لماذا لا يلتئم جرح مريض السكر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:١٨ ، ١٦ يونيو ٢٠٢٠
لماذا لا يلتئم جرح مريض السكر

مرض السكري

يعرف مرض السكري بأنَّه واحد من الأمراض المزمنة يؤدي إلى ارتفاع مستويات السكر في الدم، وقد يُعزى سبب حدوث ذلك إلى مُهاجمة الجهاز المناعي في الجسم للخلايا المسؤولة عن إنتاج الإنسولين وتدميرها، ويُعرف هذا النوع بسكري النوع الأول، أو يحدث مرض السكري نتيجة عدم إنتاج ما يكفي من الإنسولين في الجسم أو حتى نتيجة عدم تفاعل الخلايا معه، وهو ما يعرف بسكري النوع الثاني، الذي يعدّ الأكثر شيوعًا بين الأفراد؛ إذْ يوجد حوالي 90% من البالغين في الولايات المُتحدة يعانون منه.[١]

وتعدّ مشكلة صعوبة التئام الجروح من المشكلات الشائعة التي ترافق مرض السكري، فوفقًا لمراكز مكافحة الأمراض واتقائها (CDC) يوجد حوالي 30.3 مليون شخص في الولايات المُتحدة يعانون من السكري، والعديد منهم يُعانون من مُضاعفات أخرى ناجمه عن إصابة الجروح بالعدوى،[٢] ليس ذلك فحسب؛ إذْ تزداد فُرصة تراكم الصفيحات في الشرايين في حالات الإصابة بهذا المرض، وهذا بدوره قد يُسبب جلطات دموية خطيرةً، فقد وجد أنَّ ما يقارب 80% من الأشخاص الذين يُعانون من السكري يلقون حتفهم بسبب أمراض مُتعلقة بتخثر الدم.[٣]


كيف يؤثر مرض السكري في تجلط الدم؟

يحدث الخثار أو تجلط الدم نتيجة تنشيط الصفائح الدمويَّة، فوظيفتها في الجسم وقف النزيف عن طريق التجمُّع والتخثر في الوعاء الدموي المُصاب، وعندما يتعلق الأمر بمريض السكري فثمَّة علاقة تربط التغيُّرات التي تحدث في جسم المريض وتنشيط الصفائح الدموية، فقد توصَّلت دراسة حديثة إلى أنَّ عمليات أيض الجلوكوز تؤدي دورًا مهمًّا في إنتاج الصفائح الدموية وتنشيطها وإزالتها، إذْ أجريت إحدى التجارب على الفئران لدراسة هذا التأثير، وفيها أزال الباحثون نواقل الجلوكوز عن الصفائح الدمويَّة لإلغاء تأثيره عليها، ومحصِّلة ذلك نقص عدد الصفائح الدموية في الفئران، وقصر عمرها كذلك.

بالإضافة إلى تأثير التغيرات في أيض الجلوكوز على الصفائح الدمويَّة يوجد العديد من التغيرات الأخرى عند مريض السكري التي ينعكس تأثيرها على الصفائح الدمويَّة وتنشيطها في الجسم، ومنها:[٤][٥]

  • زيادة مقاومة الخلايا للإنسولين، ونقص الإنسولين سواءً كان كُليًّا أو جزئيًّا؛ فهو قد يزيد من تفاعل الصفائح الدموية.
  • ارتفاع مستويات أنواع معينة من الدهون والأحماض الدهنية، كارتفاع مستوى ثلاثي الغليسيريد.
  • ارتفاع سيتوكين المحرض على الالتهاب (Inflammatory cytokine).
  • حدوث إجهاد التأكسد والالتهاب في جسم مريض السكري يُسهم في تنشيط الصفائح الدموية أيضًا.

وبناءً على ما سبق ترتفع خطورة الإصابة بتجلط الدم وتخثره بين مرضى السكري، خاصةً النوع الثاني؛ نتيجة نشاط الصفائح الدموية في أجسادهم، والذي يحدث بتأثير عوامل عِدة، لذا قد تساهم السيطرة على عمليات أيض الجلوكوز بتحسين حساسيَّة الخلايا للإنسولين وحماية وظائف خلايا بيتا في البنكرياس في تقليل نشاط الصفائح الدمويَّة في الجسم، وتعزيز تأثير العوامل المضادة لها.[٤][٥]


لماذا لا يلتئم جرح مريض السكري بسهولة؟

يوجد العديد من العوامل التي تؤدي دورًا مهمًا في التأثير على التئام الجروح عند مريض السكري، في ما يأتي ذكر لأهمها:[٦]

  • ارتفاع مستويات السكر في الدم: هو العامل الأساسي الذي يؤثر على سرعة التئام الجروح، ويُعزى ذلك إلى أنَّ ارتفاع مستويات السكر في الدم عن الحد الطبيعي يُسهم في تقليل فعاليَّة الجهاز المناعي في الجسم، ومنع تزويد الخلايا بالأكسجين والعناصر الغذائية اللَّازمة، إلى جانب أَّنها يسهم في ارتفاع مستويات الالتهاب في خلايا الجسم، وكل ذلك ينجم عنه بطء التئام الجروح.
  • اعتلال الأعصاب: يحدث تلف الأعصاب والأوعية الدموية مع استمرار ارتفاع مستويات السكر في الدم مدةً طويلةً، وهذا ينجم عنه مُشكلة اعتلال الأعصاب المحيطيَّة لدى مريض السكري، يرافقها فقدان الإحساس في الأجزاء المُصابة، خاصةً في اليدين والقدمين، وبفقدان الإحساس في هذه الأجزاء يُصبح من الصعب الكشف عن الجروح ومُعالجتها، ويعدّ ذلك عاملًا أساسيًّا يُسهم في إبطاء سرعة التئام الجروح عند المريض.
  • ضعف الدورة الدموية: تزداد احتماليَّة حدوث أمراض الأوعية المحيطيَّة بمقدار الضعف في حالات مرض السكري، ويرافق الإصابة بهذه المشكلات تضيُّق الأوعية الدموية، بالتالي نقص تدفق الدم إلى الأطراف، وتؤثر المُشكلة أيضًا في قدرة خلايا الدم الحمراء على المرور خلال الأوعية الدموية بسهولة، وبما أنَّ ارتفاع مستويات السكر يزيد من كثافة الدم أيضًا فإنَّ هذا يؤثر على تدفق الدم في الأطراف.
  • ضعف الجهاز المناعي: يعد مُشكلةً ترافق العديد من مرضى السكري، إذْ يقلِّل المرض عدد الخلايا المناعية التي يُرسلها الجسم للمساعدة على التئام الجروح، إلى جانب انخفاض قدرتها على العمل، وهذا بدوره يبطئ التئام الجروح، كما يزيد خطورة الإصابة بالعدوى.
  • العدوى: كما ذكر سابقًا تزداد فرصة الإصابة بالعدوى عند ضعف الجهاز المناعي في مقاومة العدوى، إلى جانب أنَّ ارتفاع مستويات السكر في الدم يمنع الخلايا المناعيَّة من مُكافحة البكتيريا التي تُهاجم الجسم، ويساعد أيضًا على بقاء البكتيريا في مجرى الدم بوجود السكر الإضافي.


كيف يمكن تحسين تجلط الدم لمريض السكري؟

كما ذكر سابقًا يُمكن تحسين تجلط الدم بتقليل نشاط الصفائح الدمويَّة، ويكون ذلك بالسيطرة على مستويات السكر في الدم، وفي ما يأتي بعض النصائح التي يُمكن أخذها بعين الاعتبار لتحقيق ذلك:[٧]

  • الحرص على تناول الأدوية التي يصفها الطبيب بانتظام؛ فهي تُساعد على تقليل مستويات السكر في الدم.
  • ممارسة الرياضة والنشاط الجسدي بانتظام؛ فالحركة والتمارين تساعد على استخدام العضلات للسكر بغرض إنتاج الطاقة، كما تزيد من استخدام الجسم للإنسولين بكفاءة.
  • الحرص على تناول الطعام الصحي والمتوازن، والتقليل من كميات الطعام التي يتناولها المريض.
  • التقليل من التوتر؛ فالتوتر المستمر يُسهم في إنتاج الهرمونات التي تحفز حدوث ارتفاع في مستويات السكر في الدم.
  • الوقاية من الأمراض والسيطرة عليها؛ فالمرض يرافقه ارتفاع مستويات هرمونات الإجهاد التي تُساعد على مُحاربة العدوى، لكنَّه أيضًا يُسهم في رفع مستويات السكر في الدم.
  • تناول مضادات التخثر بعد استشارة الطبيب؛ فهي ضرورية لتقليل نشاط الصفائح الدموية في الجسم، كما يوصى بالسيطرة على العوامل الأخرى التي تزيد من نشاطها، كارتفاع نوع من الدهنيَّات في الجسم.[٥]


نصائح لمريض السكري لوقاية نفسه من الإصابات؟

على مرضى السكري الالتزام باستراتيجيَّات ونصائح معيَّنة للمساعدة على منع حدوث الإصابات، وفي ما يأتي ذكر لبعضها:[٢]

  • تجنُّب المشي حافي القدمين.
  • الحرص على ارتداء الأحذية المُريحة.
  • غسل القدمين يوميًّا.
  • فحص القدمين والنظر داخل الحذاء قبل ارتدائه يوميًّا.
  • تقليم أظافر القدمين بعناية.
  • تجفيف الجلد بلطف قبل وضع المرطبات.
  • فحص القدمين عند الطبيب في كل زيارة.


المراجع

  1. "Diabetes", nhs, Retrieved 15-6-2020. Edited.
  2. ^ أ ب Zawn Villines (24-4-2019), "How does diabetes affect wound healing?"، medicalnewstoday, Retrieved 15-6-2020. Edited.
  3. "Understand Your Risk for Excessive Blood Clotting", heart, Retrieved 15-6-2020. Edited.
  4. ^ أ ب Megan Garlapow, "Managing Patients with Diabetes for Risk of Thrombosis"، endocrineweb, Retrieved 15-6-2020. Edited.
  5. ^ أ ب ت David J. Schneider, "Factors Contributing to Increased Platelet Reactivity in People With Diabetes"، ncbi, Retrieved 15-6-2020. Edited.
  6. Jedha Dening, "What’s the Connection Between Diabetes and Wound Healing?"، healthline, Retrieved 15-6-2020. Edited.
  7. "Diabetes management: How lifestyle, daily routine affect blood sugar", mayoclinic, Retrieved 15-6-2020. Edited.