ما هي أورام المبيض

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٤:٢٤ ، ١٦ أبريل ٢٠٢٠
ما هي أورام المبيض

سرطان المبيض

يعد سرطان المبيض خامس أنواع السّرطانات المُسبِّبة للوفاة شيوعًا لدى النّساء، التي تنشأ في المبيض، والمبيضان هما عضوان من أجزاء الجهاز التّناسلي لدى المرأة، يقعان على جانبي الرحم، ويعدّ إنتاج البويضات من أهم وظائف المبيض، بالإضافة إلى إنتاج هرمونات الإستروجين والبروجسترون.

يمكن علاج أورام المبيض في مراحلها الأولى، بينما يصعُب علاجها في حال اكتشافها في مراحلها المتقدّمة، خاصّةً عند انتشارها في الحوض والبطن، وتجدر الإشارة إلى أنَّها غالبًا تكتشَف في المراحل المتقدمة بعد انتشارها، وتعالج عادةً بالإجراءات الجراحية أو العلاج الكيميائي.[١][٢]


أعراض سرطان المبيض

قد تتشابه أعراض سرطان المبيض مع أعراض اضطرابات أخرى أقل خطورةً، كاضطرابات المعدة، خصوصًا في المراحل الأولى من السرطان، الأمر الذي قد يؤدّي دورًا في تأخر الكشف عن الإصابة بسرطان المبيض، فعادةً ما تبدأ المرأة بالشعور بالأعراض عند انتشار الخلايا السرطانية إلى العقد الليمفاوية خارج البطن، أو عند انتشارها إلى الجلد، أو الكبد، أو الطحال، أو السائل المحيط بالرئيتين، أو الأمعاء، أو الدماغ، لذلك يجب مراجعة الطبيب في حال استمرار أي من أعراض الاضطرابات الهضمية أو غيرها من الأعراض المزعجة أكثر من عدة أسابيع، ويمكن توضيح بعض أعراض سرطان المبيض على النحو الآتي[٣]:

  • انتفاخ البطن، وعسر الهضم أو الغثيان.
  • التغييرات في الشّهية، مثل: فقدان الشّهية، أو الشّعور بالشّبع سريعًا.
  • الشّعور بضغطٍ في الحوض أو أسفل الظهر.
  • الشّعور بالحاجة إلى التبوّل المتكرّر.
  • الإمساك.
  • التغيّرات في حركات الأمعاء.
  • زيادة محيط البطن.
  • التّعب، أو انخفاض طاقة الجسم.
  • تغيّراتٍ في الدّورة الشهرية.


عوامل خطر الإصابة بسرطان المبيض

يُعدّ السبب الدقيق لأورام المبيض غير دقيق ومعروف، إلّا أنّ بعض العوامل قد تزيد من خطر إصابة المرأة بها، ومن هذه الأسباب ما يأتي[٤]:

  • الأعمار فوق سن 50 عامًا.
  • التاريخ العائلي الطبي للإصابة بسرطان المبيض أو سرطان الثدي، مما يعني وجود جينات وراثية تزيد من خطر الإصابة بالسرطان.
  • العلاج بالهرمونات البديلة، على الرغم من أنّ أيّ زيادة في خطر الإصابة بالسرطان من المحتمل أن تكون قليلةً جدًا.
  • بطانة الرحم المهاجرة، هي حالة يوجد فيها النسيج الذي يبطن الرحم خارجه.
  • زيادة الوزن.
  • التدخين.
  • التعرُّض للأسبست (الحرير الصخري).
  • الخمول وعدم ممارسة التمارين الرياضية.


مراحل سرطان المبيض

عادةً ما يحدّد الطبيب مرحلة تقدّم الورم وانتشاره من خلال الجراحة الأولية، وتقسم المراحل إلى ما يأتي[٥]:

  • المرحلة الأولى: إذ يحدث الورم في أحد المبيضين أو كليهما.
  • المرحلة الثانية: إذ ينتشر فيها الورم إلى الرّحم أو الأعضاء الأخرى المجاورة.
  • المرحلة الثالثة: إذ ينتشر الورم إلى الغدد الليمفاوية أو الأغشية المبطنة للتجويف البطني.
  • المرحلة الرابعة: إذ يصل فيها الورم إلى أعضاء بعيدة، مثل: الرّئتين، أو الكبد.


أنواع أورام المبيض

نقسم خلايا المبيض إلى ثلاثة أنواع، ويمكن أن تتطوّر كلّ خلية إلى نوع مختلف من الأورام، ومن هذه الأنواع ما يأتي:[٦]

  • أورام ظهارية تتشكّل في طبقة الأنسجة الخارجية للمبيض، وتشكّل هذه حوالي 90% من سرطانات المبيض.
  • أورام لحمية -أورام سدوية- تنمو في الخلايا المنتجة للهرمونات، وتشكّل نسبة 7% من سرطانات المبيض.
  • أورام الخلايا الجنسية، التي تتطوّر في الخلايا المنتجة للبيض، وهي من الأورام النّادرة.


علاج أورام المبيض

تختلف العلاجات المتاحة لأورام المبيض وفقًا لنوع السّرطان، ومرحلته، والصّحة العامّة للمريضة، بالإضافة إلى أنَّه يعتمد على ما تفضله المُصابة بعد مناقشة ذلك مع الطبيب، ويكون العلاج جراحيًا أو كيميائًا، أو العلاج بالإشعاع، أو العلاج الهرموني، أو العلاج المستهدف، وفي ما يأتي تفصيل لكلّ علاج:[٢]

  • العمليّة الجراحية: يعتمد الخيار على نوع السرطان ومدى انتشاره، وتتضمن الإجراءات الجراحية الخيارات الآتية:
    • استئصال مبيض واحد أو كلا المبيضين.
    • استئصال الرّحم.
    • استئصال العقدة الليمفاوية المُصابة.
  • العلاج الكيميائي: يعرف العلاج الكيميائي بأنه استخدام أدوية كيميائية لتدمير الخلايا السرطانية، وتُعطى هذه الأدوية للمُصاب إما عن طريق الفم، أو الحقن، أو التسريب الوريدي، كما يمكن إعطاؤها ي عن طريق أنبوب يوصل أدوية العلاج الكيميائي مباشرةً إلى التجويف البطني، وترتبط هذه الأخيرة بأعراض جانبية أقل.
  • العلاج المستهدف: تستهدف هذه العلاجات بعض أنواع الخلايا المساعدة على تعزيز نمو السرطان، ويهدف هذا العلاج الموجه إلى الحد من الآثار الجانبية من خلال استهداف خلايا محددة، ومن الأمثلة على هذه العلاجات الأجسام المضادة أحادية النسيلة، والأدوية المثبطة لتكوّن الأوعية الدموية.
  • العلاج الإشعاعي: تستخدم هذه التقنية الأشعة السينية لقتل الخلايا السرطانية، وغالبًا ما تُستخدَم في المراحل المتقدمة من سرطان المبيض، وقد يتضمن العلاج إدخال سائل مشع في التجويف البطني.
  • العلاج المناعي: يهدف هذا العلاج إلى تعزيز قدرة الجهاز المناعي على التخلُّص من الأورام السرطانية، ويساعد هذا في حال الإصابة بسرطان المبيض المتقدم.


المراجع

  1. "Overview", www.mayoclinic.org, Retrieved 22-4-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Christian Nordqvist (16-11-2017), "Treatment"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 22-4-2019. Edited.
  3. "Ovarian cancer symptoms", www.cancercenter.com, Retrieved 22-4-2019. Edited.
  4. "Causes of ovarian cancer", www.nhs.uk, Retrieved 7-8-2019. Edited.
  5. "Stages of Ovarian Cancer", www.webmd.com, Retrieved 22-4-2019. Edited.
  6. Ann Pietrangelo and Jacquelyn Cafasso (3-7-2017), "Types of ovarian cancer"، www.healthline.com, Retrieved 22-4-2019. Edited.