ما الطريقة الصحيحة لتنظيف الأذن؟

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٤ ، ١٩ أغسطس ٢٠٢٠
ما الطريقة الصحيحة لتنظيف الأذن؟

شمع الأذن

إنّ الصِملاخ أو شمع الأذن مادة طبيعية يفرزها الجسم لترطيب وحماية الأذن، فهو يعمل كخط دفاع أول، يمنع دخول الأجسام الغريبة؛ كالغبار والأوساخ إلى الأذن ويحبسهم داخله، كما له خواص مضادة للبكتيريا، فعندما يقوم الإنسان بالمضغ أو تحريك الفك يتحرك شمع الأذن القديم من قناة الأذن إلى الخارج، ويجف ويسقط من نفسه، لذا فإنّ الأذن تتخلص من الشمع بنفسها.

إنّ مكان الشمع الطبيعي، هو بالجزء الخارجي من الأذن، ووجوده بالأجزاء العميقة من الأذن غير طبيعي، إذ يحدث عندما يقوم الشخص بإدخال أيّ أداة إلى داخل الأذنـ لدفع الشمع عميقًا للداخل.[١]


تنظيف الأذن: هل أحتاجه دائمًا؟

لا تحتاج الأذن في الحالات الطبيعية إلى تنظيف، فهي تنظف نفسها بنفسها، لكن في بعض الحالات التي يتراكم بها الشمع داخل أحد أو كلتا الأذنين المعروف بانسداد الأذن الشمعي (cerumen impaction)، أو في حالة ظهور أعراض مزعجة لتراكم الشمع يكون تنظيف الأذن ضروريًا، وتتضمن هذه الأعراض الشعور بالألم أو الامتلاء داخل الأذن، والشعور بوجود شيء يسد الأذن، وفقدان السمع المؤقت الذي يتطور مع مرور الوقت، وطنين الأذن، والحكة، وخروج إفرازات أو رائحة كريهة من الأذن، والسعال.[١]


ما الطريقة الصحيحة لتنظيف الأذن في المنزل؟

الطريقة الصحيحة لتنظيف الأذن، استخدام قطعة قماش نظيفة، لتنظيف الجزء الخارجي فقط من الأذن، مع تجنب إدخال أي شيء داخلها، ويمكن الاستعانة بالمواد التي تلين وتذيب شمع الأذن التي تكون ذات فعالية كبيرة مثل؛ بضع نقاط من الزيت المعدني أو زيت الأطفال أو الجليسرين أو نقط الأذن الجاهزة المتوفرة بالصيدليات. كما يمكن استخدام المواد المطهرة لإزالة الشمع مثل؛ بيروكسيد الهيدروجين أو ما يسمى بماء الأوكسجين الذي قد يُسبب مُضاعفات أسوء ما لم تكن المشكلة تراكمًا لشمع الأذن.[٢]

شطف الأذن (ear syringing) بواسطة معدات خاصة تتوفر في الصّيدلية؛ وهي وسيلة أخرى لتنظيف الأذن، يستطيع الشخص إجراءها بنفسه في المنزل أو لدى الطبيب في العيادة، وتجرى عن طريق غسل الأذن بسرنجة تحتوي على محلول ملح دافئ بدرجة حرارة الجسم، لتجنب الشعور بدوار، ولتكون الاستفادة من الري أكبر يفضل وضع الماء أو محلول الملح أو نقط الأذن المذيبة للشمع داخل الأذن لمدة 15-30 دقيقة قبل شطفها، كما أنّها وسيلة غير مناسبة للجميع، فيجب تجنبها لمن يعاني من السكري أو ثقب طبلة الأذن أو ضعف المناعة أو لمن يركب أنبوب بطبلة الأذن.[٣]


متى يجب أن أذهب للطبيب لتنظيف الأذن؟

ظهور الأعراض التالية يعني ضرورة تنظيف الأذن المتخصص أو الاحترافي بواسطة الطبيب، فتنظيفها في المنزل في هذه الحالات قد يعرضها للأذى أكثر من النفع، لذا يجب مراجعة الطبيب فور ظهور أي من الأعراض التالية:[٤]

  • انسداد الأذن والشعور بألم بها: في بعض الحالات تنسد الأذن بالكامل ويصاحبها ألم، فألم الأذن ينتج عادةً عن الإصابة بعدوى أو تمزق طبلة الأذن، لكن في حالة الانسداد يحدث الألم نتيجة ضغط كتلة من الشمع الصلب على الأعصاب الداخلية بالأذن.
  • تغير لون شمع الأذن: تغير لون الشمع إلى لون أغمق يدلّ على وجود كمية كبيرة من الغبار والأوساخ والميكروبات به، فالشمع وظيفته التخلص من هذه الأشياء، وعند وجودها بكثرة في الأذن، يزداد إفراز الشمع مما قد يعرض الأذن للانسداد.
  • فقدان السمع: الإصابة بأي نسبة من فقدان السمع يستدعي مراجعة الطبيب، وعند الإصابة بفقدان مفاجئ بالسمع، يدلّ على انسداد قناة الأذن بالشمع الذي يمنع دخول الموجات الصوتية إلى داخل الأذن.
  • طنين الأذن: هو سماع أصوات غريبة خارج الأذن دون وجود مصدر لها، وغالبًا يكون الصوت كالرنين أو كصوت نبضات القلب وأحيانًا يشبه النغمات الموسيقية. أسباب طنين الأذن مختلفة وعديدة، ويعدّ تراكم شمع الأذن أكثرها شيوعًا. وطنين الأذن عرض مزعج قد يؤثر على قدرة الشخص على السمع، ويمنعه من النوم مما يستدعي مراجعة الطبيب على الفور.


ما المشاكل التي تصيب الأذن بعد تنظيفها؟

في حالات نادرة قد يسبب تنظيف الأذن بالطرق المختلفة، وقوع بعض المشكلات مثل:[٥]


أسئلة شائعة عن تنظيف الأذن

ما هي الوسائل الممنوع استخدامها لتنظيف الأذن؟

يحذر من استخدام أي أداة رفيعة لتنظيف الأذن مثل؛ غطاء القلم أو مشابك الشعر، كما يفضل عدم استخدام المسحات القطنية في التنظيف، فعلى الرغم من أنها تبدو آمنة للاستخدام، إلا أنها صغيرة جدًا، قد تُسبب الضرر للأذن الداخلية.[٦]


كيف يستخدم ماء الأوكسجين لتنظيف الأذن؟

يجب أن يكون تركيز ماء الأوكسجين 3% فقط، وتستخدم عن طريق إمالة الرأس وتنقيط 5-10 نقط منها داخل الأذن، والبقاء بهذا الوضع خمس دقائق لمنح ماء الأوكسجين الوقت الكافي لاختراق الشمع، وتكرار هذه الخطوات يوميًا لمدة 3-14 يوم.[٦]


هل شمعة الأذن آمنة لتنظيف الأذن؟

لا؛ بل إنّها وسيلة غير آمنة، فشمعة الأذن شمعة مفرغة يوضع طرفها داخل الأذن وتشعل النار بالطرف الآخر الموجود بالخارج لتساعد على شفط شمع الأذن، لكن طبقًا للدراسات الطبية ، فإنّها وسيلة غير فعالة لتنظيف الأذن، كما أنّها قد تُسبب ضررًا للأذن مثل؛ حروق وثقب الأذن طبقًا لمنظمة الغذاء والدواء.[١]


هل يمكن استخدام صودا الخبز لتنظيف الأذن؟

نعم؛ يمكن استخدام صودا الخبز كعلاج منزلي لتنظيف الأذن من الشمع المتراكم بها عن طريق إذابة نصف ملعقة منها في 60 ملل من الماء الدافئ، ويوضع المحلول في زجاجة لها غطاء بقطارة إن وجدت.

يستخدم المحلول عن طريق إمالة الرأس وتنقيط المحلول بالأذن بمقدار 5-10 نقط، نقطة واحدة فقط في كل مرة، ثم يترك المحلول داخل الأذن لمدة ساعة ويشطف بالماء، ويٌستخدم محلول الصودا الخبز مرة واحدة يوميًا حتى يذوب كل شمع الأذن، لكن يحذر استخدامه لمدة أطول من أسبوعين.[٦]


هل توجد طريقة لمنع تراكم الشمع داخل الأذن؟

للأسف لا؛ توجد وسيلة للوقاية من تراكم الشمع داخل الأذن، لكن إن كان الشخص معتادًا على الإصابة بهذه المشكلة عليه زيارة الطبيب كل 6-12 شهر للمتابعة الدورية وتنظيف الأذن أول بأول.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب ت Carol DerSarkissian (2018-10-28), "How to Clean Your Ears", www.webmd.com, Retrieved 2020-08-11. Edited.
  2. "How to Clean Your Ears", www.webmd.com, Retrieved 2020-08-13. Edited.
  3. ^ أ ب "Earwax and Care", entsf.com, Retrieved 2020-08-11. Edited.
  4. "Common Signs You Need Professional Ear Cleaning", stanfordhearingaids.com, Retrieved 2020-08-11. Edited.
  5. "Impacted Earwax", www.cedars-sinai.org, Retrieved 2020-08-12. Edited.
  6. ^ أ ب ت Scott Frothingham (2018-06-28), "Earwax Removal Home Remedies", www.healthline.com, Retrieved 2020-08-12. Edited.