  • من أكثر الخرافات انتشارًا حول موضوع العذرية، أنّ غشاء البكارة عند ممارسة العلاقة الجنسية، سينفتح ويُسبب ألمًا ونزيفًا، إلّا أنّ هذه المعلومة خاطئة جدًا؛ إذ إنّ غشاء البكارة، له عدّة أشكال وأنواع، فقد يتسبب انفتاح غشاء البكارة نزيفًا بسيطًا، إذا كان غشاء البكارة أقل مرونة، وقد لا يتمزّق غشاء البكارة أثناء ممارسة الجنس، ويعتقد الكثير من الأشخاص أنّ عذرية المرأة، تكمن في غشاء البكارة غير المتمزّق، وبناءً عليه، يصعب معرفة أنّ المرأة، قد مارست العلاقة الجنس من قبل، بإجراء فحص غشاء البكارة فقط، فقد يكون الغشاء مفتوحًا ويختلف في شكله وحجمه، وهذا ما أشار إليه بحث نُشر في مجلة الصّحة الإنجابية من العام 2019.
  • قد يشعر البعض عند ممارسة العلاقة الجنسية بالسعادة والراحة أو القلق، وقد لا يكون لديهم أية استجابة عاطفية.
  • يشعر الرجال بالقلق؛ لأنّ النسيج الذي يربط القلفة برأس العضو الذّكري، يُمكن أن يتمزّق عند دخوله في المهبل عند ممارسة العلاقة الجنسية لأوّل مرّة، ممّا يُشير إلى فقدان عذرية الرجل، ويُعدّ ذلك الجزء من العضو الذّكري هشًّا، قد يتمزّق أثناء الأنشطة غير الجنسية كركوب الدّراجة، وقد يتسبب تمزّق الغشاء نزيفًا بسيطًا.
  • من الممكن أن يصاب الشّخص عند ممارسته العلاقة الجنسية دون وقاية؛ كاستخدام الرجل للواقي الذّكري بالأمراض المنقولة جنسيًا، ووفقًا لجمعية الصحة الجنسية الأمريكية، يُصيب أحد الأمراض المنقولة جنسيًا، شخصًا من كل شخصين نشطين جنسيًا، الذين تتراوح أعمارهم ما بين 15-24، ومن أبرز هذه الأمراض؛ فيروس نقص المناعة البشرية، والسّيلان، بالإضافة إلى الهربس، والكلاميديا.


المراجع

  1. staff plannedparenthood, "Virginity"، plannedparenthood, Retrieved 2019-12-13. Edited.
  2. ^ أ ب staff news24 (2002-1-30), "Virginity test for boys on cards"، news24, Retrieved 2019-12-13. Edited.
  3. staff timesofindia (2018-5-6), "5 classic signs that tell if a man is virgin!"، timesofindia, Retrieved 2019-12-13. Edited.
  4. Maria Cohut, Ph.D. (2019-8-20), "What happens when you lose your virginity?"، medicalnewstoday., Retrieved 2019-12-13. Edited.