كيف يؤثر التدخين على صحة الفم؟

بواسطة: - آخر تحديث: ٢١:٤٠ ، ١٩ أغسطس ٢٠٢٠
كيف يؤثر التدخين على صحة الفم؟

تأثير التدخين على الصحة

إذا نظرت إلى قائمة الأمراض التي يسببها التدخين، فإنك بالتأكيد ستندهش، وتتساءل كيف يمكن للآخرين أن يتناولوه دون الاهتمام بهذه العواقب؟ وإن كنت مدخنًا بالفعل فعليك الاطلاع على الأمراض التي يُسببها، فربما تكون سببًا في إقلاعك عنه.

تدخين السجائر هو المسبب الأول لسرطان الرئة وغيره من أنواع السرطان، ناهيك عن دوره في زيادة احتمال الإصابة بأمراض القلب والشرايين، كما يسبب أيضًا أمراضًا أخرى متعلقة بالرئة، ويضعف جهاز المناعة، ويمكن القول أنه تقريبّا يُؤثر سلبًا على كل جزء من جسمكَ؛ كالفم، والحلق، والكلى، والكبد.


كيف يؤثر التدخين على صحة الفم؟

يُمكن توضيح تأثير التّدخين على صحة الفم على النّحو الآتي:

تأثير التدخين على اللسان

يجب على المدخن أن يُراجع طبيب الأسنان باستمرار للكشف على الفم عمومًا، واللسان خاصة؛ فالمُدخن مُعرّض للإصابة بحالات صحية ثؤثر على اللسان؛ ومن تأثيرات التّدخين على اللسان ما يأتي:[١]

  • انخفاض القدرة على التذوق بشكل كبير، بسبب انخفاض أعداد براعم التذوق وتغير شكلها.
  • اختلال التوازن في وظيفة اللسان وتجمّع الكيراتين بشكل كبير عليه، مما يؤدي إلى ما يسمى باللسان المغطى، وفي حالات متطورة، يظهر اللسان أسود ممتلئًا بالشعر؛ إذ يتجمع التبغ والطعام والبكتيريا بين الطبقات مسببة شكلًا يشبه الشعر، وهو ليس خطيرًا، بل ذو منظر ورائحة كريهة.
  • ظهور بقع بيضاء لا يمكن إزالتها أو حمراء تنزف إذا كُشطت، لا تسبب أعراضًا، لكن من الممكن أن تكون سرطانية أو تتطور إلى بقع خبيثة إذا تُركت.
  • وكما هو معروف، فإنّ الدخان يحتوي على مواد عديدة مسرطنة، مما يُسهم في تطور سرطان الخلايا الحرشفي ( squamous cell carcinoma) باللسان، يكون على شكل قرحة لا تلتئم موجودة على جانبي اللسان أو أسفله، ويُمكن أن ينتشر إلى قاع الفم مسببًا مشكلات في حركة اللسان والقدرة على الكلام.

تأثير التدخين على صحة الأسنان

يؤدي التدخين إلى تلوّن واصفرار الأسنان، فالدخان القادر على تغيير لون الجدران والأقمشة، لا بدَّ من أنه قادر على تغيير لون الأسنان، مما يؤثر سلبيًا على حياة الأشخاص اجتماعيًا وعمليًا، فتقل الفرص بالعمل، والتعرّف على أشخاص جدد، لأنّ الأسنان الصفراء غالبًا ما تدل على قلة النظافة والاهتمام بالذات.

كما أنّ التدخين يؤدي إلى زيادة تراكم البلاك والجير على الأسنان؛ مسببًا تسوسها، ومعظم المواد الكيميائية الموجودة في السجائر، لها قدرة على مهاجمة وتحطيم طبقة المينا التي تحمي الأسنان، فتجعلها أكثر عرضة للتسوس، إضافةً إلى رائحة الفم الكريهة. [٢]

تأثير التدخين على صحة اللثة

يضعف التدخين قدرة جهاز المناعة مما يؤدي إلى زيادة احتمالية الإصابة بمرض اللثة الذي ينتج من تراكم البكتيريا في الفم، ممّا يُؤثر على بنية عظام الفك التي تدعم الأسنان؛ ممّا يزيد احتمالية سقوط الأسنان في الحالات الشديدة.

كلما زاد عدد السجائر وفترة التدخين، زاد احتمال الإصابة بمرض اللثة، ومن المؤسف أن التّوقف عن التّدخين بعد الإصابة به، قد لا تُجدي نفعًا.[٣]


متى يجب مراجعة الطبيب؟

يمكن أن يكون التهاب اللسان مؤلمًا دون أن يكون خطيرًا، بالمقابل من المحتمل أيضًا أن تكون مشكلة اللسان حالة أكثر خطورة، لذا يجب مراجعة طبيب أو طبيب أسنان في حال ظهور الأعراض التالية لمدّة تزيد عن أسبوعين:[١][٣]

  • ظهور بقع حمراء أو بيضاء على اللسان.
  • صعوبة في تحريك اللسان.
  • ظهور مناطق متقرّحة على اللسان أو داخل الفم.
  • انتفاخ أو احمرار في اللثة.
  • حساسية الأسنان أو سقوطها.


ما هي فوائد الإقلاع عن التدخين على صحة الفم؟

حتى عند التدخين لسنوات طويلة، فإنّ الإقلاع عن التدخين يحسن من صحة الفم ويقلل احتمالية الإصابة بأمراض اللثة وخسارة الأسنان، إضافة إلى أنه عند التوقف عن التدخين تقل فرص الإصابة بسرطانات الفم وأنواع أخرى من السرطان في جميع أنحاء الجسم، فخلال أسبوع من التوقف عن التدخين يظهر التحسن في رائحة الفم ونظافة الأسنان، وفي غضون 48 ساعة تنمو براعم التذوق من جديد، فتتحسن حاسة التذوق.

ولأن الإقلاع عن التدخين، يرفع مناعة الإنسان ويزيد من قدرته على محاربة الأمراض؛ فإن احتمال الإصابة بمرض اللثة يقل، وعلى الرغم من حدوث جفاف الفم بسبب التوتر الناتج عن الإقلاع؛ إلا أنّ الفوائد الصحية الأخرى تستحق ذلك. [٤][٥]


هل تعد منتجات التبغ التي لا تدخّن أكثر أمانًا على صحة الفم؟

بالتأكيد لا؛ فمضغ التبع أو شمه يعرّض الجسم إلى 28 مادة كيميائية على الأقل تزيد من الإصابة بسرطان الفم، والحلق، والمريء. كما أنها تحتوي على كمية أكبر من النيكوتين فهذا يزيد من الإدمان عليها وعدم القدرة على الإقلاع. إضافة إلى دورها في تهيج اللثة وانزياحها عن مكانها حول الأسنان، مما يجعل الأسنان مكشوفة ويزيد من التسوس وحساسية الأسنان من الطعام والشراب. ويحتوي التبغ أيضًا على مواد إضافية كالسكر الذي يزيد من التسوس والرمل الذي يعمل على تآكل الأسنان.[٦]


نصائح للإقلاع عن التدخين

بالرغم من معرفة أضرار التدخين، إلا أن الإقلاع عنه صعب، فهو بنظر المدخنين جزء لا يتجزأ من حياتهم، لما له من قدرات سحرية على تخفيف القلق والتوتر، أو ربما لأنّه مرتبط بالجمعات العائلية والأصدقاء، لكن من الأفضل الإسراع في تركه من خلال:[٧]

  • باختيار تاريخ خلال الأسبوعين القادمين واعتباره موعدًا للإقلاع عن التدخين.
  • إخبار الأصدقاء والعائلة بنيه الإقلاع لتقديم التشجيع والدعم.
  • التخلص من جميع السجائر والولاعات وغسل الملابسة والسيارة، لإزالة راحة الدخان وأي شيء يمكن أن يذكِّر به.
  • الابتعاد عن الأشخاص المدخنين وعدم السماح لهم بالتدخين أمامك.
  • إشغال النفس بأمور أخرى؛ كمشاهدة التلفاز أو تناول وجبة خفيفة من أجل نسيان الحاجة للتدخين.
  • شرب المياه بكثرة للتقليل منالأعراض الانسحابية للإقلاع عن التدخين.
  • البدء بالقيام بأنشطة رياضية مثل؛ الذهاب للمشي أو التسجيل في نادي رياضي مما يحسن من صحة الجسم عمومًا.
  • مراجعة الطبيب واللجوء للأدوية البديلة عن النيكوتين التي تأتي على شكل لصقات على الجلد أو علكة النيكوتين أو بخاخ أنفي.


المراجع

  1. ^ أ ب "The Effects of Smoking on the Tongue", healthfully.com, Retrieved 2020-08-12. Edited.
  2. "How Cigarette Smoking Affects The Teeth, Gums, and Tongue", www.lrfamilydentalcare.com, Retrieved 2020-08-12. Edited.
  3. ^ أ ب "Smoking, Gum Disease, and Tooth Loss", www.cdc.gov, Retrieved 2020-08-12. Edited.
  4. "Benefits of Quitting Smoking and a Quit Smoking Timeline", www.healthline.com, Retrieved 2020-08-12. Edited.
  5. "Smokings Effect on Teeth", www.healthline.com, Retrieved 2020-08-13. Edited.
  6. "Smoking and Oral Health", www.webmd.com, Retrieved 2020-08-12. Edited.
  7. "How to Quit Smoking", www.helpguide.org, Retrieved 2020-08-12. Edited.