كيفية زيادة لبن الام

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٤١ ، ١٧ يوليو ٢٠١٩

الرضاعة الطبيعية

يوفر حليب الأم التغذية المناسبة للرضيع، فحليب الأم يحتوي على مزيج رائع من الفيتامينات، والبروتين، والدهون، وكل ما يحتاجه الطفل للنمو، ويحتوي حليب الأم على أجسام مضادة تساعد الطفل في مكافحة الفيروسات والبكتيريا، وتقلل الرضاعة الطبيعية من خطر إصابة الطفل بالربو أو الحساسية، بالإضافة إلى ذلك فإنّ الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية حصرية لمدة 6 أشهر الأولى لديهم نسبة أقل للإصابة بالتهابات الأذن، وأمراض جهاز التنفس، ونوبات الإسهال، وبعض الدراسات وجدت أنّ الرضاعة الطبيعية ارتبطت بارتفاع معدل الذكاء في مراحل الدراسة، والأهم من ذلك أيضًا أنّ تقارب الجسم بين الأم والرضيع يُشعر الرضيع بالأمان، ويزيد من مشاعر الأمومة والحنان، والرضاعة الطبيعية تحمي من متلازمة موت الرضيع المفاجئ، وبالنسبة إلى الأم فالرضاعة الطبيعية تحرق سعرات حرارية إضافية، لذلك تساعد في إنقاص وزن الحمل بشكل أسرع، كما أنّ الرضاعة تطلق هرمون الأوكسيتوسين، الذي يساعد في عودة الرحم إلى حجمه قبل الحمل، وقد يقلل من نزيف الرحم بعد الولادة، والرضاعة الطبيعية تقلل أيضًا من خطر الإصابة بـسرطان الثدي وسرطان المبيض، وتقلل من خطر الإصابة بهشاشة العظام أيضًا.[١]


كيفية زيادة لبن الأم

هناك بعض النصائح الواجب اتباعها في زيادة حليب الأم المرضع، ومنها:[٢]

  • البدء بالرضاعة الطبيعية في أقرب وقت ممكن بعد الولادة، وعدم الانتظار مدة طويلة؛ لأنّ الانتظار الطويل يقلل من إمدادات الحليب، وعادة ما تبدأ الرضاعة خلال الساعة الأولى بعد الولادة.
  • تكثيف الرضاعة الطبيعية، ففي الأسابيع الأولى يحتاج الطفل إلى الرضاعة من 8 إلى 12 مرة يوميًا كل ساعتين إلى ثلاث ساعات تقريبًا.
  • إرضاع الطفل من كلا الثديين، حتى لا تقل إمدادات الحليب في أحدهما.
  • استخدام الأدوية بحذر وبمشورة الطبيب؛ لأنّ هناك بعض الأدوية التي تقلل من إمدادات الحليب.
  • تجنب الكحول والنيكوتين؛ لأنهما يقللان من إنتاج الحليب.[٣]
  • شرب الكثير من الماء؛ لأنّ نقص الماء يسبب الجفاف، الذي يقلل من كمية الحليب، وتناول الأطعمة الغنية بالماء؛ مثل: الفواكه، والخضراوات.[٣]


فوائد أخرى للرضاعة الطبيعية

الرضاعة الطبيعية لها العديد من الفوائد الصحية، ومنها:[٣]

  • الرضاعة الطبيعية تقلل من خطر الإصابة بالعديد من الأمراض، ومنها التهابات الأذن الوسطى، والتهابات جهاز التنفس، ونزلات البرد، والتهابات الأذن والحلق، والتهابات الأمعاء، وأمراض الحساسية.
  • حليب الأم يعزز زيادة وزن الطفل بشكل صحي، ويساعد في منع السمنة لدى الأطفال، والأطفال الذين يتغذّون على حليب الأم لديهم أيضًا هرمون الليبتين، واللبتين هرمون رئيس لتنظيم الشهية وتخزين الدهون.
  • الرضاعة الطبيعية تجعل الأطفال أكثر ذكاءً، وتشير الدراسات إلى أنّ أطفال الرضاعة طبيعية لديهم درجات ذكاء أعلى، ويكونون أقل عرضة للإصابة بمشاكل في السلوك والتعلم مع تقدم أعمارهن.
  • الرضاعة الطبيعية تساعد في رجوع الرحم إلى حجمه قبل الحمل، والمسؤول عن ذلك هو هرمون الأوكسيتوسين، ويزيد الأوكسيتوسين أيضًا أثناء الرضاعة الطبيعية، إذ إنّه يشجع تقلصات الرحم، ويقلل من النزيف، مما يساعد في عودة الرحم إلى حجمه السابق.
  • الأمهات اللواتي يرضعن لديهن مخاطر أقل للإصابة بالاكتئاب.


المراجع

  1. "Breastfeeding Overview", webmd, Retrieved 2019-6-22. Edited.
  2. "Infant and toddler health", mayoclinic, Retrieved 2019-6-15. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Breastfeeding: How to Increase Your Milk Supply ", webmd, Retrieved 2019-6-15. Edited.