ما هو مرض الطلوان؟

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٠٠ ، ١٠ مايو ٢٠٢٠
ما هو مرض الطلوان؟

مرض الطلوان

مرض الطلوان Leukoplakia هو تكوّن آفة أو طبقة بيضاء اللون أو رمادية على اللسان أو في باطن الخد، والتي تنشأ بسبب التهيج المزمن للأغشية المخاطية المبطنة للفم، وتنشأ هذه البقع على الأجزاء التناسلية عند الإناث في بعض الحالات ولأسباب غير معروفة، وتحدث الإصابة بمرض الطلوان في أي عمر ولكلا الجنسين، لكنّها أكثر شيوعًا عند كبار السن، وبشكل عام غالبًا لا يُشكّل مرض الطلوان مصدر قلق أو خطر على المصاب، وتزول الآفات خلال أسابيع أو أشهر قليلة من إزالة مصدر التهيج وأخذ العلاج المناسب. وفي هذا المقال حديث عن مرض الطلوان وأسبابه وأعراضه وطرق علاجه.[١]


أعراض الإصابة بالطلوان

تتمثل أعراض الإصابة في ظهور بقع وآفات بيضاء على اللثة أو باطن الخدين أو تحت اللسان أو على اللسان نفسه، ولا يشعر بها المصاب في بداية الإصابة، ومن أعراض مرض الطلوان الأخرى:[٢]

  • ظهور بقع رمادية اللون في الفم، كما أنّها ثابتة لا تُزال.
  • ظهور بقع غير منتظمة ومسطّحة في الفم.
  • ظهور بقع في الفم صلبة وسميكة.
  • ظهور آفات وبقع حمراء في الفم بالإضافة إلى الآفات البيضاء.


أسباب الإصابة بالطلوان

السبب الرئيس للإصابة بمرض الطلوان غير معروف تمامًا، لكن يعتقد الأطباء أنَّ هناك علاقة تربط ما بين الإصابة بهذا المرض مع تعاطي التبغ بشكلٍ رئيس، بما في ذلك التدخين، ومن الأسباب الأخرى للإصابة بالمرض:[٣]

  • تعرّض باطن الخد للإصابات أو الجروح؛ ذلك بسبب عضّه -مثلًا-.
  • تعاطي الكحول ولمدة زمنية طويلة.
  • تركيب طقم الأسنان، خاصة في حال تركيبه بطريقة خاطئة.
  • وجود مشكلات في الأسنان؛ مثل: خشونتها وعدم استوائها.
  • وجود التهابات مختلفة في الجسم.


طرق تشخيص مرض الطلوان

يبدأ الطبيب التشخيص بأخذ التاريخ المرضي للمصاب والأعراض التي يعاني منها ومنذ متى ظهرت، بالإضافة إلى إجراء الفحص السريري للمريض ورؤية الآفات وتحديد شكلها وموقعها، ولتأكيد التشخيص واستثناء الأمراض الأخرى التي قد تسبب ظهور أعراض مشابهة؛ مثل: سرطان الفم، تجرى الفحوصات التشخيصية الآتية:[٤]

  • خزعة بالفرشاة من الفم: يجرى هذا الفحص في عيادة الطبيب عن طريق استخدام فرشاة صغيرة في جمع الخلايا من الفم في منطقة الإصابة، وإرسالها إلى المختبر لمعرفة نوعها.
  • خزعة استئصالية من الفم: إذ يُنفّذ جراحيًا استئصال جزء من منطقة ظهور الطبقة البيضاء أو الرمادية عبر الأطباء الاختصاصيين، وإرسالها إلى المختبر لتحديد نوع الخلايا هل هو سرطاني أو لا.


طرق الوقاية من الطلوان

يوقى من الإصابة بمرض الطلوان من خلال تغيير نمط الحياة المتَّبع وفق الآتي:[٣]

  • عدم التدخين أو مضغ التبغ.
  • عدم شرب الكحول.
  • الإكثار من تناول الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة الطبيعية؛ مثل: السبانخ والجزر. فـفوائد السبانخ والأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة تساعدان في تقليل تهيج بطانة الفم، وبالتالي الوقاية من الإصابة.


طرق علاج الطلوان

الهدف الرئيس من علاج مرض الطلوان منع تطور الإصابة إلى السرطان، وعلى الرغم من إمكانية العلاج، لكن تعود الإصابة بعد انتهاء العلاج مجددًا، ومن طرق علاج مرضى الطلوان:[٥]

  • التوقف عن تناول التبغ والدخان والكحول بشكلٍ مباشر.
  • اتباع نظام غذائي صحي، فهو قائم على الإكثار من تناول الخضروات والفواكه.
  • العلاج بالريتينويد Retinoid عبر الفم، والتي تقلل من ظهور الآفات، لكن في الوقت نفسه هناك احتمال كبير لحدوث انتكاسة عند المريض وظهور الآثار الجانبية.
  • تناول مكملات فيتامين أ وبيتا كاروتين الفموية، والتي تساعد في اختفاء الآفات البيضاء من الفم، لكن عند وقف تناولها ستظهر الآفات من جديد.
  • العلاج بمكملات الآيزوتريتينوين Isotretinoin، وهو أكثر فاعلية من البيتا كاروتين.
  • استئصال الآفات والطبقات البيضاء، هناك احتمال 10%-20% لعودة ظهور الآفات والبقع من جديد، وهناك احتمال لتتطوُّر السرطان في المنطقة بنسبة 3%-12% أيضًا، ومن طرق الاستئصال الجراحي:
    • الاستئصال بالليزر.
    • العلاج الضوئي الديناميكي.
    • العلاج بالتبريد.
    • الاستئصال بالكي.
  • إزالة مصدر تهيج الفم، فإذا كان التهيج ناتجًا من حشوات الأسنان أو الأسنان غير المنتظمة أو الخشنة فيجب إصلاحها.[١]
  • احتمال وجود حاجة إلى العلاج بالأدوية المضادة للفيروسات إذا كان نوع الإصابة مرض الطلوان المشعرة.[١]


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Leukoplakia", www.medicinenet.com, Retrieved 05-05-2020. Edited.
  2. "An Overview of Leukoplakia", www.verywellhealth.com, Retrieved 05-05-2020.
  3. ^ أ ب "Leukoplakia: Causes, Symptoms, and Diagnosis", www.healthline.com, Retrieved 05-05-2020. Edited.
  4. "What to know about leukoplakia", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 05-05-2020. Edited.
  5. "Leukoplakia: Management and Treatment", my.clevelandclinic.org, Retrieved 05-05-2020. Edited.