ما هي خطوات الإنعاش القلبي الرئوي؟

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤٥ ، ١٩ أغسطس ٢٠٢٠
ما هي خطوات الإنعاش القلبي الرئوي؟

ما هو الإنعاش القلبي الرئوي؟

يعرف الإنعاش القلبي الرئوي بأنه الضغط بكلتا اليدين على صدر الشخص المُستلقي على الأرض وإنقاذ حياته، ويعدّ واحدًا من المشاهد المتكرِّرة في أفلام الإثارة والمسلسلات، لكنَّنا قد نشهد هذه الأحداث في حياتنا الواقعيَّة أيضًا عندما يتوقف نبض القلب أو التنفس لدى الشخص، مما يوجب علينا معرفة آلية التصرُّف السليم لإنقاذ حياته.

يُعرَف الإنعاش القلبي الرئوي (CPR) أيضًا بأنَّه واحد من التقنيات الضرورية لإنقاذ الأرواح في العديد من الحالات الطارئة التي تؤدي إلى توقف نبض القلب أو توقف التنفس، وقد أوصَت جمعيَّة القلب الأمريكيَّة كافة الأفراد بإجراء خطوات الإنعاش القلبي الرئوي من خلال الضغط على الصدر بصرف النظر عن مدى المعرفة والجاهزيَّة للقيام بذلك؛ فاتخاذ إجراء معين في هذه المواقف أفضل من تجنُّب القيام بأيْ شيء على الإطلاق بسبب ضعف الثقة بالمعرفة والإمكانيَّات، فتذكّر دائمًا أنَّ حياة الشخص في خطر.[١]


ما أهمية إجراء الإنعاش القلبي الرئوي؟

يوجد حوالي 475 ألف شخص يلقى حتفه سنويًّا في الولايات المتحدة نتيجة الإصابة بـالسكتة القلبيَّة،[٢] فتوقُّف القلب (Cardiac arrest) يعني عدم قدرته على ضخّ الدم إلى باقي أجزاء الجسم، كالرئتين والدماغ، وعدم تزويدها بالدم المحمَّل بالأكسجين، وهذا قد ينجم عنه حدوث تلف في الدماغ خلال بضع دقائق فقط، وربما تحدث الوفاة خلال 8-10 دقائق في حال عدم البدء بالعلاج.

في هذه الحالات يُستخدَم الإنعاش القلبي الرئوي في الدقائق الأولى من توقف القلب لمُحاكاة النبض، والمُساعدة على دفع الدم الذي يحمل الأكسجين في الجسم ووصوله إلى الدماغ وجميع الأعضاء الأساسيَّة، إلى حين وصول العناية الطبيَّة الحاسمة، واستعادة نبض القلب الطبيعيّ، فهذه التقنية تزيد احتمالات النجاة، وربما تزيدها بمقدار الضعف أو ثلاثة أضعاف.[٣][١]


ما الأمور الواجب مراعاتها قبل القيام بالإنعاش القلبي الرئوي؟

يجب الأخذ بعين الاعتبار مجموعة من الأمور، منها ما يأتي:[١]

  • التأكد من أنَّ البيئة حول المصاب آمنة.
  • معرفة إذا ما كان الشخص بكامل وعيه أو فاقدًا للوعي.
  • ضغط كتِف الشخص الذي يظهر فاقدًا للوعي أو هزّه، وسؤاله عن حاله بصوت مرتفع، وفي حال عدم استجابة المصاب ووجود شخصين في المكان يوصَى أحدهما بإجراء اتِّصال فوري بالطوارئ وإحضار مزيل الرجفان الخارجي الآلي (AED) في حال توفره، ويبدأ الشخص الآخر بخطوات الإنعاش القلبي الرئوي، أمَّا في حال وجود شخص واحد بمفرده مع المُصاب مع توفر الهاتف يوصَى بطلب الطوارئ قبل البدء بخطوات الإنعاش القلبي الرئوي وإحضار مزيل الرجفان الخارجي الآلي.
  • استخدام مزيل الرجفان الخارجي الآلي في حال توفُّره لنقل صدمة كهربائية واحدة للمُصاب اعتمادًا على التعليمات المرفقة مع الجهاز، وبدء الإنعاش القلبي الرئوي بعد ذلك.


خطوات الإنعاش القلبي الرئوي

للقيام بخطوات الإنعاش القلبي الرئوي بالطريقة الصحيحة يوصَى باتباع ما يأتي: 

الإنعاش القلبي الرئوي بواسطة اليدين فقط

يمكن للأشخاص الذين لم يحصلوا على تدريب حول كيفيَّة إجراء الإنعاش القلبي الرئوي القيام بخطوات تعتمد على استخدام اليدين فقط، وذلك بعد اتباع الإجراءات اللازمة قبل البدء به التي ذُكِرت سابقًا، ولتطبيق هذه الطريقة يمكن اتباع الخطوات الآتية:[٤]

  • اختيار الطريقة اعتمادًا على عمر المُصاب: تُستخدم كلتا اليدين للبالغين، فيُثبَّت كعب إحدى اليدين في منتصف الصدر في الجزء الواقع بين حلمتي الصدر تحديدًا، وتوضع اليد الأخرى فوق اليد الأولى مع تشبيك الأصابع، أمَّا عند الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 1-8 سنوات فتُستخدم يد واحدة توضع في مركز الصدر، وعند الطفل الرضيع يُثبَّت إصبعا اليد في منتصف الصدر أسفل خط حلمتي الثدي قليلًا.
  • البدء بالضغط: يُستخدَم وزن الجزء العُلوي من الجسم للضغط على الصدر، ويؤدِّيه الشخص بين 100-120 ضغطةً في الدقيقة الواحدة، مع السماح للصدر بالارتداد بين الضغطات، ويجب تكرار دورة الضغط حتى يبدأ المصاب بـالتنفس أو إلى حين وصول الإسعاف، أمَّا في حال البدء بالتنفس يوصَى بوضع المُصاب على الجزء الجانبي من جسمه بهدوء إلى حين وصول الإسعاف. 

الإنعاش الفموي

أوصت جمعيَّة القلب الأمريكية بإجراء الضغط على الصدر أولًا قبل فتح المجاري الهوائيَّة للشخص، فما يزال بعض الأكسجين متبقيًا في رئتيه ودمه خلال الدقائق الأولى من توقف القلب، ويساعد الضغط على الصدر في إرسال الدم المحمَّل بالأكسجين إلى الدماغ والقلب دون تأخير، ويمكن للشخص المتلقي دورات خاصة بخطوات الإنعاش القلبي والرئوي للشخص فاقد الوعي أو الذي يعاني من صعوبة في التنفس بإجراء الإنعاش القلبي الرئوي باليدين فقط ثلاثين مرةً، واتباعِه بالخطوات الموضحة في ما يأتي:[٤]

  • فتح المجاري التنفسية: يوضَع كف اليد على جبين المُصاب مع إمالة رأسه إلى الخلف، واستخدام اليد الأخرى لرفع ذقنه بلطفٍ إلى الأمام، وفي الحقيقة تساعد إمالة الرأس بهذه الوضعيَّة على فتح الممرات التنفسية عند الأطفال في عمر 1-8 سنوات والرضع.
  • التنفس الإنقاذي: مع استمرار فتح الممرَّات الهوائيَّة كما في الطريقة السابقة تُغلَق فتحتا الأنف، ويغطَّى فم المُصاب بقناع الإنعاش القلبي الرئوي، بينما يُستخدَم القناع لتغطية الفم والأنف عند الطفل الرضيع، أمَّا في حال عدم توفر هذا القناع يغطَّى فم المُصاب بفم المُسعف مع إعطاء نفسين يستمر كلّ منها ثانية واحدة تقريبًا، وفي هذه الأثناء يُراقَب ارتفاع الصدر مع كل نفس، وتكرَّر الطريقة مرةً أخرى في حال عدم حدوث استجابة وارتفاع للصدر.
  • التبديل إلى طريقة الضغط على الصدر: يتبع المُسعِف طريقة الضغط على الصدر 30 مرةً، وينتقل إلى الإنعاش فمًا لفم وإعطاء نفسين لإنقاذ للمُصاب، والاستمرار على هذا النحو حتى عودة التنفس لديه أو وصول المساعدة، وفي حال بدء التنفس يوضَع المُصاب على الجزء الجانبي من جسمه بانتظار وصول المساعدة.


متى يتم التوقف عن الإنعاش القلبي الرئوي؟

يوقف الشخص الإنعاش القلبي الرئوي في عِدة حالات، منها ما يأتي:[٥]

  • وصول المساعدة الطبية أو الإسعاف.
  • استعادة المصاب وعيه أو بدء التنفس من تِلقاء نفسه.
  • توقف الشخص الذي يُجري الإنعاش القلبي الرئوي اضطراريًّا؛ بسبب الإرهاق الجسدي.


المراجع

  1. ^ أ ب ت "Cardiopulmonary resuscitation (CPR): First aid", www.mayoclinic.org, Retrieved 2020-08-13. Edited.
  2. "What is CPR?", cpr.heart.org, Retrieved 2020-08-13. Edited.
  3. "What Is CPR and When Should I Use It?", www.cdc.gov, Retrieved 2020-08-13. Edited.
  4. ^ أ ب Linda Hepler (2018-08-03), "Cardiopulmonary Resuscitation (CPR)", www.healthline.com, Retrieved 2020-08-13. Edited.
  5. "Cardiopulmonary resuscitation (CPR)", www.betterhealth.vic.gov.au, Retrieved 2020-08-13. Edited.