ما هي البيئة المناسبة لنوم طفلي؟

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٣١ ، ٢٤ سبتمبر ٢٠٢٠
ما هي البيئة المناسبة لنوم طفلي؟

نوم الطفل

النوم للطفل لا يقل أهمية عن الطعام والشراب له، وتوفير بيئة مناسبة وآمنة لنومه قد يكون هو الأهم، فسنويًا يموت 3500 رضيع نتيجة متلازمة موت الرضيع المفاجئ (SIDS) أو لأسباب أخرى مرتبطة بالنوم والبيئة غير الآمنة للرضيع، والأطفال الأكثر عُرضة لمتلازمة موت الرضيع المفاجئ في المرحلة العمرية من شهر إلى سنة، ولتفادي هذه المشكلة يجب توفير بيئة مناسبة وآمنة لنوم الطفل، فما هي البيئة المناسبة لنوم طفلي؟ وكيف أحميه من الخطر؟[١]


ما هي البيئة المناسبة لنوم طفلي؟

يجب توفير بيئة مناسبة للطفل لضمان سلامته وسلامة نومه، وعلى الأم الانتباه حين ينام طفلها ليلًا أو في فترة القيلولة نهارًا، ومن الأمور التي يجب الانتباه إليها عند اختيار سرير الطفل أو حين وضعه على سريره خلال نومه ما يأتي:[٢]

  • النوم على الظهر: وضعية النوم على الظهر هي الأكثر آمانًا لحين بلوغ الطفل عمر السنة، ولا تعتبر وضعية النوم على الجانب أو المعدة آمنة في هذا العمر فهي تزيد من خطورة الإصابة بمتلازمة موت الرضيع المفاجئ.
  • تجهيز سطح نوم ثابت ومستوٍ: حسب جميع التوصيات العالمية يجب اختيار سطح ثابت ومستوٍ غير متحرك لنوم الطفل، مثل سرير أو مهد ثابت غير متحرك، أو سرير متحرك قابل للتثبيت.
  • اختيار سطح نوم صلب: يجب اختيار سطح نوم صلب نوعًا ما غير قابل للتشكُّل مع جسم الطفل عند نومه، فهذا يحافظ على شكل رأس الطفل، فتعتبر المراتب الناعمة أو المصنوعة من اسفنج قابل للتغيير في شكله خطرة، فهي تخلق فجوة تزيد من خطورة اختناق الطفل وانسداد مجرى التنفس لديه.
  • التأكد من مآمونية سرير الطفل: يجب أنّ يكون سرير الطفل محكم الإغلاق ذو حواف عالية لا تفتح بسهولة، ويجب أنّ لا يحتوي السرسر على أي شيء غير الطفل، أي إزالة أي وسائد أو ألعاب أو أي أغطية قد تغطي وجه الطفل وتسبب له الخطر، وإبعاد أي شيء عن الطفل قد يسبب انزلاقه أو اختناقه خلال نومه، وإن كان هناك خوف من الجو البارد يمكن استخدام الأغطية التي يمكن ارتداؤها من قبل الطفل كالملابس لتدفئته.[٢]
  • غرفة نوم الطفل: من الضروري نوم الطفل في نفس الغرفة التي تنام بها الأم ولكن ليس في نفس السرير، بل بسريرٍ منفصل، خاصة في أول ستة أشهر من عمر الطفل ويفضل لعمر السنة، واحضار الطفل لسرير الأم فقط عند الرضاعة وإرجاعه لينام في سريره، كما يمنع ترك الطفل على المقعد أو الأريكة أو أي مكان غير مخصص للطفل فهذه الأماكن غاية في الخطورة.[٢]
  • مكان نوم الطفل: لا يفضل إبقاء الطفل نائمًا في كرسي السيارة أو الأرجوحة أو عربة الأطفال، فكما ذكرنا سابقًا يجب أنّ ينام الطفل على سطح ثابت ومستوي، وخاصةً الأطفال دون عمر الأربعة أشهر، وإن نام الطفل في حمالة المخصصة يجب التأكد من أنّ رأس الطفل مرفوع ووجهه ظاهر ولا يغطي أنفه أو فمه شيء، ويفضل أنّ ينقل الطفل عند نومه لمكان مسطح وثابت.
  • لف الطفل: لا يوجد مشكلة في لف أو تقميط الطفل، مع التأكد أنّ التقميط غير ضيقً يسمح لطفل التنفس بسهولة وتحرك الورك، وإنّ أصبح الطفل قادر على التدحرج أو حاول ذلك يجب التوقف عن لف الطفل.[٢]
  • تجنب الوسائد: ليس من الأمر الآمن وضع الوسادة تحت رأس الطفل، فهو يحتاج سطح ثابت ومستوٍ كما ذكرنا سابقًا.[٣]


ما هي درجة حرارة الغرفة المناسبة لنوم الطفل؟

تتراوح درجة حرارة الغرفة المثالية لنوم الطفل بين 24°-26° درجة مئوية، فدرجات الحرارة العالية قد تزيد من خطورة متلازمة موت الرضيع المفاجئ، ويجب التأكد باستمرار أنّ درجة حرارة الغرفة ضمن المعدل المقبول، ولإبقاء درجة الحرارة مناسبة للطفل يجب التأكد مما يأتي:[٣]

  • التأكد من أنّ غرفة الطفل خالية من التدخين.
  • التأكد من أنّ الغطاء مناسب للجو لتجنب ارتفاع درجة حرارة الطفل، وتجنب وضع الكثير من البطانيات فوق الطفل.
  • إبعاد سرير الطفل عن أي مصدر حرارة مثل الضوء، أو التدفئة، أو المكيفات، أو المراوح.


المراجع

  1. "BACK TO SLEEP FOR EVERY SLEEP", sleeplady, Retrieved 2020-09-23. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث Rachel Y. Moon, MD, FAAP (2020-02-09), "How to Keep Your Sleeping Baby Safe: AAP Policy Explained", healthychildren, Retrieved 2020-09-18. Edited.
  3. ^ أ ب "Creating a safe sleep environment for your baby", babycenter, Retrieved 2020-09-22. Edited.