ما هي أسباب الصمم؟

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥٨ ، ٣١ أغسطس ٢٠٢٠
ما هي أسباب الصمم؟

الصمم

يُعرَف الصمم (Deafness) بأنه العجز الكلي أو الجزئي عن السمع، بحيث لا يستطيع الشخص سماع أي شيء أبدًا، ويعتمد في حياته على التواصل عن طريق لغة الإشارة أو قراءة الشفاه، وقد يصيب الصمم الأشخاص في أيّ عمر، بينما فقدان السمع (Hearing loss) يُقصَد به ضعف القدرة على سماع الأصوات، وقد يُصاب الأشخاص بالصمم فجأةً، كأن يكون ذلك ناتجًا عن مضاعفات الإصابة بأحد الفيروسات، أو قد يحدث الصمم بشكلٍ تدريجي، فيفقد الأشخاص سمعهم بمرور الوقت بسبب تلفٍ حاصلٍ في الأعصاب، أو التعرّض للضوضاء بشكلٍ مستمر، بينما يُولَد أشخاصٌ آخرين وهم مصابين بالصمم، ويُعزَى ذلك لأسبابٍ وراثية، وتُقدّر أعدادهم بحوالي 3 من كل 1000 طفل.[١][٢]

فما هي أسباب الصمم؟ وما هي درجات وأنواع ومستويات الصمم؟ جميع هذه الأسئلة سيتمّ مناقشتها في المقال، إلى جانب كيفية علاج الصمم، وطرق الوقاية من الإصابة.


ما هي أسباب الصمم؟

تتعدد الأسباب التي قد تؤدي للإصابة بالصمم، يمكن لبعضها أن يكون مكتسبًا خلال الحياة اليومية، بينما يكون البعض الآخر منها وراثيًا، ومن أهم الأسباب للإصابة بالصمم مفصّلة كالتالي:[٣][١]

أسباب الصمم الخلقية

وفق ما ورد عن منظمة الصحة العالمية، فإنّه يوجد مجموعة من الأسباب التي يكون لها علاقة إما بمشاكل أثناء فترة الحمل والولادة، أو أسباب تتعلّق بالوراثة والعوامل الجينية، ويمكن تفصيل هذه الأسباب كالتالي:

  • انخفاض وزن الطفل عند ولادته.
  • إصابة الطفل بما يسمّى باختناق الولادة.
  • إصابة الأطفال حديثي الولادة باليرقان، والذي يؤثر على العصب السمعي لديهم تأثيرًا سلبيًا.
  • الاستخدام غير السليم لبعض الأدوية السامة للأذن خلال فترة الحمل، ومن الأمثلة على هذه الادوية هي؛ الادوية المدرّة للبول، والأدوية المضادة للملاريا.
  • إصابة الأم بمرض الحصبة الألمانية، او مرض الزهري، خلال فترة الحمل.

أسباب الصمم المُكتسَبة

قد يتعرّض الإنسان لفقدان السمع، في أيّ مرحلةٍ عمرية، نتيجة التعرّض لواحدٍ من الأسباب التالية[٣]:

  • الإصابة بالتهاباتٍ مزمنة في الأذن.
  • تناول بعض الأدوية، مثل التي تستخدم في حالات مرض الملاريا والسرطان ومرض السل.
  • التعرّض المستمرّ للاصوات الصّاخبة والضوضاء المُزعجة.
  • الإصابة ببعض أنواع الأمراض المعدية، بما فيها السحايا، والحصبة، والنكاف.
  • الشيخوخة، وبالأخصّ في حالات الأشخاص الذين يعانون من تنكّسٍ في الخلايا السليمة.
  • التعرّض لضربةٍ مباشرة على الرأس أو الأذن.
  • انسداد قناة الأذن بالمادة الشمعية.
  • التهاب الأذن الوسطى، وهو أحد الأسباب الرئيسة للإصابة بفقدان السمع عند الأطفال.


أعراض الصمم

يكون من السهل التعرّف على الإصابة بالصمم، إذ يلاحظ العديد من الأشخاص تغيّرًا في السمع، والذي قد يحدث تدريجيًا، فيبدأ من يعاني بالصمم برفع مستوى صوت التلفزيون أو الراديو، أو يواجه صعوبة في فهم الكلام، والطلب من الأفراد تكرار ما يقولونه، بينما في حالات الصمم المرتبط بالشيخوخة، يكون من الصعب التمييز بين الأصوات المتشابهة، مثل النساء والأطفال، بينما تشمل علامات الصمم عند الأطفال الصغار؛ عدم الاستجابة للضوضاء، أو عدم التحدّث في العمر المتوقع لذلك، بالإضافة إلى اختلاف مهارات التوازن والزحف والمشي لديهم.[٤]


أنواع الصمم

يوجد 3 أنواعٍ للصمم وهي:[١]

  • فقدان السمع الحسي العصبي: يحدث هذا النوع من فقدان السمع نتيجة خللٍ يصيب العصب السمعي، أو الأذن الداخلية، أو القوقعة، أو ربما يصاب الدماغ بتلف، وفي العادة يكون ناجمًا عن تلفٍ في خلايا الشعر الموجودة في القوقعة، وفقدان خلايا الشعر لوظائفه، مما يؤدي لتدهور السمع، والذي قد يحدث بعد التعرّض المستمرّ للضوضاء العالية، إذ يكون من الصّعب استبدال خلايا الشعر التالفة، أو أنّه قد يحدث نتيجة التشوّه الخَلقي أو ضربةٍ على الرأس، أو التهابٍ في الأذن الداخلية.
  • فقدان السمع التوصيلي: يُقصَد به عدم مرور الاهتزازت من الأذن الخارجية إلى الداخلية، ولا تصل إلى القوقعة، وقد يحدث بسبب تراكم كمية كبيرة من المادة الشمعية، أو انثقابٍ في طبلة الأذن، أو خللٍ في العظام.
  • ضعف السمع المُختلط: هو نوعٌ من فقدان السمع الحسي والتوصيلي، ويعدّ التهابات الأذن المستمرّة أحد أسابب الإصابة به، والتي قد تُلحِق الضرر بطبلة الأذن وعظامها، وفي بعض الحالات قد يساعد التدخّل الجراحي في استعادة السمع ولكن ليس دائمًا.


ما هي مستويات الصمم؟

يوجد أربعة مستويات من الصمم، وهي[١]:

  • الصمم الخفيف: يجد الشخص في هذه المرحلة صعوبةً في فهم الكلمات التي ينطق بها الآخرون.
  • الصمم المتوسط: يكون من الصعب على الشخص في هذه المرحلة التحدث دون استخدام أداةٍ مساعدة للسمع.
  • الصمم الشديد: في هذه المرحلة، يلجأ الشخص لقراءة لغة الإشارة واستخدامها، حتى بوجود جهاز للسمع من أجل إتمام عملية التواصل مع الآخرين.
  • الصمم العميق: لا يمكن للاشخاص في هذا المستوى سماع أي صوتٍ على الإطلاق، ويتعيّن عليهم التواصل عن طريق قراءة الشفاه، أو استخدام لغة الإشارة، أو القراءة والكتابة.


طرق تشخيص الصمم

يتوافر عدد من الطرق لتشخيص الصمم، وتشمل[٥]:

  • توصيل الهواء: يستخدم هذا التشخيص لقياس مدى سمع البالغين والأطفال الكبار، إذ يرتدي المريض سماعاتٍ تُرسِل اهتزازتٍ معينة، ويُطلَب منه رفع اليد أو الاستجابة اللفظية عند سماع الصوت.
  • اهتزاز العظام: يستخدم في هذا الاختبار نوع آخر من سمّاعات الأذن، والتي تحدّد مدى اهتزاز العظيمات الصغيرة في الأذن، وقدرتها على توصيل الاهتزازت، إذ تُرسِل هذه السماعات الاهتزازت مباشرةً إلى الأذن الداخلية دون المرور بالخارجية والوسطى.
  • اختبار التعرّف على الكلمات: يتم فيه تقييم قدرة الفرد على التمييز بين الكلمات، والاصوات المختلفة.


كيف يتم علاج الصمم؟

يعتمد علاج الصمم على السبب المؤدي لذلك، ومن العلاجات المُتاحة هي[٦]:

  • الأجهزة المساعدة للسمع: ويتمّ استخدامه في حالات الصمم الناجم عن تضرر الأذن الداخلية.
  • إزالة تراكم الشمع: يمكن أنّ يزيل الطبيب الشمع المُتراكِم عن طريق تخفيفه بالزيت، ثم جرفه أو شفطه للخارج.
  • الجراحة: يتمّ اللجوء إليها في بعض حالات الصمم مثل؛ حالات تمزق طبلة الأذن، أو تضرر عظيمات السمع.
  • زراعة قوقعة الأذن: يتمّ اللجوء إلى هذه الطريقة في حالات الصمم الشديد، والتي يمكن أنّ تعوّض عن الأجزاء التالفة في الأذن.


هل يمكن الوقاية من الصمم؟

يمكن الوقاية من بعض حالات الصمم، والتي يمكن أن تكون مكتسبة، بينما يكون من الصعب الوقاية من الصمم الخَلقي، ومن طرق الوقاية ما يلي:[٧]

  • تجنّب سماع الأصوات العالية، والابتعاد عن الأماكن التي تكثر فيها مثل هذه الضوضاء، مثل الحفلات.
  • ارتداء سماعات الأذن بطرقٍ سليمة، والحدّ من ارتدائها لساعتٍ طويلة.
  • اتخاذ احتياطات السلامة الآمنة خلال أوقات العمل، وارتداء سدادت الأذن المناسبة لتجنّب الأصوات العالية.
  • الفحص الدوري للسمع، وبالأخصّ عند الشعور بتغيّر في مدى السمع.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث "What's to know about deafness and hearing loss?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2020-08-30. Edited.
  2. "Hearing Loss and Deafness", medbroadcast.com, Retrieved 2020-08-30. Edited.
  3. ^ أ ب "Deafness and hearing loss", www.who.int, Retrieved 2020-08-30. Edited.
  4. "Hearing Loss and Deafness", medbroadcast.com, Retrieved 2020-08-30. Edited.
  5. "Hearing Loss Diagnosis", www.ucsfhealth.org, Retrieved 2020-08-30. Edited.
  6. "Hearing loss", www.mayoclinic.org, Retrieved 2020-08-30. Edited.
  7. "5 ways to prevent hearing loss", www.nhs.uk, Retrieved 2020-08-30. Edited.