ما هي أمراض الصدرية وطرق الوقاية منها

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٠٧ ، ٤ سبتمبر ٢٠١٩

أمراض الصدر

يعاني عدد من الأشخاص حول العالم من الأمراض الصدرية، إذ إنّها تُعدّ من أكثر الأمراض المزمنة خطورة، وتحدث نتيجة العديد من الأسباب أو العوامل الخاطئة التي يُعرّض لها جهاز التنفس؛ مثل: الإصابة بالعدوى البكتيرية، أو التدخين، أو الهواء الملوث، ويعزى إلى عوامل الوراثة أحيانًا، إذ تؤثر هذه الأسباب والعوامل في جهاز التنفس، والذي ينتج بدوره العديد من الأمراض الصدرية؛ مثل: التهاب القصبات الهوائية، أو مرض الربو، والأزمة الصدرية، وغيرها من الأمراض المزمنة الأخرى التي تُضعف من وظيفة جهاز التنفس وفاعليته، ويتطلب بدوره على الشخص المصاب الاهتمام والعناية الكبيرة لتقليل حدة هذه المشكلة. لكن تجدر الإشارة إلى أنّه لا يمكن الشفاء منها بل تجرى معالجتها لتجنب أضرارها وتفاقمها، ومع التطور الكبير في المجالات كافة زاد تعرض البيئة للعديد من الملوثات، الذي كان له أثر سلبي في صحة الإنسان بظهور العديد من الأمراض الصدرية الجديدة، لذا يسعى الجميع إلى المحافظة على البيئة من التلوث والوقاية منها.[١]


طرق الوقاية من الأمراض الصدرية

هناك العديد من طرق الوقاية التي تقلّل من خطر الإصابة بالأمراض الصدرية، ومن أهم هذه الطرق ما يلي:[٢]

  • يُنصح باستعمال البخاخ الموسّع للقصبات الهوائية في بعض حالات المعاناة من الاختناق، أو الربو، إذ إنّها تؤخذ بوصفة من الطبيب المختص.
  • تجنب المشاركة في استخدام بعض الأدوات الشخصية للأشخاص الآخرين، إذ تُعدّ المسبب الرئيس في انتقال العدوى الفيروسية والبكتيرية.
  • تجب استشارة الطبيب المختص، وعدم التردد في حال تفاقمت الحالة، وإيجاد صعوبة في السيطرة عليها.
  • يُنصح بتناول المشروبات الدافئة عند الإصابة بالزكام، أو البرد، أو الأنفلونزا.
  • عدم محاولة تناول بعض أنواع من المضادات الحيوية، أو الأدوية من دون وصفة طبية.


أسباب الإصابة بالأمراض الصدرية

يُعرّض الصدر للإصابة بالعديد من الامراض، حيث كل مرض له سبب معين، ومن أبرز هذه الأمراض ما يلي:[٣]

  • الذبحة الصدرية، يُعرّض بعض الأشخاص للإصابة بالذبحة الصدرية نتيجة قلّة تدفق الدم إلى القلب، ولعلّ من أهم أسبابها: الإصابة بمرض السكري، والسمنة.
  • مرض الربو، يعاني الكثير من الأشخاص من مرض الربو، إذ إنّه يُعدّ من أهم الأمراض الصدرية الشائعة، ويُعرَف بأنه مرض يصيب الممرات الهوائية للرئتين، مما يتسبب في صعوبة كبيرة في التنفس، وسعال شديد مع بلغم، وفي الحقيقة أنّ مرض الربو يحدث غالبًا نتيجة الحساسية المزمنة تجاه حبوب الطلع، أو الغبار، أو وبر الحيوانات وريشها، وغيرها من المؤثرات الأخرى. ولعلّ من مسبباته الأخرى هي: ممارسة التمارين الرياضية القاسية، والتدخين، والتعرض لانفعالات النفسية الشديدة.
  • حرقة المعدة، تُعرَف بأنّها ارتجاع الطعام الحمضي من المعدة إلى الحلق أو المريء، الذي يؤثّر بدوره بشكل سلبي في مجرى التنفس للشخص المصاب، الذي يتسبب له في الإصابة بالسعال.
  • التهاب الشعب الهوائية المزمن، يُعرّض بعض الأشخاص للإصابة بالتهاب الشعب الهوائية المزمنة، والتي تحدث بسبب الإصابة بالتهاب أنابيب الشعب الهوائية نتيجة البرد، ويعاني المصاب به من السعال القوي جدًا لمدة طويلة من الزمن.
  • الالتهاب الرئوي، يعاني بعض الأشخاص للإصابة بالالتهاب الرئوي، الذي يحدث نتيجة تلوّث الرئتين لدى الشخص المصاب، وتنتج منه الإصابة بالعديد من الأعراض التي تتمثل بـ: ارتفاع درجة حرارة الجسم، والسعال، وإيجاد صعوبة كبيرة في التنفس.
  • سرطان الرئة، يُعدّ أحد الأمراض الصدرية التي تنتشر بشكل كبير بين المدخنين، وتجدر الإشارة إلى أنّه لا يتسبب في الشعور بأي ألم.


العلاجات الطبيعية للأمراض الصدرية

هناك عدد من العلاجات الطبيعية الموجودة في كل منزل لمعالجة الآلام الصدر، ومن أهم هذه العلاجات يُذكَر ما يلي:[٤]

  • الزعتر، يتميز الزعتر بأنه مضاد للربو والسعال، وطارد للغازات والبلغم.
  • اليانسون، يُستعمل اليانسون في معالجة التهاب القصبات الهوائية.
  • البصل، يتميز البصل بامتلاكه خصائص قوية وفعالة، إذ إنّه يُستعمل قاتلًا للميكروبات والبكتيريا، بالإضافة إلى أنّه يُستعمل مضادًا للسعال، وكذلك يُستعمل مع العسل، ويفيد في معالجة نوبات الربو، والبرد، وغيرهما الكثير.
  • بعض الأنواع الأخرى، هناك عدد من العلاجات التي تُستعمل في معالجة الأمراض الصدرية والوقاية منها؛ مثل:الزبيب، والحلبة، والتمر، وورق الجوافة، والتفاح، والتين المجفف.


المراجع

  1. "Lung Diseases Overview", webmd, Retrieved 2019-5-22. Edited.
  2. "Restrictive lung disease: Types, causes, and treatment", medicalnewstoday, Retrieved 2019-5-22. Edited.
  3. "What Causes Chest Pain?", healthline, Retrieved 2019-5-22. Edited.
  4. "How to get rid of chest pain at home", medicalnewstoday, Retrieved 2019-5-22. Edited.