ما هو مرض الزحار

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٠٢ ، ١٨ يناير ٢٠١٩
ما هو مرض الزحار

مرض الزّحار

مرض الزّحار هو عدوى أو اضطراب معوي ينشأ عن التهاب الأمعاء وخاصة القولون، وتُعرّف منظمة الصّحة العالمية الزّحار على أنه أي نوبة من الإسهال يخرج فيها الدم مع البراز اللين المائي،[١] ويُصاب الأشخاص بمرض الزّحار عن طريق الماء والطّعام الملوّثين بالكائنات الحية المعدية، وقد ينشأ الزّحار عند الإصابة بعدوى بكتيريا الشيغيلا أو بعض أنواع الإشريكية القولونية أو عدوى السالمونيلا أو المنثنية، كما قد يعاني بعض الأشخاص من الزّحار الأميبي، الذي يسببه كائن حي من الطّفيليات يدعى الإنتاميبا هيستولوتيكا، وقد تدوم علامات وأعراض مرض الزّحار من خمسة إلى سبعة أيام أو تستمر لفتراتٍ أطول، وتتباين شدّة الأعراض لدى الأشخاص، فقد يعاني البعض من أعراضٍ خفيفة، في حين تزداد حدّتها لدى آخرين مسببةً الإسهال الشّديد الذي قد يتصاحب بالتّقيؤ، ويمكن علاج الزّحار عن طريق استخدام مضادات الجراثيم والأدوية المضادّة للطفيليات، وقد ينجم عن عدم علاج الزّحار بعض المضاعفات، مثل الجفاف الشّديد.[٢]


أسباب مرض الزّحار

ينشأ مرض الزّحار غالبًا عن عدوى بكتيرية أو أميبية، إذ يعاني معظم الأشخاص المصابين بالزّحار من الزّحار العَصَوِي أو الزّحار الأميبي، ويصاب الأشخاص بالزّحار العصوي نتيجة تعرّضهم إلى عدوى بكتيريا الشيغيلا، أو المنثنية، أو السّالمونيلا، أو بكتيريا الإشريكية القولونية، ويُعرَف المرض النّاجم عن الإصابة ببكتيريا الشيغيلا والمسبب للإسهال بداء الشيغيلات، ويعدّ داء الشيغيلات أكثر أنواع الزّحار شيوعًا، إذ تشخّص حوالي 500،000 حالة في الولايات المتحدة سنويًا،[٣] ويعدّ الأطفال الفئة الأكثر عرضةً للإصابة بداء الشيغيلات، إلا أنه قد يصيب الأشخاص من مختلف المراحل العمرية، ويُصاب الأشخاص بداء الشيغيلات نتيجةَ الاتصال المباشر مع الأشخاص المصابين المتواجدين في المنازل، أو دور الحضانة، أو المدارس، أو دور رعاية المسنين. وينشأ الزّحار الأميبي عن طفيل وحيد الخلية يصيب الأمعاء يسمّى الأميبا، ويقلّ شيوع الزّحار الأميبي في الدول المتقدّمة، وتنتشر الإصابة به عادةً في المناطق المدارية التي تعاني من ظروف صحية سيئة، وتتشكّل معظم حالات الزّحار الأميبي في الولايات المتحدة لدى الأشخاص الذين يسافرون إلى المناطق التي تشيع فيها هذه العدوى، ويصاب الشّخص السّليم بمرض الزّحار، العصوي أو الأميبي، عند ملامسته أو تعرّضه إلى بعض الأشياء الملوّثة ببراز الشخص المصاب بالمرض، مثل الطعام الملوّث، أو الماء والمشروبات الأخرى الملوّثة، أو عند السّباحة في المياه الملوّثة، مثل البحيرات أو البرك، أو الاتصال الجسدي مع مرضى الزّحار. [٤]


أعراض مرض الزّحار

تتباين شدّة أعراض مرض الزّحار من شخصٍ إلى آخر وتتراوح بين الخفيفة إلى الحادّة، ومن الأعراض الخفيفة لمرض الزّحار ما يأتي:[٥]

  • الشعور بآلامٍ طفيفة في المعدة.
  • المغص.
  • الإسهال.

وتظهر هذه الأعراض عادةً من 1 إلى 3 أيام بعد الإصابة بالعدوى، وتتحسّن حالة المريض في غضون أسبوع، وقد يعاني بعض الأشخاص من عدم تحمّل اللاكتوز أيضًا، والذي قد يستمرّ فترة طويلة تدوم سنوات أحيانًا، وقد يعاني الأشخاص المصابون بالزّحار العصوي من أعراضٍ أخرى أقل شيوعًا، ومنها ما يأتي:

  • خروج الدم أو المخاط مع البراز.
  • الشعور بألمٍ شديد في البطن.
  • الحمّى.
  • الغثيان.
  • القيء.


مضاعفات مرض الزّحار

قد يعاني بعض الأشخاص المصابين بمرض الزّحار من بعض المضاعفات التي قد تكون شديدة، ومنها ما يأتي:[٥]

  • الجفاف: فقد يؤدي الإسهال والقيء المتكرر إلى الجفاف، وقد يتطوّر هذا الجفاف بسرعة لدى الرّضع والأطفال الصّغار، مما قد يعرّض حياتهم للخطر.
  • خرّاج الكبد، الذي قد ينشأ في حالة انتشارالأميبا إلى الكبد.
  • التهاب المفاصل التالي للعدوى بمرض الزّحار.
  • متلازمة انحلال الدم اليوريمية، فقد تتسبب بكتيريا الشيغلا المسببة للزّحار في انسداد مدخل الكلى بخلايا الدّم الحمراء، مما يؤدي إلى فقر الدم، وانخفاض عدد الصّفائح الدّموية، والقصور الكلوي.


المراجع

  1. "Dysentery", www.who.int, Retrieved 31-12-2018.
  2. "Dysentery", www.healthgrades.com,13-11-2016، Retrieved 31-12-2018.
  3. "Shigella – Shigellosis", www.cdc.gov,12-10-2017، Retrieved 31-12-2018.
  4. Shelia Buff (27-6-2017), "What Is Dysentery and How Is It Treated?"، www.healthline.com, Retrieved 31-12-2018.
  5. ^ أ ب Christian Nordqvist (23-6-2017), "Everything you should know about dysentery"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 31-12-2018.