متلازمة الفك الصدغي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:١١ ، ٢٦ فبراير ٢٠١٩
متلازمة الفك الصدغي

متلازمة الفك الصدغي

متلازمة الفك الصدغي يأتيأو اضطرابات المفصل الفكي الصدغي، هو مفصل انزلاقي يربط عظم الفك بعظام الجمجمة، واضطرابات المفصل الفكي الصدغي يمكن أن تسبب ألم مفصل الفك، وألم العضلات التي تتحكم في حركة الفك، وفي معظم حالات متلازمة الفك الصدغي يكون الألم وعدم الراحة عند المريض مؤقتَين، ويمكن تخفيفهما عبر الرعاية الذاتية، أو العلاجات غير الجراحية، وعادة ما تكون الجراحة الإجراء الأخير إذا فشلت الطرق الأخرى، وغالبًا ما يكون من الصعب تحديد السبب الدقيق لحدوث متلازمة الفك الصدغي، ومن الممكن أن يكون الألم ناتجًا عن مجموعة من العوامل، مثل: الوراثة، أو التهاب المفاصل، أو إصابة الفك، إضافة إلى بعض الأشخاص الذين يقومون بطحن أسنانهم(صرير الأسنان) إذا شعروا بآلام الفك، على الرغم من أن هناك العديد من الأشخاص الذين عادة ما يقومون بطحن أسنانهم ولا يصابوم بمتلازمة الفك الصدغي. [١]


أسباب متلازمة الفك الصدغي

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بمتلازمة الفك الصدغي، منها ما يأتي: [٢]

  • قد يؤدي طحن الأسنان أثناء النوم إلى الإصابة بمتلازمة الفك الصدغي.
  • الصداع.
  • إصابة جسدية معينة.
  • الإصابة بعدوى معينة.
  • التهاب المفاصل.
  • جراحة الأسنان.
  • الإصابة بأمراض المناعة الذاتية.
  • قد تكون هناك أسباب أخرى وراثية، أو هرمونية، أو بيئية، فمثلًا: لوحظ أنّ عازفي الكمان يعانون اضطرابات المفصل الفكي الصدغي بمعدل أعلى من عامة السكان؛ لأن عملهم يجعلهم يحملون أداة العزف تحت الفك، وهذا يمكن أن يسبب إجهادًا مما قد يؤدي إلى حدوث اضطرابات متلازمة الفك الصدغي، وقد لوحظ أيضًا أن النساء يعانين اضطرابات المفصل الفكي الصدغي بمعدل أعلى من الرجال، ويرجح الباحثون أن الأسباب قد تكون هرمونية، رغم السبب غير معروف تحديدًا.


أعراض متلازمة الفك الصدغي

هناك العديد من الأعراض التي ترتبط بمتلازمة الفك الصدغي، منها ما يأتي: [٣]

  • صعوبة العض، أو المضغ، أو الشعور بعدم الراحة.
  • الدفع المفاجئ، أو إظهار صوت مزعج عند فتح الفم أو إغلاقه.
  • الشعور بألم كبير، وغير واضح الأثر في الوجه.
  • ألم الأذن.
  • صداع الرأس.
  • ألم الفك وطراوتها.
  • قفل الفك وتكسّرها.
  • صعوبة فتح الفم وإغلاقه.


عوامل الخطورة المرتبطة بمتلازمة الفك الصدغي

هناك العديد من عوامل الخطر التي يمكن أن تزيد خطر الإصابة بمتلازمة الفك الصدغي واضطراباتها، من هذه العوامل ما يأتي: [١]

  • وجود أنواع مختلفة من التهاب المفاصل، مثل: التهاب المفاصل الروماتويدي، و التهاب المفصل التنكسي.
  • وجود إصابات في منطقة الفك.
  • الإصابة ببعض أمراض النسيج الضام، التي تسبب مشكلات يمكن أن تؤثر في المفصل الصدغي الفكي.


الوقاية من متلازمة الفك الصدغي

هناك العديد من الخطوات المنزلية التي يمكن استخدامها في علاج متلازمة الفك الصدغي والوقاية منها، مثل: [٣]

  • تجنب تناول الأطعمة الصلبة، وعدم مضغ اللثة.
  • تعلم الشخص تقنيات الاسترخاء، وذلك للحد من التوتر العام، وتوتر العضلات أيضًا.
  • حفاظ الشخص على وضعية جيدة، خصوصًا إذا كان طوال اليوم يستخدم جهاز الحاسوب، وأيضًا التوقف عن العمل في كثير من الأحيان. من أجل إراحة اليدين، والذراعين، وتخفيف إرهاق العضلات.
  • استخدام تدابير السلامة، للحد من مخاطر الكسور، أو الانخلاع، أو رضة مفصل العظم.


المراجع

  1. ^ أ ب "TMJ disorders", /www.mayoclinic.org, Retrieved 2/2/2019. Edited.
  2. Alice Porter, "Everything you need to know about TMJ disorders"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2/2/2019. Edited.
  3. ^ أ ب "TMJ disorders", medlineplus.gov, Retrieved 2/2/2019. Edited.