ما هي أمراض جهاز التنفس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢٣ ، ١٩ مايو ٢٠١٩
ما هي أمراض جهاز التنفس

جهاز التنفس

يُعرَف جهاز التنفس بأنه الجهاز الذي يمدّ الجسم بالأكسجين الذي تحتاجه الخلايا لبقائها على قيد الحياة، وإكمال وظائفها بشكل تام، والتخلص من ثاني أكسيد الكربون الضار بجسم الإنسان، ويُكوّن جهاز التنفس من مجموعة من الأعضاء، وتشمل: الأنف، والبلعوم، والحنجرة، والقصبة الهوائية، و الشعب الهوائية، والرئتان. وجميعها تعمل في صورة نظام الأنابيب الذي من خلاله يُنقَل الهواء إلى الرئتين ثم إلى باقي أعضاء الجسم، وعندما يتنفس الإنسان يدخل الهواء إلى الجسم عن طريق الأنف أو الفم، ثم ينتقل إلى أسفل الحلق من خلال الحنجرة وإلى القصبة الهوائية قبل دخوله إلى الرئتين، حيث هذه الهياكل كلها تنقل الهواء النقي من العالم الخارجي إلى الجسم، وتدخل الأكسجين في مجرى الدم، وبالتالي تدفع ثاني أكسيد الكربون من الدم إلى الهواء، وعند حدوث خلل ما في جزء من جهاز التنفس -مثل الالتهاب الرئوي- يكون من الصعب الحصول على الأكسجين الذي يحتاجه الجسم مما يصعّب التخلص من ثاني أكسيد الكربون، مما يؤدي إلى ظهور بعض أعراض التنفس المرضية الشائعة؛ مثل: ضيق التنفس، والسعال، وألم في الصدر.[١]


أمراض جهاز التنفس

تُعدّ أمراض هذا الجهاز من أكثر الأمراض شيوعًا وانتشارًا، ويمكن ذكر أشهر أمراض جهاز التنفس بما يأتي:[٢]

  • الربو، يُعدّ الربو من أكثر أمراض جهاز التنفس شيوعًا، ويُعرَف بأنه مزمن يسبب صعوبة في التنفس بسبب التهاب الشعب الهوائية، مما يؤدي إلى نوبات من ضيق التنفس، والسعال، والصّفَر نتيجة الإصابة بالحساسية البيئية، أو استنشاق مواد تثير ردود فعل الحساسية وجهاز التنفس. إذ يؤثر الربو في جميع الفئات العمرية، إلا أنّه يبدأ في الغالب في مرحلة الطفولة ويستمر إلى مرحلة البلوغ.
  • انسداد الرئة المزمن، يُعرَف بأنه التهاب مزمن في الرئتين يسبب ضيقًا في التنفس، وعدم القدرة على الزفير بشكل طبيعي، والسعال بشكل متكرر، وتكوّن المخاط (البلغم) في الرئتين، ويصيب هذا المرض في الغالب الأشخاص المدخنين، وعادةً ما يصاب به الأشخاص البالغون، ويجرى اكتشافه في وقت متأخر من العام، ورغم أنّه مرض غير قابل للشفاء، لكن يستطيع العلاج تخفيف حدة الأعراض، وتحسين نوعية حياة المصابين به.
  • التهاب الشعب الهوائية المزمن، هذا الالتهاب نوع من انسداد الرئة المزمن يسبب السعال المستمر مع إنتاج البلغم من الرئتين؛ ذلك بسبب تعزيز الغدد المخاطية الموجودة في الشعب الهوائية لإنتاج المخاط، وبالتالي يُخرج المريض أثناء السعال الإفرازات الزائدة من المخاط، وقد يكون التهاب الشعب الهوائية حادًا أو مزمنًا، إذ ينشأ التهاب الشعب الهوائية الحاد من عدوى بكتيرية أو فيروسية، وعادةً ما يُعالج المصاب به بالمضادات الحيوية، بعكس الشعب الهوائية المزمن الذي يُعدّ أكثر خطورة ويصعب علاجه.
  • نفاخ الرئة، هذا المرض نوع آخر من أنواع انسداد الرئة المزمن، وهو مرض خطير يصعب علاجه ويصيب الرئتين، ويدمّر الحويصلات الهوائية، ويضعف الأكياس الهوائية، بالتالي يسبب صعوبة في التنفس، ويصيب هذا المرض الأشخاص المدخنين.
  • سرطان الرئة، هو نوع من السرطانات ينشأ في الرئتين بالقرب من الأكياس الهوائية، ويؤدي إلى حدوث انقسامات خلوية غير منتظمة للخلايا الحية، وخلق نمو غير خاضع للسيطرة على الخلايا غير الطبيعية (الورم)، إذ تتداخل هذه الأورام مع الوظائف المنتظمة للرئتين. والسبب الرئيس في تفشي هذا المرض هو التدخين، والتعرض لغاز الرادون، وتلوّث الهواء وغيرها، وتظهر أعراض هذا المرض في وقت متأخر، وتشمل: السعال المزمن، والتغيرات في الصوت، وصعوبة في التنفس، والسعال الدموي.
  • التليف الكيسي، وهو مرض وراثي ينجم عن مخاط يصبح سميكًا ولزجًا يسدّ الأنابيب والممرات الرئوية، ويؤدي هذا المخاط إلى حدوث التهابات متكررة وخطيرة في الرئة، وحدوث عوائق في البنكرياس تمنع الإنزيمات المهمة من تحطيم العناصر الغذائية للجسم، وعادةً ما يصيب الأشخاص في وقت مبكر، وتشمل أعراضه: زيادة إفرازات الملح من الجسم، والسعال المزمن، والتهابات الرئة المتكررة، وضعف معدل النمو عند الأطفال.
  • توسّع القصبات الهوائية، أو ما يُعرَف بتوسّع الشعب الهوائية؛ هو مرض يظهر فيه توسع في حجم أنابيب الشعب الهوائية في الرئة، وبالتالي السماح للمخاط بالتجمع، مما يسبب التهابات في جهاز التنفس متكررة، والصفير، وضيقًا في التنفس.
  • التهاب الرئة؛ هو مرض شائع في الرئة ناتج من التهابات جرثومية، أو فيروسية، أو فطرية في الأكياس الهوائية في الرئتين، ويصيب التهاب الرئة جميع الفئات العمرية، ويمكن لمعظم الناس التعافي منه في غضون أسبوع إلى ثلاثة أسابيع، لكن بالنسبة إلى بعض الأشخاص يكون التهاب الرئة خطيرًا جدًا، وربما يهدد حياتهم، ويسبب الالتهاب الرئوي السعال، والحمى، وضيقًا في التنفس.
  • انصباب الجين؛ هو زيادة في تراكم السائل الموجود بين الرئة وجدار الصدر(الفراغ الجيني) المحيط بالرئتين، إذ يُجمّع السائل لعدة أسباب؛ منها: التهاب الرئة، أو السرطان، أو قصور القلب الاحتقاني، وتلك الكميات الزائدة من السائل تؤدي إلى صعوبة في التنفس، وألم في الصدر.


وظائف جهاز التنفس

يؤدي جهاز التنفس في الجسم عددًا من الوظائف المهمة، ومنها:[٣]

  • تبادل الغازات، إذ يمدّ جهاز التنفس الجسم بالأكسجين اللازم للحياة، وينقل الهواء إلى الرئتين ثم إلى باقي أعضاء الجسم، ويجرى التخلص من ثاني أكسيد الكربون إلى خارج جسم الإنسان.
  • خلق الأصوات، يُصدِر جهاز التنفس الأصوات، حيث أعضاء الجهاز التنفسي العلوي، خاصة الحنجرة، تساهم في صنع الصوت؛ مثل: الكلام، والصراخ، وغيرهما.
  • الحواس الشمية، يلعب الأنف دورًا مهمًا في التنفس، لكن الأعصاب الشمية والتركيبات المرتبطة بها تشارك أيضًا في استشعار الرائحة.
  • الحصانة، تحمي خلايا جهاز التنفس الجسم من غزو مسببات الأمراض عبر الممرات الأنفية، وجهاز التنفس واحد من الأجهزة التي تتفاعل بشكل متكرر مع البيئة، وبالتالي يقوم الجهاز التنفسي على مبدأ عمل جهاز المناعة الذي يحمي الجسم، حيث الخلايا الظهارية في مجرى الهواء تفرز الأجسام المضادة، والإنزيمات، والببتيدات، والجزيئات المؤكسدة الصغيرة التي تعيق انتشار المرض.
  • إفراز المخاط، يُفرِز جهاز التنفس المخاط لاحتجاز جزيئات الغبار الكبيرة ومنعها من الدخول إلى الجسم، وتشكّل الأنسجة اللمفاوية المتخصصة التي تنتج الخلايا الليمفاوية الخط الأول للدفاع؛ حيث السعال والعطس من الآليات المهمة الأخرى المستخدمة في مكافحة العدوى، ذلك بإزالة كميات كبيرة من البكتيريا أو الفيروسات الموجودة في المخاط.
  • ترطيب الهواء الداخل إلى الرئتين، إذ تنشّط خلايا جهاز التنفس عمل الهرمونات، وتجعل الهواء الداخل إلى الجسم دافئًا ورطبًا، ذلك من أجل حماية الخلايا الحساسة لممرات التنفس الداخلية.
  • منع الجلطات الرئوية، تساعد خلايا جهاز التنفس في إزالة الجلطات من الأوعية الدموية الرئوية.


المراجع

  1. myVMC (27-6-2006), "Respiratory system (pulmonary system) anatomy"، .myvmc.com, Retrieved 26-4-2019.
  2. Jim Meyer, DO (1-3-2018), "The Top 8 Respiratory Illnesses and Diseases"، www.unitypoint.org, Retrieved 26-4-2019.
  3. BD Editors (23-4-2019), "Respiratory System"، www.biologydictionary.net, Retrieved 26-4-2019.