كيفية تلقيح البويضة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:١٠ ، ٢٠ يونيو ٢٠١٩

تلقيح البويضة

يحدث التبويض أو تلقيح البويضة عندما يطلق المبيض بويضة ثم تُنقَل البويضة إلى قناة فالوب وتنتظر الإخصاب بواسطة الحيوانات المنوية، إذ تستمر البويضة المخصّبة في طريقها إلى الرحم لإجراء عملية الاخصاب، وبعد الحمل ينتج الجسم هرمون حمل يسمى الغدد التناسلية المشيمائية البشرية، وهو المسؤول عن العديد من أعراض الحمل، إذ تختلف هذه الأعراض من امرأة لأخرى ومن حمل لآخر، فبعض الأشخاص لا يعانون من أعراض الحمل إلا بعد أسابيع من فقدان الدورة الشهرية، لكن لدى بعضهم أعراض في وقت مبكر من فقدان الدورة الشهرية، أو بعد وقت قصير من زرع البويضة المخصبة على بطانة الرحم.[١]


كيفية تلقيح البويضة

في الغالب يحسب الطبيب بداية الحمل من اليوم الأول لآخر دورة شهرية؛ أي قبل حوالي أسبوعين من حدوث الحمل، إذ تُلقّح البويضة وفق الآتي:[٢]

  • الإباضة، تبدأ كل شهر البويضات في النمو داخل المبيضين في أكياس صغيرة مملوءة بالسوائل تسمى بصيلات، وواحدة من هذه البويضات تتفجر من عملية الإباضة، ويحدث هذا عادة قبل حوالي أسبوعين من الدورة الشهرية.
  • تغير مستوى الهرمونات، فبعد أن تترك البويضة جريب المبيض تتطور البصيلة إلى شيء يسمى الجسم الأصفر، ويُصدر الجسم الأصفر هرمونًا يساعد في تكثيف بطانة الرحم ليكون الرحم جاهزًا لاستقبال البويضة.
  • انتقال البويضة إلى قناة فالوب، بعد إطلاق البويضة تُنَقَل إلى قناة فالوب وتبقى هناك لمدة 24 ساعة في انتظار أحد الحيوانات المنوية لتخصيبها، ويحدث هذا في المتوسط​ بعد حوالي أسبوعين من الدورة الشهرية، وإذا لم تُخصّب البويضة؛ أي لم يكن هناك أي حيوان منوي موجود لتخصيب البويضة فإنها تتحرك عبر الرحم وتتحلل، وتعود مستويات الهرمونات إلى طبيعتها، إذ تنسلخ بطانة الرحم ويحدث النزيف المسمى الدورة الشهرية، أما في حال حدوث التخصيب؛ أي إنّ أحد الحيوانات المنوية استطاع أن يشق طريقه إلى قناة فالوب والتقى بالبويضة فإنه يُخصّبها، إذ تتغير البويضة ولا تستطيع الحيوانات المنوية الأخرى الدخول، وفي لحظة الإخصاب تُعيّن جينات الطفل وجنسه.
  • الزرع، تبقى البويضة المخصبة في قناة فالوب لمدة 3 إلى 4 أيام، لكن خلال 24 ساعة من التخصيب يبدأ الانقسام بسرعة في العديد من الخلايا، وتحافظ على الانقسام أثناء تحركها ببطء عبر قناة فالوب إلى الرحم وهذا ما يسمى الزرع، حيث بعض النساء تلاحظن نزيفًا خفيفًا لمدة يوم أو يومين خلال وقت الزرع، ثم تزداد سماكة بطانة الرحم وتُغلَق عنق الرحم بسدادة مخاطية.


علامات تلقيح البويضة

توجد عدة علامات تدل على تلقيح البويضة، ومن أبرزها ما يلي:[٣]

  • التشنج والنزيف، فقد تعاني النساء تشنجات في وقت مبكّر جدا من الحمل، كما أنّ معظم النساء قد تلاحظن نزيفًا خفيفًا بعد عملية الزرع.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم القاعدية، إذ تزداد درجة الحرارة بعد التبويض وقد تبقى أعلى من المعتاد حتى تبدأ الدورة.
  • حنان الثدي؛ فقد تتسبب تقلبات الهرمونات في تضخّم الثديين، والشعور بهما، والوخز أو الحكة.
  • الإعياء.
  • الصداع.
  • النفور الغذائي.
  • التبول بشكل متكرر.
  • تقلب المزاج.
  • الغثيان الصباحي.


المراجع

  1. Valencia Higuera, "8 DPO: The Early Pregnancy Symptoms"، healthline.www.healthline.com, Retrieved 28/5/2019. Edited.
  2. "Pregnancy and Conception", www.webmd.com, Retrieved 28/5/2019. Edited.
  3. "What to expect at 5 days past ovulation (DPO)", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 28/5/2019. Edited.