كيفية التخلص من رائحة البلعوم

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٤٩ ، ٢٤ أغسطس ٢٠١٩
كيفية التخلص من رائحة البلعوم

رائحة البلعوم

تُعدّ رائحة البلعوم الكريهة منفّرة للغاية -خاصّةً في الصباح-، بل تدمّر العلاقات وتبعد الناس، وتنشأ رائحة البلعوم المزعجة عندما تُراكَم البكتيريا في الفم، وتسبب الالتهاب، الذي تنتج منه روائح كريهة وغازات؛ مثل: الكبريت، أو قد تنتج من أمراض اللثة، أو التهاب اللوزتين، أو عدم تنظيف طقم الأسنان، ويُتخلّص منها بعدّة طرق؛ كالاعتناء بنظافة الفم، والزيارات المنتظمة لطبيب الأسنان، وتجنّب تناول بعض الأشياء التي تسبب رائحة الفم؛ مثل: بعض الأدوية، والوجبات الغذائية.[١]


التخلص من رائحة البلعوم

يُتخلَّص من رائحة البلعوم من خلال إحدى الطّرق الآتية:[٢]

  • غسل الأسنان بانتظام، يُعدّ غسل الأسنان بالطريقة من أفضل الطرق لمحاربة رائحة البلعوم والفم الكريهة، إذ يجب على الفرد أن يغسل أسنانه مرتين في اليوم على الأقل لمدة دقيقتين أو أكثر، خاصة بعد تناول الطعام، ويجب أن يتأكد أنّ فرشاته تصل إلى المناطق المختلفة في الفم كلها، بما فيها المناطق التي تتلاقى فيها الأسنان مع اللثة، كما يُفضّل أن يستخدم فرشاة لينة، وأن يستبدلها كل ثلاثة أشهر أو أربعة، ومن الضروري أن يغسل اللسان؛ لأنّ البكتيريا تُراكَم عليه بشكل خاص، التي قد تسبب رائحة الفم السيئة، ويُفضّل أن ينظّف اللسان من الخلف للأمام كاملًا ومن الجوانب.
  • تنظيف الأسنان بالخيط، حيث التنظيف بالخيط يزيل الترسبات والبكتيريا المُكوّنة بين الأسنان، كما يزيل بقايا الطعام والجزيئات العالقة به، التي قد تعلق بين الأسنان مدة طويلة وتتعفن، مما قد تنتج منها الرائحة الكريهة، إذ إنّ الخيط يصل إلى المناطق جميعها التي قد لا تقدر فرشاة الأسنان على الوصول إليها، ويُفضّل أن يجرّب الإنسان ذلك مرة واحدة في اليوم على الأقل كي يحصل على فم صحي ومثالي.
  • تناول علكة النعناع الخالية من السكر، إذ تحفّز علكة النعناع إنتاج اللعاب في الفم، الذي بدوره يطرد البكتيريا السيئة ويُنعِش الفم، ويغطّي رائحة الفم السيئة لمدة من الوقت، ويُفضَّل اختيار النوع الخالي من السكر؛ لأنّ البكتيريا قد تتغذّى على السكر، مما يؤثر ذلك عكسيًا في صحة البلعوم والفم، ويجعل رائحته أشد سوءًا.
  • استخدام غسول الفم، يُطهّر الغسول الفم ويقتل البكتيريا، ويخفي رائحة النفس السيئة مؤقتًا، إذ يجب أن يتمضمض الشخص جيدًا به، وهو ما يكفي ليتجنّب الحرج عند التعامل مع الآخرين، ويُفضّل أن يختار غسول الفم الذي يحتوي على: الكلوريكسيدين، وثاني أكسيد الكلور، وكلوريد سيتيل بيريدينيوم، وكلوريد الزنك، والتريكلوسان؛ ذلك لكفائتهم العالية في قتل البكتيريا.
  • استخدام صودا الخبز، تُستخدم صودا الخبز أو بيكربونات الصوديوم مرة واحدة في الأسبوع في تنظيف الأسنان، التي تزيل مفعول البكتيريا التي تسبب الرائحة السيئة في الفم، كما تزيل مفعول الأحماض التي تُكوّن على الأسنان وتحت اللسان، إذ يُرشّ القليل من صودا الخبز على شعيرات فرشاة الأسنان العادية، وتغسل الأسنان كما العادة، وتُذاب نصف ملعقة صغيرة من صودا الخبز في كوب صغير من المياه وتُستخدم غسولًا للفم، مع مضمضته بين اللثة والأسنان والحرص على عدم ابتلاعه.
  • تناول الليمون والبرتقال، تُمضَغ قطعة من الليمون أو قشرة البرتقال للحصول على نكهة منعشة، إذ يُحفّز حمض الستريك الغدد اللعابية ويحارب رائحة الفم الكريهة.[٣]
  • مضغ بعض الأعشاب، يُطهّر مضغ بعض الأعشاب؛ مثل: القرنفل، أو بذور الشمر، أو اليانسون الفم، وتحارب البكتيريا المسببة لرائحة الفم الكريهة.[٣]


المراجع

  1. Pamela Babcock, "Change Your Breath From Bad to Good"، www.webmd.com, Retrieved 8-7-2019. Edited.
  2. Chris M. Matsko, "How to Prevent Bad Breath"، www.wikihow.com, Retrieved 8-7-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Barbara H. Seeber, "11 Ways to Fight Bad Breath Naturally"، www.everydayhealth.com, Retrieved 8-7-2019. Edited.