كيس دهني تحت الجلد

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣١ ، ٤ يوليو ٢٠١٩
كيس دهني تحت الجلد

كيس الدهن تحت الجلد

هو مجموعة من أنسجة الدهن التي توجد عادةً أسفل الجلد مباشرة، وتُسمى أيضًا الورم الشحمي، وتكوّن في معظم أماكن الجسم، لكن يشيع وجودها أكثر على الجذع والكتفين والعنق والإبطين، ونادرًا ما تُشكّل أكياس الدهن في العضلات والأعضاء الداخلية، ويوصف الكيس الدهني بأنه انتفاخ مطاطي يتحرك من مكانه ويميل عادةً إلى النمو ببطء غالبًا على مدى أشهر أو سنوات، إذ تكون معظم هذه الأكياس صغيرة، لكن تنمو لتصل إلى حجم كبير نسبيًا، وتُعدّ أكياس الدهن تحت الجلد شائعة الحدوث، إذ تُكوّن لدى شخص واحد من كل ألف شخص، وغالبًا ما يملك الشخص المصاب كيسًا دهنيًا واحدًا فقط على الرغم من إمكانية وجود أكثر من كيس عند المريض نفسه، وتُصيب أكياس الدهن الفئات العمرية جميعها، وتوجد عند الولادة، لكنها تكثر عادةً عند الفئة العمرية بين الأربعين والستين عامًا، ويُعد سبب تكوّن أكياس الدهن غير معروف بشكل كامل، إلا أنها تُكوّن نتيجة تعرض الجسم للإصابات، ويصاب الشخص بالعديد من أكياس الدهن نتيجة الإصابة بمرض وراثي؛ مثل: داء غاردنر، وتكون الأكياس حميدة في معظم الحالات، مما يعني أنها ليست سرطانًا ولا تتطور إلى سرطان، وهناك نوع نادر جدًا من السرطانات التي تحدث داخل أنسجة الدهن، ولا بد من مراجعة الطبيب إذا كان الكيس ينمو بسرعة أو رافقه الشعور بألم مما تدعو إلى إجراء الخزعة.[١]


عوامل خطورة الإصابة بكيس الدهن تحت الجلد

هناك العديد من العوامل التي تؤدي إلى الإصابة بكيس الدهن تحت الجلد، ومن أبرزها التالي:[٢]

  • ان يكون المريض بين الفئة العمرية بين الأربعين والستين، فعلى الرغم من أنّ هذه الأكياس تُشكّل في أية مرحلة سنية، لكن يشيع تكوّنها في هذه الفئة العمرية، وتندر إصابة الأطفال بأكياس الدهن.
  • الإصابة باضطرابات أخرى، يمتلك المرضى المُصابون باضطرابات أخرى أبرزها: متلازمة كاودن، ومتلازمة غاردنر فرصة عالية للإصابة بأكياس دهن متعددة تحت الجلد.


أعراض الإصابة بكيس الدهن تحت الجلد

تكون أكياس الدهن صغيرة الحجم في معظم الحالات، وفي بعض الأحيان يملك الشخص أكثر من كيس دهن في الوقت نفسه، وعند الضغط على هذه الأكياس يشعر الشخص بما يشبه الضغط على العجين، وتتحرك بسهولة مع ضغط اليد عليها، وهي غير مؤذية بشكل عام، على الرغم من أنها تسبب الشعور بالألم إذا كانت تضغط على الأعصاب أو أوعية دموية مجاورة، ولا بد من مراجعة الطبيب إذا لاحظ المريض وجود تورم في الجسم، فيجب أن يفحصه الطبيب ليحدد ما إذا كان كيس الدهن غير ضار أو أنه يحتاج إلى مزيد من الفحوصات، وفي حالات نادرة يُشكّل كيس الدهن على نحو أعمق من الجلد، ويصل أحيانًا إلى داخل الجسم في العضلات أو الأعضاء الداخلية، وإذا كان يسبب الألم أو يؤثر في عمل العضلات فتجب إزالته.[٣]


تشخيص الإصابة بكيس الدهن تحت الجلد

يملك معظم الأطباء القدرة على تشخيص الكيس الدهني تحت الجلد عن طريق أخذ التاريخ المرضي للمصاب وإجراء الفحوصات السريرية، إذ يوصف عن طريق الفحص السريري بأنه يشبه العجين في نعومته وغير مؤلم في معظم الحالات، ونظرًا لأنه مكوّن من أنسجة الدهن؛ فإنّ معظم أكياس الدهن تكون قابلة للحركة وغير ثابتة عند إجراء الفحص السريري، وفي بعض الحالات قد يحتاج الطبيب إلى أخذ الخزعة بغرض استثناء الأمراض الخطيرة التي تحدث بشكل مشابه للكيس الدهني، ومن أبرزها السرطان الدهني، إذ يُجري المُختص الخزعة بأخذ جزء صغير من الأنسجة وإرساله إلى المختبر للتحليل، وعلى الرغم من أنّ كيس الدهن ليس سرطانيًا، إلا أنه يشبه السرطان الدهني في بعض الأحيان، ولا يلزم إجراء مزيد من الاختبارات باستخدام فحوصات التصوير بالرنين المغناطيسي، أو التصوير المقطعي إلا إذا أظهرت الخزعة أن كيس الدهن المشتبه هو في الواقع سرطان دهني.[٤]


علاج كيس الدهن تجت الجلد

لا يحتاج كيس الدهن في العادة إلى العلاج، لكن على الرغم من ذلك إذا سبّب للمريض صعوبة في أداء العمل اليومي، أو إذا سبب له ألمًا، أو إذا استمر بالنمو فقد يوصي الطبيب المختص بإزالته، وتشمل علاجات كيس الدهن تحت الجلد ما يأتي:[٥]

  • عملية الجراحة، إذ تزال غالبية أكياس الدهن جراحيًا باستئصالها، ومن غير الشائع الإصابة بها مرة أخرى بعد إزالتها، وتتضمن الآثار الجانبية لذلك تكوّن الندوب والإصابة بكدمات.
  • الإزالة بالاستئصال الجزئي، تتميز هذه الطريقة عن التدخل الجراحي بأنها تقلل من تكوّن الندوب.
  • حُقن الستيرويد، إذ تساهم هذه الحقن في تقليص كيس الدهن، لكنها في الوقت ذاته لا تتخلص منه نهائيًا، وما زال استخدام هذا النوع من الحقن قبل التدخل الجراحي يخضع للدراسة.
  • شفط الدهون، تُستخدم إبرةً وسرنجة كبيرة في إزالة كتلة الورم الشحمي الدهنية في هذا الإجراء.


المراجع

  1. clevelandclinicstaff (18-3-2016), "Lipomas"، clevelandclinic, Retrieved 10-6-2019. Edited.
  2. mayoclinicstaff (3-4-2018), "lipoma"، mayoclinic, Retrieved 10-6-2019. Edited.
  3. Debra Jaliman, MD (5-9-2018), "What Is a Lipoma?"، webmd, Retrieved 10-6-2019. Edited.
  4. Kristeen Moore (8-3-2016), "Lipoma (Skin Lumps)"، healthline, Retrieved 10-6-2019. Edited.
  5. mayoclinicstaff (3-4-2018), "lipoma"، mayoclinic, Retrieved 10-6-2019. Edited.