كيف تعرف انك مصاب بالإيدز

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٢٧ ، ٢٥ مارس ٢٠٢٠
كيف تعرف انك مصاب بالإيدز

مرض الإيدز

متلازمة نقص المناعة المكتسبة أو الإيدز مرض يصيب جهاز المناعة في الجسم، وسببه فيروس نقص المناعة البشرية الذي يهاجم جهاز المناعة في الجسم، خاصّةً الخلايا التّائية التي تكافح العدوى، إذ إنّ الفيروس يقلّل من عددها؛ ممّا يجعل الجسم أكثر عرضةً للإصابة بالأمراض -مثل السّرطانات- التي ترتبط بالعدوى، ويختلف فيروس نقص المناعة عن باقي الفيروسات بأنّه صعب التخلّص الكامل منه حتى بعد العلاج، إذ يبقى في الجسم، وبمرور الوقت يتسبب في تدمير الخلايا ليفقد الجسم قدرته على محاربة العدوى والأمراض، ولا يوجد حاليًا علاج نهائي لمرضى فيروس نقص المناعة، لكن يُسيطر على أعراضه من خلال الأدوية، أو التقليل من تأثيره في الجسم؛ مما قد يساعد في الحفاظ على صحّة المصاب، ويقلل من إصابته بالأمراض وحدوث المضاعفات.[١]


كيف يعرف الشخص أنّه مصاب بالإيدز

الطّريقة الوحيدة لمعرفة الإصابة بفيروس الإيدز إجراء اختبارات للتشخيص، ومن هذه الاختبارات:[٢]

  • اختبار الأجسام المضادة والمستضدّات: تُعدّ هذه الطّريقة الأكثر شيوعًا للتشخيص بالإصابة بفيروس الإيدز، وتظهر نتائج هذا الاختبار خلال 18 إلى 45 يومًا من الإصابة بالفيروس، وهو اختبار فحص الدم للمستضدات والأجسام المضادة، إذ إنّ الأجسام المضادة هي البروتين الذي ينتجه الجسم لمكافحة العدوى، أمّا المستضدات فهي جزء من الفيروس الذي يُنشّط جهاز المناعة.
  • اختبارت الأجسام المضادة: يختلف هذا الاختبار عن سابقه بأنّه اختبار فحص الدم للأجسام المضادة فقط، فتظهر نتائج هذا الاختبار في غضون 23 أو 90 يومًا من الإصابة بالفيروس، إذ إنّ هذه الأجسام المضادة يُعثَر عليها في لعاب أو دم المصاب، وتُؤخَذ العينة إمّا من الدم أو بمسحَة من الفم، وتظهر النّتيجة خلال نصف ساعة أو أقلّ، وتجرى اختبارت أخرى للأجسام المضادة في المنزل دون الحاجة إلى مراجعة مركز صحي.
  • اختبار الحمض النووي (NAT): يُعدّ هذا الاختبار غالي الثمن لذلك لا يُستخدَم كثيرًا، وفيه يُبحَث عن الفيروس نفسه في الجسم وليس عن الأجسام المضادة، ويجرى بأخذ عينة من الدم، ويستغرق من 5 أيام إلى 21 يومًا.


أعراض الإيدز الأكيدة

تختلف الأعراض الظّاهرة لكلّ مصاب بالإيدز بناءً على مرحلة العدوى، فإذا كانت في المراحل الأولى؛ أي بعد شهر أو شهرين من دخول الفيروس للجسم فتبدو الأعراض الظّاهرة بمنزلة أعراض الإصابة بالإنفلونزا. أمّا الأعراض الأخرى فتشمل:[٣]

  • صداع في الرأس.
  • الحمّى.
  • طفح جلدي.
  • آلام في العضلات والمفاصل.
  • قروح مؤلمة في الفم.
  • التهاب الحلق.
  • تورّم الغدد الليفاوية -خاصّة الغدد الموجودة في الرقبة-.


علاج مرضى الإيدز

لا يوجد علاج نهائي لمرضى الإيدز، لكن تتوفّر بعض الأدوية التي تخفّف من الأعراض والحفاظ على صحة المصاب قدر الإمكان، وهذه الأدوية تمنع الفيروس من الانتشار والتكاثر في الجسم، وتُسمّى الأدوية المضادة للفيروسات القهقرية، ومن الأفضل إجراء فحوصات الدم بانتظام للتأكّد من مستوى الفيروس في الدم؛ إذ إنّ العلاج يخفّض فيروس نقص المناعة في الجسم لتقليل أضراره.[٤]


المراجع

  1. CDC’s HIV Basics (15-5-2017), "What Are HIV and AIDS?"، www.hiv.gov, Retrieved 29-12-2018. Edited.
  2. Ann Pietrangelo (28-3-2018), "A Comprehensive Guide to HIV and AIDS"، www.healthline.com, Retrieved 29-12-2018. Edited.
  3. Mayo Clinic Staff (19-1-2018), "HIV/AIDS"، www.mayoclinic.org, Retrieved 29-12-2018. Edited.
  4. "HIV/AIDS", medlineplus.gov, Retrieved 29-12-2018. Edited.