ماهي اعراض نبض الجنين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:١٢ ، ١٣ فبراير ٢٠١٩
ماهي اعراض نبض الجنين

أعراض نبض الجنين

لا تنحصر معاني الأمومة بالنسبة للنساء بعدّة أحرفٍ تُقال فحسب، إنّما هي أكبر من ذلك بكثير، فلا بُدَّ من أن تُرى بطفلٍ يُشبِعُ غريزةً أودعها الله في قلبِ كلّ فتاةٍ، ولا بُدّ من أن تُحسَّ بذلك عند أوّل نبضةٍ لجنين تحملهُ في بطنها قرابة التسعة أشهر، في الأسبوع الرابع من الحمل يتشكّل وعاء دمويّ متميّز داخل الجنين، ويتطوّر فيما بعد إلى جهاز القلب، والقلب في مراحل الخَلقِ الأولى يشبه الأنبوب الذي تكون في نهايته صمّامات، ومع حلول الأسبوع الخامس من الحمل يبدأ قلب الجنين بالنبض تلقائيًّا، ولا يمكن للأمّ أن تسمعه إلا في الأسبوع السّادس من الحمل، إذ إنّ قلب الطفل ينبض بمعدل 110 نبضاتٍ في الدقيقة، وقد تتمكّن من سماع صوت نبضاته، وذلك بعد إجراء التصوير بالموجات فوق الصوتية في عيادة الطبيب بواسطة جهاز دوبلر الذي يُستخدَم لمراقبة نبضات قلب الجنين، وخلال المرحلة الثانية من التصوير بالموجات فوق الصوتية أي في الأسبوع العشرين من الحمل يمكن للأمّ أن تشاهد بنية قلب ابنها بمساعدة الطبيب، وذلك لاكتشاف عيوب القلب الخَلقية والتي تصيب ما يُقارب 36000 طفلاً، وعلى الرغم من عدم وجود حلّ علاجي لعيوب القلب الخَلقية قبل الولادة، إلّا أنّ اكتشافها قد يساعد على تحديد مكان الولادة والذي من المرجّح أن يكون ضمن مستشفى رعاية القلب للأطفال؛ فقد تتطلّب الحالة تدخّلاً علاجيًّا فوريًّا، وتُشير عديد من النساء الحوامل إلى أنّ أعراض نبض الجنين تتمثّل في سماع صوته والإحساس بحركته عند قيامه بتغيير وضعياته، ويشبه صوت نبض الجنين هدير الخيول ضمن سباق، وبالإضافة إلى نبض قلب الجنين توجد عديد من الأعراض التي تدلّ على سلامة الجنين وفيما يلي بعضها:[١][٢][٣]

  • الحركة: عادةً ما يبدأ الطفل بالحركة بعد مرور 5 أشهر من الحمل، ومن الممكن أن يُستثار الجنين للعوامل الخارجية؛ فمع حلول الشهر السابع يتفاعل مع الصوت، والضوء، والألم، ويصبح قادرًا على تغيير وضعيته في الشهر الثامن.
  • النمو الطبيعي: توجد عدّة مقاييس للتأكّد من نمو الجنين الطبيعي، فيقوم الطبيب بإجراء فحص بالموجات فوق الصوتية للتأكّد من نمو الجنين بالشكل الطبيعيّ، ويجب أن يكون الجنين بوزن 3 كيلوغرام بحلول الشهر التاسع وبطول 18-20 بوصةً.

ولا بُدّ للحامل من إجراء الفحوصات باستمرار أثناء فترة الحمل؛ وذلك للكشف عن وجود مشكلات في الجنين إن وجدت كعيوب القلب الخَلقية.


عيوب القلب الخلقية

من الممكن أن تكون بعض عيوب القلب الخلقية بسيطةً، ولا تحتاج إلى علاج، لكنّ بعضها قد بكون أكثر تعقيدًا فيحتاج إلى تدخل جراحيّ بشكل فوريّ، ويُرافق عيوب القلب الخَلقية ظهورَ عديد من الأعراض ومنها:[٤]

  • التنفس السّريع.
  • الازرقاق؛ فيكون لون جلد الرضيع رماديًّا أو أزرقَ باهتًا.
  • ضيق في التنفس أثناء التغذية، والذي يؤدي إلى نزول الوزن عن الحدّ الطبيعي.

ومن الممكن أن تُشخّص عيوب القلب الخَلقية قبل ولادة الطفل أو بعد ولادته بفترة قصيرة، وذلك عن طريق إجراء تخطيط صدى القلب للجنين، وتخطيط كهربائية القلب، بالإضافة إلى تصوير الصدر بالأشعة السينية، وتصوير القلب والأوعية الدموية بالرنين المغناطيسي.


علاج عيوب القلب الخلقية

قد لا يكون للعيب الخَلقي تأثيرٌ طويل الأمد على الطفل، وقد يُترَك بعضها دون علاج ليزول مع تقدّم الطفل في العمر، ومع ذلك فإنّ بعض عيوب القلب خطيرةٌ، ومن بينها اضطراب نبض الجنين، ويتطلّب علاجها ما يلي:[٤]

  • جراحة القلب المفتوح: وذلك لتحديد المشكلة وإصلاحها.
  • عملية زراعة قلب: من الممكن ألّا تُفيد إجراءات إصلاح القلب؛ لذا فإنّ الأطباء يلجؤون إلى إجراء عملية زراعة للقلب.
  • القسطرة: وتُجرى عملية القسطرة لكبار السن والأطفال، وتسمح بإصلاح العيب الخَلقيّ دون فتح القلب والصدر جراحيًّا؛ وذلك عن طريق إدخال أنبوب صغير في أحد أوردة الساق، وتوجيهه إلى القلب بمساعدة صور الأشعة السّينية.
  • الأدوية: والتي تتضمن أدوية مثبّطات الأنزيم المحوّل للأنجيوستين، وحاصرات بيتا، والتي تعمل كمدرّات بول، وبالتالي تخفيف الضغط على القلب.

المراجع

  1. Aliya Khan (2018-3-29)، "Signs of a Healthy and Unhealthy Baby in the Womb"، parenting firstcry، اطّلع عليه بتاريخ 2019-1-26.
  2. Baby Center Staff ، "When can I hear my baby's heartbeat?"، babycenter، اطّلع عليه بتاريخ 2019-1-26.
  3. What to Expect Editors (2017-10-25), "Fetal Heartbeat: The Development of Baby's Circulatory System"، whattoexpect, Retrieved 2019-1-26.
  4. ^ أ ب Mayo clinic staff (2018-5-16), "Congenital heart defects in children"، mayoclinic, Retrieved 2019-1-26.