كيف ينتقل مرض السل الرئوي من شخص لاخر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:١١ ، ١٨ أغسطس ٢٠١٩

مرض السل

هو عدوى مُعدية تهاجم عادة الرئتين، لكن تنتشر أيضًا إلى أجزاء أخرى من الجسم؛ مثل: الدماغ، والعمود الفقري، وهناك نوع من البكتيريا يسمى المتفطرة السلية، وفي القرن العشرين كان السل هو أحد الأسباب الرئيسة للوفاة في الولايات المتحدة، لكن اليوم يجرى علاج معظم الحالات بالمضادات الحيوية إلّا أنّه يأخذ وقتًا طويلًا، إذ يجب أن تأخذ مدته من 6 إلى 9 أشهر على الأقل.[١]


انتقال عدوى مرض السل الرئوي

تنتشر بكتيريا السل عبر الهواء من شخص إلى آخر، إذ تنتشر بكتيريا السل عبر الهواء عندما يتكلم الشخص المصاب أو يغني أو يسعل، وقد يتنفس الأشخاص القريبون هذه البكتيريا ويصابون بالعدوى، وعندما يتنفس الشخص بكتيريا السل، تستقر هذه البكتيريا في الرئتين وتبدأ في النمو، ومن هناك تُنقَل عبر الدم إلى أجزاء أخرى من الجسم؛ مثل: الكلى، والعمود الفقري، والدماغ، ومرض السل في الرئتين أو الحلق يكون مُعديًّا، وهذا يعني أنّ البكتيريا تنتشر إلى أشخاص آخرين، لكنّ السل في أجزاء أخرى من الجسم؛ مثل: الكلى، أو العمود الفقري لا يكون عادة مُعديًا، ومن المرجح أن ينتشر مرضى السل إلى الأشخاص الذين يقضون وقتًا مع بعضهم كلّ يوم، ويشمل ذلك أفراد الأسرة والأصدقاء وزملاء العمل أو زملاء الدراسة، لكن السل لا ينتشر عن طريق:[٢]

  • مصافحة شخص ما.
  • تقاسم الطعام أو الشراب.
  • لمس أغطية السرير أو مقاعد المرحاض.
  • تقاسم فرشاة الأسنان.
  • التقبيل.


أعراض مرض السل

خلال المرحلة الكامنة لمرض السل لا تظهر أية أعراض، لكن عندما يكون السل نشطًا يظهر السعال والحمى وأعراض أخرى، وفي حين أنّ السل يصيب عادة الرئتين إلا أنه يؤثر في أجزاء أخرى من الجسم، وتختلف الأعراض تبعًا لذلك، ومن دون علاج ينتشر مرض السل إلى أجزاء أخرى من الجسم عبر مجرى الدم؛ مثل:[٣]

  • العظام، إذ قد يكون هناك ألم في العمود الفقري وتدمير في المفاصل.
  • الدماغ، يؤدي إلى التهاب السحايا.
  • الكبد والكلى، يُضعِف أداء وظائف ترشيح النفايات، ويؤدي إلى ظهور الدم في البول.
  • القلب، يُضعف من قدرة القلب على ضخ الدم، مما يؤدي إلى الاندحاس القلبي، وهي حالة قاتلة.


توقف نشر مرض السل

إذا كان الشخص يعاني من مرض السل النشط فيجب أن يحصل على العلاج على الفور، وقد يشمل ذلك تناول عدد من الأدوية لمدة 6 إلى 12 شهرًا، ومن المهم أن يأخذ الشخص الأدوية جميعها كما هو موصوف طوال الوقت حتى لو شعر بتحسن، وإذا لم يكن كذلك يمرض الشخص مرة أخرى، وفي حال كانت هناك جراثيم للسل في الجسم لكنها لم تنشط؛ فهذا ما يسميه الأطباء السل الكامن، ولا ينقله إلى الآخرين، لكن قد يوصي الطبيب بتناول الأدوية لمنع الجراثيم من أن تصبح نشطة تتبع هذه النصائح للمساعدة في منع الآخرين من الإصابة بالسل خلال الأسابيع القليلة الأولى من العلاج، أو حتى يقول الطبيب أنّ المرض لم يَعُد مُعديًا، ومن أهم النصائح التي يتبعها الشخص المصاب في إيقاف نشر مرض السل بين أشخاص آخرين ويحميهم من نقل العدوى إليهم ما يلي ذكره:[١]

  • تناول الأدوية كافة كما هي موصوفة، حتى يطلب الطبيب إيقافها.
  • الحفاظ على مواعيد الطبيب جميعها.
  • تغطية الفم دائمًا بمنديل عند السعال أو العطس، ووضع المناديل وختمها في كيس من البلاستيك ثم رميها بعيدًا.
  • غسل اليدين بعد السعال أو العطس.
  • عدم زيارة أشخاص آخرين للشخص وعدم زيارتهم له.
  • البقاء في المنزل بعيدًا عن العمل أو المدرسة أو غيرها من الأماكن العامة.
  • استخدام مروحة أو نوافذ مفتوحة للتنقل في الهواء الطلق.
  • عدم استخدام وسائل النقل العام.


المراجع

  1. ^ أ ب "Tuberculosis (TB)", www.webmd.com, Retrieved 9/7/2019. Edited.
  2. "Tuberculosis (TB) Disease: Symptoms and Risk Factors", www.cdc.gov, Retrieved 9/7/2019. Edited.
  3. James McIntosh, "All you need to know about tuberculosis"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 9/7/2019. Edited.