ما هي خزعة الإبرة؟

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٩ ، ٨ يوليو ٢٠٢٠
ما هي خزعة الإبرة؟

ما هي خزعة الإبرة؟

تعد خزعة الإبرة (Needle Biopsy) من الإجراءات الطبية التي تستخدم لتحديد سبب وجود كتلة غير طبيعية في الجسم، فهي بذلك تساعد الطبيب في عملية تشخيص العديد من الأمراض.[١]

فما هي الحالات والأسباب التي تستدعي استخدام هذه التقنية؟ وهل توجد أي مخاطر أو مضاعفات لاستخدام خزعة الإبرة؟ وما هي آلية سير هذه العملية وكيف يتم الاستعداد لها؟ وما هي النتائج المترتبة عليها؟ بعد الانتهاء من قراءة هذا المقال قد يصبح لديك القدر الكافي من المعلومات الَتي تمكّنك من الإجابة عن هذه الأسئلة.


ما أسباب إجراء خزعة الإبرة؟

تختلف الأسباب التي يمكن أن يطلب الطبيب لأجلها إجراء خزعة الإبرة، فقد يطلبها عندما تظهر بعض التشوهات خلال الصور الإشعاعية، والتي قد تدل على وجود خلل أو أمر غير طبيعي، بالإضافة إلى طلبها عند ملاحظة وجود كُتل غير طبيعية في الجسم، وغالبًا ما يستخدم هذا الإجراء للكشف عن سبب تكوّن كتل في منطقة الثدي، أو في الغدد اللمفاوية، أو في منطقة الغدة الدرقية، وفي ما يأتي بعض الاستخدامات والأسباب الشائعة التي تستدعي طلب هذا النوع من الخزعات:[٢]

  • يعدّ الكشف عن مرض السرطان السبب الأكثر شيوعًا الَذي من الممكن أن يستخدم الطبيب فيه هذا الإجراء.
  • للكشف عن وجود مرض أو عدوى أخرى غير مرتبطة بالسرطان.
  • يمكن أن يستخدم هذا النوع من الإجراءات أيضًا لتحديد مدى توافق الأنسجة عند لجوء الطبيب إلى عملية زراعة الأعضاء أو الأنسجة بين المُعطي والمستقبل.
  • يمكن أن يطلب الطبيب خزعة الإبرة لتشخيص أمراض الكبد، مثل التهاب الكبد الوبائي ج (Hepatitis C).
  • يستخدم هذا الإجراء لتحديد السبب المؤدي إلى حدوث نزيف الرحم.
  • تحديد الأمراض المرتبطة بالأنسجة الضامة (Connective tissue)، مثل الأمراض التي تصيب العضلات.
  • يمكن أن تستخدم خرعة الإبرة لتحديد أسباب تلف الأعصاب.
  • للكشف عن أسباب العقم، بالتالي القدرة على تحديد العلاج المناسب في هذه الحالات.


ما هي آلية إجراء خزعة الإبرة؟

تتضمن آلية عملية أخذ خزعة بواسطة الإبرة عدة مراحل، من الممكن تقسيمها كما يأتي:[١]

  • مرحلة التحضير لخزعة الإبرة: هي المرحلة الَتي تسبق الإجراء، وتتضمّن ما يأتي:
    • يجب على المريض عدم تناول الطعام قبل 6 ساعات من الخضوع لهذا الإجراء.
    • في معظم الحالات يجب على المريض عند أخذ أنواع معينة من الأدوية الاستمرار بأخذها، أما إن كان مصابًا بالسكري ويأخذ أحد أدويته مثل الإنسولين يطلب منه الطبيب على الأغلب إيقاف هذا العلاج مدة يومين قبل إجراء الخزعة، أما في حال كان يأخذ الأدوية المضادة لتخثر الدم فقد يطلب الطبيب إيقاف الدواء لبضعة أيام قبل إجراء الخزعة.
    • يجب أن يسأل المريض عن طبيعة الإجراء الذي سيقوم به الطبيب، والتعليمات اللازم اتباعها قبل خضوعه للإجراء.
    • يجب على المريض إخبار الطبيب إذا ما كان يعاني من حساسية تجاه الصبغات المستخدمة للتصوير الإشعاعي في حال رغب الطبيب بإجراء الخزعة مع الأشعة السينية المقطعية، كالحساسية من اليود مثلًا، أو الحساسية من أي شيء آخر قد يسبب الشعور ضيق في التنفس.
    • يجب على المريض الابتعاد عن التدخين مدة 48 ساعةً قبل الخضوع لإجراء خزعة الإبرة؛ لأنّه قد يؤثر في نتائج هذه العملية.
  • مرحلة الخضوع لإجراء خزعة الإبرة: تشتمل هذه المرحلة على ما يأتي:
    • يخضع المريض أولًا لفحوصات الدم قبل يوم من إجراء الخزعة.
    • عند وصول المريض إلى قسم الأشعة يلبس ثوب المستشفى الخاص.
    • يُوصل الكادر الطبي المشرف خطًّا وريديًّا (Intravenous) لإعطاء المريض السوائل والأدوية اللازمة أثناء الإجراء.
    • البدء بإجراء خزعة الإبرة، إذ يستخرج الطبيب الخلايا من المنطقة المشبوهة لفحصها، ويُجري هذه العملية الطبيب المختص بعلم الأمراض، ثمّ يتم فحص هذه الخلايا باستخدام المجهر، وعادةً ما تحتاج النتائج إلى 5 أيام لتظهر.
  • مرحلة ما بعد الإجراء: تتضمن الإجراءات والأمور التي ينبغي اتباعها بعد الانتهاء من إجراء خزعة الإبرة ما يأتي:
    • تتم إعادة المريض المدخل في المستشفى بعد الانتهاء من الإجراء من قسم الأشعة إلى الغرفة الخاصة به، فلا يغادره حتى التأكد من أن أموره الصحية على ما يرام.
    • في حال التعامل مع مريض خارجي (Outpatient) يعود إلى منزله بعد انتهاء مدّة المراقبة في قسم الأشعة.
    • لن يستطيع المريض الذهاب إلى المنزل بمفرده، كما يُمنَع من قيادة السيارة، ويجب أن يحضر معه مرافق لنقله إلى المنزل بعد الانتهاء من الإجراء.
    • يدرس طبيب الأشعة حالة المريض ويُرسل تقريرًا مفصّلًا عنها إلى الطبيب الذي سيخبر المريض بنتيجة الفحص.


ما هي فوائد خزعة الإبرة؟

يوجد العديد من الفوائد لإجراء خزعة الإبرة، يمكن توضيحها على النحو الآتي:[٣]

  • يعدّ إجراء خزعة الإبرة من الإجراءات الموثوقة التي تُجرى للحصول على الأنسجة، الأمر الذي يساعد بدوره في عمليات تشخيص الكتل إذا ما كانت خبيثةً أم حميدةً.
  • يعدّ هذا الإجراء أقلّ اجتياحًا من أنواع الخزعات الأُخرى، التي تتضمن إحداث شقّ أكبر في الجسم، كما تحتاج إلى تخدير موضعي أو عام.
  • يعد هذا الإجراء أقل ألمًا مقارنةً بالإجراءات الجراحية الأُخرى، كما تعد نتائجه دقيقةً.
  • تعد مدّة التعافي التي يمكن للمريض بعدها استئناف أنشطته المعتادة أقصر من المدّة التي يحتاجها في الإجراءات الأخرى.


ما هي مخاطر خزعة الإبرة؟

يعد هذا الإجراء آمنًا عمومًا، لكن قد تنتج عنه بعض المضاعفات، ومن الأمثلة عليها ما يأتي:[٣]

  • حدوث نزيف أثناء القيام بالإجراء.
  • احتمالية إصابة المريض بالعدوى.
  • إصابة عَرَضية للأنسجة والأعضاء المجاورة لمنطقة أخذ الخزعة، مثل: إصابة الأمعاء عند أخذ خزعة من البطن، أو إصابة الرئة عند أخذ خزعة من منطقة الكلى.


ما نتائج خزعة الإبرة؟

يجب أن يسأل المريض عن كيفية حصوله على نتائجه، وفي الغالب يناقش الطبيب المسؤول عن الحالة النتائج معه بعد تحليل الطبيب المختص بعلم الأمراض الأنسجة في المختبر وكتابة تقرير عن حالة المريض، وقد يطلب الطبيب إجراء بعض الصور الإشعاعية والفحوصات المخبرية لمتابعة لحالة المريض.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب Ellen Higgins, Ella Kazerooni, (10-2011), "Needle Biopsy"، uofmhealth, Retrieved 1/7/2020. Edited.
  2. Cleveland Clinic medical professional (10-3-2018), "Needle Biopsy"، clevelandclinic, Retrieved 1-7-2020. Edited.
  3. ^ أ ب ت radiologyinfo (20-2-2019), "Biopsies - Overview"، radiologyinfo, Retrieved 1-7-2020. Edited.