ما علاقة نقص مخزون الحديد بتساقط الشعر؟

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٥ ، ١٩ أغسطس ٢٠٢٠
ما علاقة نقص مخزون الحديد بتساقط الشعر؟

تساقط الشعر

يعدّ الشعر بالنسبة للأشخاص الرجال والنساء من الأمور الجمالية المهمة، كيف لا وهو يمنح الشخص مظهرًا خارجيًا يميّزه عن غيره، فالجميع يحرص كل الحرص للحفاظ على صحة الشعر وكثافته وجماله، لكن قد تحدث العديد من الحالات المرضية في الشعر، بما فيها تساقط الشّعر الذي يحدث نتيجة الكثير من الأسباب، من أبرزها نقص الحديد المهم لصحة الشعر، وهو حالة تحدث عند انخفاض مستويات كريات الدم الحمراء في الجسم، وتكمن أهمية الحديد بالنسبة للشعر في أنه يصنع الهيموغلوبين الذي يوصل الأكسجين والمواد المغذية إلى جميع أنحاء الجسم بما فيها الشعر، ويؤدي نقص الحديد إلى الإصابة بفقر الدّم، وهو أحد الأسباب الشائعة لتساقط الشعر، وينبغي الإشارة إلى أنّه من الطبيعي أن يحدث التساقط يوميًّا، لكن ذلك لن يؤثر في مظهر الشعر ولن يكون ملحوظًا، لكن التساقط المَرَضي يكون ملحوظًا وبنسبة كبيرة.[١]


ما علاقة نقص مخزون الحديد بتساقط الشعر؟

تكمن العلاقة بين نقص مخزون الحديد وتساقط الشّعر في أنّ الحديد كما أُشير أعلاه يؤدي دورًا مهمًا في إنتاج الهيموغلوبين المسؤول عن إيصال التغذية إلى الخلايا في الجسم بما فيها بصيلات الشعر، والتي لن تكون قادرةً على بناء خلايا جديدة وزيادة نمو الشعر في حال انخفاض مستوى الحديد، وعلى الرغم من أنّ تساقط الشعر ليس العَرَض الأساسي لانخفاض مستويات الحديد، إلا أنّه قد يصيب البعض.

يرتبط نقص الحديد بتساقط الشعر الأنثوي أو ما يعرف بالصلع أنثوي الشكل، وهو من أكثر الأنواع شيوعًا لدى النساء، وعادةً ما يتركّز لديهنّ في الجزء الأوسط من فروة الرأس، كما قد يكون ترقق الشعر وتساقطه في بعض الأحيان في مقدمة الرأس؛ أي على طول الجبهة، الأمر الذي يُسبِّب تراجع الشعر إلى الخلف.[٢]

تجدر الإشارة إلى أن بعض الأبحاث أشارت إلى أنّ تساقط الشعر الناتج من انخفاض مستويات الحديد لا يُسبِّب تندُب البصيلات، ممّا يعني احتمالية نمو الشعر عند عودة مستويات الحديد إلى وضعها الطبيعي، لكن بالرغم من ذلك قد تستغرق عودة نموّه عدّة أشهر.[٢][٣]


كيف يعالج نقص الحديد وتساقط الشعر؟

يتضمن علاج تساقط الشعر الناتج عن نقص الحديد العديد من الخيارات، التي تتضمن الآتي:[٢]

  • العلاجات الدوائية: التي تتضمن أدوية المينوكسديل، إذ تسمح ببقاء الشعر في مرحلة النمو مدّةً أطول، وأدوية الفيناستيرايد التي تساعد على زيادة معدلات الإنزيمات التي تساهم في نمو الشعر.
  • الجراحة: يلجأ الطبيب في بعض الأحيان إلى علاج تساقط الشعر بالجراحة، وفيها يقوم بزراعة الشعر في المناطق المصابة بالصلع.
  • العلاج بالبلازما (PRP): هو خيار علاجي يتم فيه سحب عينة من البلازما، وفصل الصفائح الدموية منها ثم حقنها في مناطق فروة الرأس المصابة بتساقط الشعر، ويشير الأطباء إلى أنّ هذه الصفائح الدموية تتضمن نسبةً كبيرةً من عوامل النمو، التي تساعد على تحفيز نمو الشعر، ويشار إلى أنّ النساء اللواتي خضعن للعلاج بالبلازما قد تحسّن الشعر لديهن وزادت كثافته خلال ستة شهور.
  • مكملات الحديد: من الممكن أن يوصي الطبيب بتناول مكملات الحديد لإعادة مستوى مخزونه إلى طبيعته، وقد يحتاج الشخص إلى استخدامه مدّةً تتراوح ما بين 3-6 شهور، وقد يوصي الطبيب لرفع مستوى مخزون الحديد بصورة أسرع بالحقن الوريدية، خاصّةً للمصابين بضعف امتصاص الحديد، كالمصابين بداء كرون.
  • تعديل النظام الغذائي: يوصي الطبيب بتناول الأغذية التي تحتوي على الحديد، كاللحوم الحمراء، والدجاج، والخضروات، بالتحديد الخضروات الورقية ذات اللون الأخضر، بالإضافة إلى الأسماك، والبقوليات، والحبوب الكاملة، ومن الجدير بالذكر أنّ تناول الأغذية الغنيّة بفيتامين (ج) بالتزامن مع تناول الأغذية الغنية بالحديد يساعد على زيادة امتصاص الحديد.[٣][٢]
  • علاج حساسية الغلوتين: تعد حساسية الغلوتين من مُسبِّبات انخفاض مستوى الحديد في الدم؛ لذا من الضروري اتباع التدابير الازمة لعلاجها في حال كانت هي السبب.[٣]


ينبغي الإشارة إلى أنّ مستويات الحديد الطبيعية التي يحتاجها الشخص يوميًا تتراوح ما بين 20-200 نانوغرام لكل ملليتر للنساء، أما الرجال فتتراوح ما بين 20-500 نانوغرام لكل ملليتر، ويمكن أن يسبب الإفراط في تناول مكملات الحديد العديد من الآثار الجانبية،[٣] فالأطباء يُشيرون إلى أنها مفيدة في علاج تساقط الشعر لكن ينبغي عدم أخذها دون استشارة طبية؛ وذلك لأنّ غالبية مكملات الحديد تتسبب بالآثار الجانبية، كاضطرابات الجهاز الهضمي، كما تجدر الإشارة إلى أنّ جسم الإنسان لا يستطيع التخلُّص من الكميات الزائدة من الحديد بسرعة، وهذا يؤدي إلى إحداث الضرر والعديد من المضاعفات الخطيرة.[٤]


أسئلة شائعة

يطرح العديد من الأشخاص بعض الأسئلة حول موضوع الحديد وتساقط الشعر، من أبرزها ما يأتي:

هل يسبب نقص فيتامينات ومعادن أخرى تساقط الشعر أم الحديد فقط؟

نعم، يمكن لنقص مستويات بعض أنواع الفيتامينات والمعادن الأخرى في الجسم أن يؤدي إلى تساقط الشعر، من أبرزها فيتامين (د)؛ إذ يشار إلى وجود علاقة بين نقصه والإصابة بالثعلبة التي تؤدي إلى تساقط الشعر بنسبة كبيرة، ويوصي الأطباء بالحصول على 600 وحدة دولية من هذا الفيتامين يوميًا، أو تناول الأغذية الغنية به، كالحبوب والفطر والأسماك، بالإضافة إلى التعرض لأشعة الشمس، ويمكن أن يحدث تساقط الشعر نتيجة نقص فيتامين ب، الضروري لتنظيم عملية التمثيل الغذائي والحفاظ على الجهاز العصبي المركزي، بالإضافة إلى تقوية الشعر وترطيبه، ونقص فيتامين ه، وفيتامين (أ)، والريتينول، وهي فيتامينات تعزز إفراز المواد الدهنية التي تحمي الشعر من التكسر.[٥]

هل يحدث تساقط الشعر لأسباب أخرى غير نقص الحديد، وما هي؟

نعم، يعد نقص مستويات الحديد أحد أسباب الإصابة بتساقط الشعر الكثيرة، التي قد تكون وراثيةً، وهو السبب الأكثر شيوعًا للإصابة بالتساقط من النمط الذكوري أو ما يعرف بالصلع الذكوري أو الأنثوي، وغالبًا ما يحدث تدريجيًا مع تقدم الفرد بالعمر، ومن الممكن أن يصاب بعض الأشخاص بتساقط الشعر بعد التعرض لصدمة عاطفية أو جسدية، وعادةً ما يكون هذا النوع حالةً مؤقتةً.

بالإضافة إلى أنّ التغيرات الهرمونية قد تسبب تساقطًا في الشعر، كاضطراب الهرمونات في الغدة الدرقية، والتغيرات الهرمونية خلال الحمل أو انقطاع الطمث أو الولادة، وقد يحدث كأحد التأثيرات الجانبية لبعض أنواع الأدوية، منها أدوية السرطان، وأدوية ارتفاع ضغط الدم، وأدوية الاكتئاب، بالإضافة إلى أدوية التهاب المفاصل.[٦]


المراجع

  1. Mary Jane Brown (2017-08-12), "10 Signs and Symptoms of Iron Deficiency", www.healthline.com, Retrieved 2020-08-14. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث Rachel Nall, MSN, CRNA (2018-04-30)، "Can an iron deficiency cause hair loss?"، medicalnewstoday.com، اطّلع عليه بتاريخ 2020-08-12. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث Kristeen Cherney (2018-06-25)، "Do Low Ferritin Levels Cause Hair Loss?"، healthline.com، اطّلع عليه بتاريخ 2020-08-12. Edited.
  4. Daniel J. DeNoon (2006-05-16), "Hair Loss? It May Be Iron Deficiency", webmd.com, Retrieved 2020-08-12. Edited.
  5. Zohra Ashpari (2020-01-08), "Can I use vitamins to promote hair growth?", medicalnewstoday.com, Retrieved 2020-08-12. Edited.
  6. "Hair loss", mayoclinic.org, 2020-05-22, Retrieved 2020-08-12. Edited.