ما اسباب الضعف الجنسي عند النساء

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٢:٢١ ، ١ فبراير ٢٠١٩
ما اسباب الضعف الجنسي عند النساء

الضعف الجنسي عند النساء

الضعف الجنسي عند النساء هو حدوث مشكلة في أي مرحلة من دورة الاستجابة الجنسية لدى المرأة بمراحلها الأربعة الإثارة، أو الهضبة، النشوة أو الخمود، مما يمنع المرأة من الاستمتاع بالعلاقة الجنسية، ويسبب اضطرابًا وتعقيد العلاقة بين الزوجين، وتتأثر الاستجابة الجنسية عند النساء بمزيج معقد من العوامل الفيزيولوجية، والعواطف، والتجارب الشخصية، والمعتقدات وطبيعة نمط الحياة، لذا أي اضطراب بأي هذه العوامل في أي مرحلة عمرية يؤثر على الرغبة، أو الإثارة أو الإرضاء الجنسي، ومعظم حالات الضعف الجنسي قابلة للعلاج لذا يجب التحدث بصراحة مع الزوج أو اللجوء إلى الطبيب لإيجاد الحل المناسب للمشكلة.[١]


أسباب الضعف الجنسي عند النساء

ينتج الضعف الجنسي عن العديد من الأسباب التي يمكن تقسيمها إلى أسباب نفسية أو أسباب جسمانية، وفيما يأتي أمثلة على هذه الأسباب:[٢]

  • أسباب جسمانية: العديد من المشاكل الصحية قد تؤثر على العلاقة الجنسية، مثل الإصابة بمرض السرطان، الفشل الكلوي، أمراض القلب، أمراض المثانة، مرض السكري، الفشل الكبدي، الأمراض العصبية، بالإضافة إلى الاضطرابات الهرمونية التي تمر بها المرأة خلال حياتها فمثلًا بعد سن اليأس يقل إفراز هرمون الإستروجين، فيقل الدم الواصل لمنطقة الحوض، ويقل الإحساس في الأعضاء الجنسية، فتحتاج المرأة حينها للمزيد من الوقت خلال العلاقة للوصول إلى الإثارة والنشوة، كما يقل سمك بطانة المهبل ويصاب بالجفاف بعد سن اليأس مما يجعل العلاقة الجنسية مؤلمة، كما يؤثر اضطراب مستوى الهرمونات في الجسم بعد الولادة أو خلال فترة الرضاعة الطبيعية على الرغبة الجنسية، وتناول بعض أنواع الأدوية قد يسبب الضعف الجنسي عند النساء، مثل بعض أنواع الأدوية المضادة للاكتئاب، وأدوية ضغط الدم المرتفع وحبوب منع الحمل.
  • أسباب نفسية واجتماعية، مثل الإصابة بالقلق، والاكتئاب، والضغط العصبي المستمر، والانشغال بالأداء الجنسي، والانشغال بحدوث الحمل، والمشاكل الزوجية، والتعرض للعنف أو الاستغلال الجنسي في الماضي.


تأثير الضعف الجنسي على النساء

يسبب الضعف الجنسي عند النساء عدة مشاكل، هي:[٣][٤]

  • نقص الرغبة الجنسية: يقل اهتمام ورغبة المرأة في العلاقة الجنسية وذلك للعديد من الأسباب، أهمها اضطراب الهرمونات، والملل في العلاقة الجنسية نتيجة الروتين الثابت فيقل الحماس في طلب العلاقة بالإضافة إلى العديد من الأسباب الجسمانية والنفسية، وهرمون التستوستيرون الذي يُفرَز من المبيضين والغدة الكظرية، هو المسئول عن الرغبة الجنسية، لذا يسبب فشل المبيض أو استئصاله ضعف الرغبة الجنسية عند النساء.
  • عدم القدرة على الوصول للإثارة الجنسية: قد تكون رغبة المرأة للعلاقة الجنسية موجودة لكنها تجد صعوبة في الإثارة بسبب جفاف المهبل، وعدم وصول الدم بما يكفي إلى المهبل والبظر، والقلق، وعدم التحفيز بما يكفي.
  • عدم الوصول للنشوة الجنسية أو كما تعرف بهزة الجماع على الرغم من الإثارة الكافية أو التحفيز المستمر بسبب عدم الخبرة، وقلة المعرفة أو نتيجة للعديد من المشاكل الجسمانية والنفسية.
  • ألم خلال العلاقة الجنسية بسبب بطانة الرحم المهاجرة، أو تكيسات المبيض، أو جفاف المهبل أو التشنج المهبلي الذي ينتج عن تقلص العضلات الموجودة في فتحة المهبل بسبب الخوف من إدخال العضو الذكري أو رعب من العلاقة والذي يسهل علاجه بواسطة بعض التمرينات.


علاج الضعف الجنسي عند النساء

يختلف العلاج باختلاف سبب المشكلة، فإذا كان السبب مرض جسدي يجب اللجوء إلى الطبيب لإيجاد العلاج المناسب، وفيما يأتي طرق علاج الضعف الجنسي:[٥][١]

  • يجب على المرأة أن تفهم طبيعة جسدها، ومناطق الإثارة لديها، وطبيعة التغيرات التي تحدث في الجسم مع التقدم بالعمر أو تغير مستوى الهرمونات والتحدث مع الزوج بمنتهى الصراحة عن المشاكل التي تعاني منها لمحاولة إيجاد حل أو استشارة الطبيب في حالة عدم الوصول إلى حل للمشكلة، فيقدم الطبيب التثقيف الجنسي، ويعلّم كيفية تحسين الاستجابة والوصول إلى النشوة والاستعانة بتمارين تحسن العلاقة.
  • تغيير نمط الحياة والتخلص من بعض العادات السيئة، مثل خسارة الوزن الزائد، وتناول غذاء صحي، وممارسة الرياضة، والإقلاع عن التدخين، والنوم كافيًا، ومحاولة إيجاد أوضاع مريحة في العلاقة، ومحاولة حب الذات وتقبل شكل الجسم كما هو.
  • استشارة الطبيب لاستبدال الأدوية التي تؤثر على العلاقة الجنسية بغيرها.
  • تناول هرمون الإستروجين بعد سن اليأس لعلاج جفاف المهبل والتخلص من الألم أثناء العلاقة الجنسية.
  • ترطيب المهبل قبل العلاقة لتقليل الشعور بالألم.
  • استخدام الأجهزة الهزازة التي تثير البظر فتحسن الإثارة.
  • تناول جرعات صغيرة من هرمون التيستوستيرون لزيادة الرغبة الجنسية لكن تأثير هذا الهرمون على المدى الطويل غير معروف وما زال يحتاج إلى دراسة.
  • تناول عقار الفليبانسرين الذي صنع في الأساس ليستخدم في علاج الاكتئاب، لكنه اعتُمد من منظمة الغذاء والدواء كعلاج لنقص الرغبة الجنسية عند النساء قبل سن اليأس، وجرعته قرص واحد يوميًا، لكن يصاحبه أعراض جانبية، مثل انخفاض ضغط الدم، والنعاس، والغثيان، والإرهاق، والدوخة والإغماء، ويوصي الأطباء بالتوقف عن تناول الدواء في حالة عدم وجود تحسن في الحالة بعد مرور ثمانية أسابيع من تناوله.


المراجع

  1. ^ أ ب Mayo Clinic Staff (2018-9-6), "Female sexual dysfunction"، mayoclinic, Retrieved 2019-1-7.
  2. Michael Dansinger (2017-3-15), "Female Sexual Dysfunction"، webmd, Retrieved 2019-1-7.
  3. "Sexual Dysfunction in Females", clevelandclinic,2018-6-1، Retrieved 2019-1-7.
  4. "Female sexual problems", nhs,2016-8-24، Retrieved 2019-1-7.
  5. "Female Sexual Dysfunction", hormone,2018-10، Retrieved 2019-1-7.