ما هي أمراض الحلق

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥١ ، ٨ يوليو ٢٠١٩
ما هي أمراض الحلق

أمراض الحلق

يُعرف الحلق بأنّه الأنبوب الذي يصل إلى المريء والقصبات الهوائية، ويطلق عليه علميًا البلعوم، إذ قد يتعرّض الشّخص للعديد من أمراض الحلق، ولعلّ التهاب الحلق الذي تسببه الفيروسات من أكثر الأمراض التي يصاب بها النّاس حول العالم، ويوجد العديد من الأسباب التي تؤدّي إلى أمراض الحلق، ومن الأمراض التي تُصيب الحلق التهاب اللوزتين، وسرطان البلعوم، والخانوق، وهو مرض يصيب الأطفال يؤدّي إلى الإصابة بسعال حادّ يسمىّ سعال النباح، ومن أمراض الحلق أيضًا التهاب الحنجرة، وهو التهاب الأحبال الصوتية، والذي يؤدّي إلى اختلاف الصّوت أو فقدانه.[١]


أسباب أمراض الحلق

توجد أسباب عدّة تؤدّي إلى الإصابة بأمراض الحلق، ومن هذه الأسباب ما يأتي:[٢]

  • الالتهاب الفيروسي: يُعدّ الالتهاب الفيروسي من أكثر أمراض الحلق شيوعًا بين الناس، مثل: الإنفلونزا، والبرد، والحصبة.
  • الالتهاب البكتيري: توجد أنواع عدّة من البكتيريا تؤدّي إلى التهاب الحلق، إذ تُعدّ البكتيريا من نوع المكوّرة العقدية من أكثر الأنواع التي تسبّب الالتهاب الحادّ في الحلق، إذ يمكن أن تسبّب تورّم اللوزتين، ويكون علاج الالتهاب البكتيري عن طريق أخذ المضادات الحيوية لفترة معيّنة.
  • التهاب التجويف الأنفي والجيوب: توجد عدّة أسباب تؤدّي إلى التهاب تجويف الأنف؛ منها فيروسيّة، أو بكتيريّة، أو فطريّة، والتي يمكن أن تؤدّي إلى مرض الحلق؛ بسبب نزول المخاط من الأنف إلى الحلق.
  • الارتداد المعدي: تحدث هذه الحالة عند تدفّق حمض المعدة إلى المريء والحنجرة، ممّا قد يسبّب التهاب الحلق.
  • الحساسية من الهواء الجافّ، والتدخين: تحدث هذه الحالة غالبًا نتيجةً للتنفّس عن طريق الفم.
  • السرطان: يعدّ من الحالات النادرة، لكن يمكن أن يكون سبب التهاب الحلق وجود ورم فيه.
  • العمليات الجراحية: يمكن أن تسبّب بعض العمليات الجراحية حدوث ألم في الحلق، مثل: عمليّة استئصال الغدّة الدرقيّة، أو التنظير، ويُعرف المنظار المُستخدم في التنظير بأنّه أنبوب يُدخَل عن طريق الفم إلى المعدة للكشف عن أمراض المعدة.
  • التهيّج بسبب الهواء الجافّ أو التدخين، أو استنشاق بعض المواد الكيميائية: تتفاقم هذه الحالة في حال كان الشّخص يتنفّس عن طريق الفم.


أعراض أمراض الحلق

عادةً ما ترتبط أعراض أمراض الحلق بالمسبّب، مثل: ارتفاع درجة الحرارة، أو تغيّر الصّوت إلى صوت أجشّ، أو صداع الرّأس، أو الغثيان، وغالبًا ما ترتبط هذه الأعراض بالالتهابات البكتيرية والفيروسية، ومن الأعراض الأخرى التي يمكن أن يتعرّض لها الشّخص المصاب بأمراض الحلق ما يأتي:[٣]

  • تكوّن صديد على اللوزتين.
  • احمرار البلعوم الفموي.
  • من الممكن أن يحدث تورّم في الغدد الليمفاوية الموجودة في الرّقبة.
  • الشّعور بالألم الشديد عند البلع.
  • صعوبة التنفس، وتحدث هذه الحالة عندما يصبح المجرى التنفسي أضيق من الطّبيعي.
  • وجود بقع حمراء في تجويف الفم، وعادةً ما ترتبط هذه الحالة بوجود التهاب فيروس الكوكساكية، أو فيروس الهربس.


العلاجات المنزلية لآلام الحلق

يوجد العديد من العلاجات المنزلية التي تساعد على تخفيف آلام الحلق وعلاجها، ومن أهمّها أخذ قسط كافٍ من الرّاحة وملازمة المنزل؛ لتقوية المناعة والمساعدة على محاربة المسبّب، ومن العلاجات المنزلية الأخرى ما يأتي:[٤]

  • الغرغرة بمزيج الماء الدّافئ وملعقة صغيرة من الملح.
  • شرب السّوائل الدافئة؛ لما لها من فاعلية كبيرة في علاج آلام الحلق، مثل: الشاي السّاخن بالعسل، والشوربات الساخنة، وشاي الأعشاب.
  • من الممكن أيضُا تناول بعض الأطعمة الباردة مثل المثلّجات لتبريد الحلق.
  • مصّ قطعة من الحلوى أو حبوب المصّ الطبّية.
  • استنشاق الهواء الرّطب، إذ إنّه يساعد كثيرًا على ترطيب الحلق، مثل: عمل حوض ماء ساخن، أو استخدام الأجهزة الطبّية التي تبعث هواءً رطبًا في الغرفة.
  • التحدّث بصوت خافت حتّى يشعر المصاب بتحسّن في الحلق.


المراجع

  1. "Throat Disorders", medlineplus.gov, Retrieved 24-6-2019.
  2. Kristin Hayes, RN (20-3-2019), "Causes of Throat Pain and Treatment Options"، www.verywellhealth.com, Retrieved 24-6-2019.
  3. Melissa Conrad Stöppler, MD, "Sore Throat"، www.emedicinehealth.com, Retrieved 24-6-2019.
  4. Carissa Stephens, RN, CCRN, CPN (27-9-2017), "Sore Throat 101: Symptoms, Causes, and Treatment"، www.healthline.com, Retrieved 24-6-2019.