ما هي فوائد زيت الزيتون للجنس

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٤٣ ، ١١ ديسمبر ٢٠١٨
ما هي فوائد زيت الزيتون للجنس

زيت الزيتون

زيت الزيتون هو محصول ثمرة شجرة الزيتون التي تعدّ إحدى الأشجار التقليديّة المشهورة في منطقة البحر الأبيض المتوسط، ويمكن الحصول عليه عن طريق عصر الثمار بالضغط عليها كاملًا لخروج الزيت منها، ويعدّ زيت الزيتون من أجود أنواع الزيوت النباتية وأعلاها قيمةً غذائيّة، ونتيجةً لذلك قد اشتهر استخدامه في العديد من المجالات في تلك المنطقة، مثل طهي الطعام، وصناعة الصابون، وبعض مستحضرات التجميل، وفي علاج العديد من المشاكل الصحية. [١]

ويتميز زيت الزيتون عن غيره من الزيوت النباتية بلونه الفريد، وذلك لاحتوائه على مجموعة من الصبغات التي ينفرد ويتميز بها عن غيره من الزيوت ومن هذه الصبغات، صبغة الفيوفيتين والكاروتينات، إضافةً إلى صبغة الكلوروفيل النباتية، ولكنّ وجود هذه الصبغات وتركزّها في الزيت يعتمد على عدة عوامل، منها؛ صنف الزيتون، ونوعية التربة التي زرع فيها، والظروف المناخية للمنطقة، ومدى نضج ثمار الزيتون، إضافةً إلى عمليات العصر والاستخلاص التي تتعرض لها الثمار. [٢]


فوائد زيت الزيتون للجنس

إن زيت الزيتون له ثروة من الفوائد الصحية التي تنعكس إيجابًا على صحة الجسم وعلى تحسين أدائه الجنسي، إذ يحافظ على سلامة الأوعية الدموية، ويحافظ على عمل جهاز الدوران في جميع أنحاء الجسم، وتدفق الدم خلاله، مما يحسن من التروية الدموية اتجاه الأعضاء التناسلية. [٣] ويرفع زيت الزيتون على رفع مستويات هرمون التستوستيرون، مما يقلل من مشكلة عدم القدرة على الانتصاب بالقدر الكافي لاستمرارية العلاقة الجنسية، إذ وجدت إحدى الدراسات بأن الرجال الذين تناولوا زيت الزيتون يوميًّا لمدة ثلاثة أسابيع قد أظهروا زيادة بنسبة 17.4% في مستويات هرمون التستوستيرون لديهم بحلول نهاية التجربة. [٤]

وقد أشارت دراسة يونانية إلى أن إضافة بضعة ملاعق من زيت الزيتون إلى النظام الغذائي، يمكن أن يكون أكثر فعالية من أي دواء آخر يستخدم في علاج مشكلة الضعف الجنسي، مثل الفياغرا، إذ أُثبت ذلك بإجراء دراسة على 600 رجل لمعرفة مدى تأثير النظام الغذائي لدى منطقة البحر الأبيض المتوسط على الصحة الجنسية، وذلك باستبدال جميع الزيوت والزبد المستخدمة في زيت الزيتون، وتخفيض استهلاك اللحوم والمواد الغذائية المصنعة وزيادة استهلاك الفواكه والخضروات.

وقد وجد الباحثون بأن الرجال الذين اتبعوا هذا النظام الغذائي قد تمكنوا من تقليل خطر الإصابة بالضعف الجنسي بنسبة تصل إلى 40%، وذلك بتناول ما لا يقل عن 9 ملاعق طعام من زيت الزيتون أسبوعيًّا، كما أدى زيت الزيتون إلى رفع مستويات هرمون التستوستيرون لديهم[٥]، وهو أحد أهم الهرمونات الجنسية لدى الذكور، يُصنّع داخل الخصيتين، ويتحكم بذلك الدماغ والغدة النخامية، وهو المسؤول عن نمو القضيب والخصيتين وعن تغير الصوت لدى الذكور ونمو الشعر، وبناء العضلات والعظام لديهم، كما يلعب هذا الهرمون دورًا مهمًّا في تصنيع الحيوانات المنوية، وتصل مستويات هرمون التستوستيرون إلى أعلى ما يمكن أثناء الصباح وأقل ما يمكن أثناء المساء، كما أن تصنيعه بكميات كبيرة في الفترة العمرية ما بين ال 20 وال 30 عامًا، ويقل تدريجيًّا مع التقدم في العمر. [٦]


فوائد زيت الزيتون لصحة الجسم

يتملك زيت الزيتون البكر العديد من الفوائد الصّحية لجسم الإنسان، لذلك استخدمه الكثير من الأشخاص على مر السنين لعلاج العديد من المشاكل الصحية أو الوقاية منها، ومن أمثلة ذلك؛ الوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية، مثل ارتفاع ضغط الدم، والسّكتة الدماغية، وفرط شحميات الدّم (ارتفاع مستويات الدهون الثلاثية و الكوليسترول في الدم)، ومشاكل البطانة الداخلية للأوعية الدموية، وتكون الخثرات الدموية، إذ إن الأشخاص الذين يتناولون زيت الزيتون هم أقل عرضة للإصابة بها.

ويقي تناول زيت الزيتون من مرض الاكتئاب، ويقلل خطر الإصابة به، ويحمي خلايا الكبد، ويمنع تلفها، كما يقي من التهاب القولون التقرحي، والتقليل من خطر الإصابة بمتلازمة التمثيل الغذائي، ومرض السكري من النوع الثاني، ومرض الزهايمر، والتهاب المفاصل والسمنة، إضافةً إلى استخدامها كمرطب ومغذٍّ للبشرة والجلد، ومقشر لخلايا الجلد الميتة، وله خصائص مضادة للجراثيم والميكروبات أتاحت استخدامه في أمراض العدوى البكتيرية والفطرية، إضافةً إلى خصائصه المضادة للأكسدة. [١] [٧]


القيمة الغذائية لزيت الزيتون

يعدّ زيت الزيتون غنيًّا بالعديد من المركبات ذات القيمة الغذائية العالية، منها؛ الأحماض الدّهنية الحرّة والأحماض الدّهنية الأساسية؛ مثل حمض الأوليك الأحادي غير المشبع الذي يشكل أعلى نسبة من بين جميع الأحماض الدهنية، فقد يصل تركيزه إلى 83%، إضافةً إلى حمض اللينوليك، وحمض البالمتيك، وحمض السّيتريك، وحمض اللينولينيك، والمركبات المضادة للأكسدة والمعروفة باسم البوليفينول، إضافةً إلى احتوائه على كميات جيدة من فيتامين هـ، والأوميغا 3، والأوميغا 6، إذ إن ملعقة واحدة من زيت الزيتون البكر تحتوي على 119 سعرًا حراريًّا، و14 غرامًا من الدهون الأحادية غير المشبعة، و8 ميكروغرام من فيتامين ك و2 ميكروغرام من فيتامين هـ، وتجدر الإشارة إلى أن زيت الزيتون يخلو من السكر، والكربوهيدرات، والبروتينات. [٢]


المراجع

  1. ^ أ ب Christian Nordqvist (11\12\2017), "What are the health benefits of olive oil?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 10\11\2018.
  2. ^ أ ب "OLIVE OIL SOURCE", www.oliveoilsource.com, Retrieved 6\12\2018.
  3. Evlin Symon (20\6\2015), "TOP 7 BENEFITS OF EXTRA VIRGIN OLIVE OIL"، www.organiclifestylemagazine.com, Retrieved 6\12\2018.
  4. James Reacher (22\7\2017), "What Foods Can Increase Testosterone Levels?"، prostate.net, Retrieved 6\12\2018.
  5. Sadhana Bharanidharan (30\8\2018), "Viagra Alternative: Olive Oil Could Boost Men's Sexual Prowess, Study Says"، www.medicaldaily.com, Retrieved 6\12\2018.
  6. James Roland (26\8\2018), "What Is Testosterone?"، www.healthline.com, Retrieved 10\11\2018.
  7. Joe Leech, MS (14\9\2018), "11 Proven Benefits of Olive Oil"، www.healthline.com, Retrieved 6\12\2018.