كيفية التخلص من حصى الكلى

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٢ ، ١٧ يونيو ٢٠١٩

حصى الكلى

حصى الكلى حالة صحيّة تحدث نتيجة تبلور المعادن المذابة وتراكمها على البطانة الدّاخلية للكلى، وتتكوّن غالبًا من أكسالات الكالسيوم، وقد تتكوّن من عدّة مركّبات أخرى، كما يمكن أن تتطوّر حصى الكلى إلى حجم كرة الجولف ذات هيكلٍ بلّوري حادّ، وقد تكون صغيرةً وتمرّ دون أن يلاحظها الشّخص أو يشعر بها عند مرورها في المسالك البولية، لكنّها قد تسبّب الشّعور بألم شديد أثناء خروجها من الجسم، كما قد تسبّب ظهور أعراض أخرى، مثل:[١]

  • الشّعور بألم شديد في الفخذ أو الجانب.
  • وجود دم في البول.
  • التقيّؤ، والغثيان.
  • وجود القيح في البول.
  • انخفاض كميّة البول.
  • الرّغبة المستمرّة بالتبوّل.
  • الشّعور بالحرقان أثناء التبوّل.
  • الحمّى والقشعريرة في حال وجود التهاب.


كيفيّة التخلّص من حصى الكلى

يعتمد علاج حصى الكلى على نوع الحصى وحجمها، ويعدّ شرب كميةٍ كافية من الماء للسّماح للحصوة بالمرور إلى خارج الجسم الخيار الأوّل لعلاج الحصى، وتشمل خيارات العلاج الأخرى ما يأتي:[٢]

  • الأدوية: قد يحتاج المريض أحيانًا إلى بعض الأدوية لتخفيف الألم، وفي حال وجود العدوى فإنّ ذلك يتطلّب العلاج بالمضادّات الحيويّة والأدوية الأخرى التي تشمل ما يأتي:
    • ألوبيورينول، لحجارة حمض اليوريك.
    • مدرّات البول الثيازيدية، لمنع تكوّن حصوات الكالسيوم.
    • بيكربونات الصوديوم أو سترات الصوديوم، لجعل البول أقلّ حمضيّةً.
    • محاليل الفسفور، لمنع تكوّن حصوات الكالسيوم.
    • الأيبوبروفين، للألم.
    • الأسيتامينوفين، للألم.
    • نابروكسين الصوديوم، للألم.
  • تفتيت الحصى: يستخدم تفتيت الحصوات موجاتٍ صوتيّةً لتفتيت الحجارة الكبيرة حتّى تمرّ بسهولة من الحالب إلى المثانة، وقد يكون هذا الإجراء غير مريح، وقد يتطلّب تخديرًا خفيفًا، كما يمكن أن يسبّب كدماتٍ على البطن والظّهر، والنزيف حول الكلى والأعضاء القريبة.
  • استخراج حصى الكلى خلال الجلد: يُزيل الجرّاح الحجارة والحصوات من خلال شقّ صغير في الظهر، ويكون اللجوء إلى هذا الإجراء في الحالات الآتية:
    • في حال كان الحجر يسبّب الانسداد والعدوى أو إتلاف الكلى.
    • نمو الحجر بصورة كبيرة.
    • عدم السّيطرة على الألم.


أسباب تشكّل حصى الكلى

تتشكّل حصوات الكلى عندما يحتوي البول على المزيد من المواد المكوّنة للمعادن مثل الكالسيوم وأكسالات وحمض اليوريك أكثر من السّائل الموجود في البول، ومعرفة نوع حصى الكلى يساعد على تحديد السبب، وتشمل أنواع حصوات الكلى ما يأتي:[٣]

  • أحجار الكالسيوم معظم حصوات الكلى هي حصوات الكالسيوم، وعادةً ما تكون بشكل أكسالات الكالسيوم، والأكسالات مادّة موجودة في الطعام وتُصنّع يوميًا بواسطة الكبد، وتحتوي بعض الفواكه والخضروات وكذلك المكسّرات والشوكولاتة على نسبةٍ مرتفعة من الأكسالات، كما أنّ العوامل الغذائية مثل وجود نسبة مرتفعة من فيتامين (د) أو جراحة الالتفافية المعوية وعدد من الاضطرابات الأيضية يمكن أن تزيد من تركيز الكالسيوم أو الأكسالات في البول.
  • الحصوات الستروفيتية: إذ إنّ حصوات الستروفيت تتشكّل استجابةً لعدوى ما، مثل التهاب المسالك البولية، إذ يمكن أن تتطوّر هذه الحجارة بسرعة وتصبح كبيرةً جدًا.
  • حصوات حمض اليوريك: من الممكن أن تتكوّن حصوات حمض اليوريك لدى الأشخاص الذين لا يشربون ما يكفي من السّوائل، أو الذين يفقدون الكثير من السّوائل، والذين يتبعون نظامًا غذائيًا مرتفع البروتين، والأشخاص الذين يعانون من النّقرس.


المراجع

  1. "How do you get kidney stones?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 25/5/2019. Edited.
  2. The Healthline Editorial Team (December 5, 2018 ), "Kidney Stones"، www.healthline.com, Retrieved 25/5/2019. Edited.
  3. "Kidney stones", www.mayoclinic.org, Retrieved 25/5/2019. Edited.