ما اسباب تاخر العادة الشهرية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٥٢ ، ١٤ فبراير ٢٠١٩
ما اسباب تاخر العادة الشهرية

العادة الشهرية

يمر جسم المرأة في كل شهر بسلسلة من التغيرات الهرمونية التي تؤدي إلى حدوث الإباضة، وفي حال عدم تلقيح البويضة تنسلخ بطانة الرحم وتحدث العادة الشهرية، وتختلف العادة الشهرية من امرأة إلى أخرى فقد تحدث كل 21 إلى 35 يومًا، ووسطيًا تحدث كل 28 يومًا وتستمر من يومين إلى سبعة أيام، وقد تكون العادة الشهرية منتظمة تستغرق المدة نفسها كل شهر أو غير منتظمة[١].


أسباب تأخر العادة الشهرية

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى تأخر العادة الشهرية، منها أسباب طبيعية وأخرى مَرَضيّة، وتشمل ما يأي[٢][٣][٤]:

  • التوتر والإجهاد: تتأثر العادة الشهرية بالإجهاد الذي قد تعانيه المرأة ويخل في مستوى الهرمونات؛ إذ يؤثر في منطقة تحت المهاد في الدماغ وهي المسؤولة عن تنظيم العادة الشهرية، فتطول أو تقصر أو تتأخر عن دورة سابقة، ويجب تجنب المواقف المسببة للإجهاد، والحرص على أداء التمارين الرياضية والاسترخاء والحصول على قسط كافٍ من النوم، إذ تساعد هذه الأنشطة في التخلص من الإجهاد والحفاظ على عادة شهرية منتظمة.
  • نقص وزن الجسم: إن انخفاض وزن الجسم نتيجة اضطرابات الأكل؛ مثل: فقدان الشهية العصبي والشره المرضي يؤثر في مستوى الهرمون التناسلي، ويؤثر انخفاضه في عملية الإباضة التي من الممكن أن لا تحدث؛ مما يؤدي إلى تأخر العادة الشهرية أو عدم حدوثها، كما أن علاج اضطرابات الأكل المسببة لفقدان الوزن ومراجعة الطبيب وأخصائي التغذية للحصول على الكميات المناسبة من الأملاح المعدنية والفيتامينات والعناصر الأساسية من الغذاء تؤدي إلى علاج تأخر العادة الشهرية وعدم انتظامها.
  • السمنة: بما أن نقص وزن الجسم يؤدي إلى خلل في مستوى الهرمونات؛ فإن زيادة وزن الجسم أيضًا يؤثر في مستوى الهرمونات؛ مما يؤدي إلى تأخر العادة الشهرية، لذا لا بد من استشارة الطبيب المختص للكشف عن وجود حالة طبية كامنة وراء زيادة الوزن كمتلازمة المبيض متعدد الكيسات، وذلك بإجراء تحاليل الدم والفحص بالموجات فوق الصوتية، ووضع خطة العلاج المناسبة، وتعديل النظام الغذائي إلى نظام غذائي صحي متكامل والحرص على التمارين الرياضية يساعد في التخلص من الوزن الزائد، وعودة العادة الشهرية منتظمة.
  • متلازمة المبيض متعدد الكيسات: هو أكثر الاضطرابات شيوعًا عند النساء في سن النشاط التناسلي، ويؤدي إلى ظهور كيسات صغيرة على المبيض؛ وبالتالي تؤثر في عملية الإباضة والعادة الشهرية، وترفع نسبة هرمون الذكورة وتؤدي إلى ظهور أعراض منها:
    • البدانة.
    • فقدان شعر الوجه والجسم.
    • تأخر العادة الشهرية أو حتى غيابها.
    • الصلع الذكري.
    • ملاحظة: إن التشخيص الصحيح لمتلازمة المبيض متعدد الكيسات والعلاج المناسب يؤدي إلى تخفيف الأعراض، وقد يصف الطبيب أدوية منع الحمل لتنظيم العادة الشهرية.
  • تنظيم الحمل: إن استخدام طرق تنظيم الحمل المختلفة خاصة موانع الحمل الهرمونية سواء الفموية أو الغرسات قد تؤدي إلى حدوث تأخر في العادة الشهرية؛ لأنها تحتوي هرمون البروجستين والإستروجين وتؤثر على المبيض وعملية الإباضة، وعند إيقاف هذه الطرق قد تستغرق عودة انتظام العادة الشهرية عدة أشهر.
  • الاختلالات الهرمونية: إن عدم التوازن الهرموني في الجسم قد يؤثر على العادة الشهرية ويسبب تأخرها؛ مثل: هرمون البرولاكتين وهرمونات الغدة الدرقية؛ إذ إنّ فرط نشاط الغدة الدرقية أو قصورها قد يؤدي إلى خلل في التوازن الهرموني وتؤثر في العادة الشهرية، وبعلاج اضطرابات الغدة الدرقية بالأدوية تعود العادة الشهرية منتظمة.
  • الحمل والرضاعة الطبيعية: عند تأخر العادة الشهرية عند النساء في سن النشاط التناسلي لا بد من إجراء فحص الحمل المنزلي؛ لنفي وجود الحمل حتى مع استخدام طرق منع الحمل؛ لأنه لا توجد وسيلة مضمونة مئة بالمئة، وفي حال نفي وجود الحمل واستمرار تأخر العادة الشهرية يستشار الطبيب لوصف العلاج المناسب.
  • الأمراض المزمنة: مثل: مرض السكري وتلف الأمعاء الدقيقة ممكن أن تسبب تأخرًا في وقت حدوث العادة الشهرية؛ إذ تؤثر تغيرات نسبة السكر في الجسم في مستوى الهرمونات، كذلك يؤثر عدم امتصاص المواد الغذائية الأساسية في تأخر العادة الشهرية.
  • مدة ما حول سن اليأس: عادة ما تبدأ مدة انقطاع العادة الشهرية بعمر بين 55-45 سنة، في هذه المرحلة يحدث خلل في مستويات هرمون الإستروجين مما يؤدي إلى تأخر العادة الشهرية وعدم انتظامها.


تشخيص تأخر العادة الشهرية

يطلب الطبيب الفحوصات الدموية الضرورية، ويجرى فحص الأمواج فوق الصوتية لتشخيص سبب تأخر العادة الشهرية، وتناقش طرق العلاج المناسبة، وفي حال عدم انتظام العادة الشهرية وظهور أعراض معينة يراجع الطبيب فورًا، ومن هذه الأعراض[١][٢]:

  • نزيف حاد.
  • ألم حاد غير معتاد أثناء العادة الشهرية.
  • الشعور بالحمى.
  • غثيان أو استفراغ.
  • نزيف يستمر لأكثر من سبعة أيام.
  • نزيف بعد عام كامل عن انقطاع الطمث التام.


المراجع

  1. ^ أ ب "Menstrual cycle: What's normal, what's not", mayoclinic,2016-5-11، Retrieved 2019-1-31. Edited.
  2. ^ أ ب Debra Rose Wilson (2017-4-26), "Why Is My Period Late: 8 Possible Reasons"، healthline, Retrieved 2019-1-31. Edited.
  3. Debra Rose Wilson, Nicole Galan (2017-7-11), "Eight possible causes of a late period"، medicalnewstoday, Retrieved 2019-1-31. Edited.
  4. Traci C. Johnson (2017-3-9), "Why Is My Period So Random?"، webmed, Retrieved 2019-1-31. Edited.