كيف نخفض نسبة الهيموجلوبين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٥ ، ١٩ يونيو ٢٠١٩

الهيموجلوبين

الهيموجلوبين هو بروتين يشتمل على الحديد في خلايا الدّم الحمراء، والتي تنقل الأكسجين إلى الأنسجة، ويظهر الهيموجلوبين المحمّل المرتبط بالأكسجين باللون الأحمر السّاطع، أما الهيموجلوبين غير المؤكسج فيظهر باللون الأزرق، ويتطوّر الهيموجلوبين في خلايا نخاع العظم والتي تصبح خلايا دم حمراء، وعند موت الخلايا الحمراء يجري تكسير الهيموجلوبين واستخراج الحديد ونقله إلى نخاع العظم بواسطة بروتينات معيّنة، ويمكن استخدامها مجدّدًا لإنتاج خلايا دم حمراء جديدة، والجزء الآخر المتبقّي منه يشكّل أساس مادّة كيميائية تُفرِز الصّفراء وتمنح البراز لونه الأصفر والبنيّ، وتسمّى مادّة البيليروبين.

كلّ جزء من الهيموجلوبين يتكوّن من أربع مجموعاتٍ من الهيم أو صبغة الحديد تحيط بمجموعة من الغلوبين، والهيم يتكوّن من مركب عضوي يسمّى البورفيرين، وهو الذي يرتبط بذرّة الحديد، والحديد الذي يرتبط بالأكسجين أثناء انتقال الدّم من الرئتين والأنسجة، وترتبط أربع ذرّات من الحديد بكلّ جزيء من الهيموجلوبين، لذا يمكنها الارتباط بأربع ذرّات من الأكسجين.[١]


كيفية تخفيض نسبة الهيموجلوبين

تتراوح النّسبة الطّبيعية للهيموجلوبين بين 14-17 غرامًا/ديسيلتر للرّجال، و12-15غرامًا/ديسيلتر للنّساء، ونسبة الهيموجلوبين في الدّم تعتمد على العديد من العوامل، منها: العمر، والجنس، والصحّة العامّة للشّخص،[٢] وفي حال ارتفاع مستويات الهيموجلوبين في الدّم فإنّه يدلّ على زيادة المعدّل الطبيعي للبروتين الذي يحتوي على خلايا الدم الحمراء، ويحدث ارتفاع مستوى الهيموجلوبين عندما يكون أكثر من 17.5 غرامًا/ديسيلتر للرجال، و 15.5 غرامًا/ديسيلتر للنّساء، أمّا الأطفال فتختلف مستويات ارتفاع الهيموجلوبين حسب العمر والجنس، وقد تختلف مستويات الهيموجلوبين في الدّم خلال اليوم بسبب الوقت، ومدى رطوبة الجسم، وارتفاعه.[٣]

ولعلاج ارتفاع هيموجلوبين الدم يمكن استخدام أدوية للتّخفيض من مستوياته، أو يمكن إجراء عمليّة تسمّى فغر الوريد، إذ يُدخل الاختصاصي إبرةً في الوريد، ويُصرّف الدّم عبر أنبوب في كيس للدّم خارج الجسم، وقد يلزم إجراء هذه العلمية عدّة مرات أو بصورة متكرّرة حتّى يصل مستوى الهيموجلوبين إلى المستويات الطّبيعيّة.[٢]


أسباب ارتفاع نسبة الهيموجلوبين

يوجد العديد من الأسباب التي تؤدّي إلى ارتفاع نسب الهيموجلوبين، ومنها عندما يكون الجسم بحاجة إلى تخزين المزيد من الهيموجلوبين في خلايا الدم الحمراء بسبب البيئة التي يعيش فيها الشّخص؛ إذ يمكن أن تؤثّر البيئة المحيطة على وظائف القلب أو الرّئة، أو أنماط الحياة المتّبعة، ومن الأسباب الأخرى التي تؤدّي إلى ارتفاع مستويات الهيموجلوبين ما يأتي:[٤]

  • العيش في مناطق الارتفاعات عالية، إذ تقلّ نسبة الأكسجين في الهواء، كما في الجبال.
  • تدخين التبغ بكلّ منتجاته؛ السّجائر أو السيجار.
  • مرض الانسداد الرئوي المزمن، وهو حالة تسبّب التهاب الرئتين وتمنع وصول الهواء إلى الرّئتين.
  • أمراض القلب أو الرّئة، والتي تؤثّر على التنفّس أو على قدرة الرئتين على نقل الأكسجين إلى مجرى الدم، أو قدرة القلب على ضخّ الدّم طبيعيًّا.
  • استخدام الإريثروبويتين إذا كان غير ضروريّ لتحسين الأداء البدني.
  • جفاف الجسم الشديد.
  • فشل القلب.
  • سرطان الكبد.
  • سرطان الكلى.


المراجع

  1. Kara Rogers, "Hemoglobin"، www.britannica.com, Retrieved 29-5-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "High Hemoglobin Count", my.clevelandclinic.org, Retrieved 29-5-2019. Edited.
  3. "Symptoms High hemoglobin count", www.mayoclinic.org,25-1-2019، Retrieved 29-5-2019. Edited.
  4. Tim Jewell (4-5-2018), "Hemoglobin (Hgb) Test Results"، www.healthline.com, Retrieved 29-5-2019. Edited.