متى تظهر اعراض الحمل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٦:٠٦ ، ٢٢ يناير ٢٠١٩
متى تظهر اعراض الحمل

بداية أعراض الحمل

بالرغم من أن اختبارات الحمل والموجات فوق الصوتية هي الطرق التي تؤكد وجود الحمل، إلا أن هناك عدة علامات وأعراض توحي للمرأة بوجود الحمل، وفي العادة يُحسب الأسبوع الأول من الحمل من موعد آخر دورة شهرية، حتى لو لم تكن المرأة حاملًا بالفعل، ولهذا لا تظهر أعراض الحمل في الأسابيع الأولى عند بعض النساء، وتبدأ أعراض الحمل بالظهور الفعلي على المرأة من أول أسبوع من الحمل الفعلي.[١]


أعراض الحمل

تختلف أعراض الحمل بين النساء، وحتى لنفس المرأة تختلف أعراض الحمل بين حمل وآخر عندها، وبعض النساء لا يلاحظن أعراض الحمل المبكرة لأنها تشبه كثيرًا أعراض ما قبل وأثناء الحيض، وعامةً لا يجب الاعتماد على الأعراض فقط للتأكد من الحمل؛ بل يجب إجراء الاختبارات الخاصة بالحمل، لأن العلامات قد تكون إشارة لوجود خلل ما في الجهاز التناسلي؛ فليس بالضرورة أن تشير دائمًا إلى وجود حمل[٢]، ومن أعراض الحمل المبكرة التي تشعر بها المرأة:[٣]

  • أعراض الأسبوع الثالث من الحمل: بعد إخصاب البويضة بنجاح، يحصل لها انقسام خلوي في الأسبوع الثالث من الحمل، إذ تشق طريقها من خلال قناة فالوب لتصل إلى الرحم وتُزرع في بطانته، وهذا يُسبب تعبًا، وغثيانًا، وكثرة التبول، وألمًا بسيطًا في الرحم بسبب عملية غرس البويضة.
  • أعراض الأسبوع الرابع من الحمل: بعد أربعة أسابيع من الحمل يكون موعد الدورة الشهرية قد حان، ويكون غيابها أول علامة حقيقية على وجود الحمل، مع وجود التهاب بسيط في الثدي عند بعض النساء، بالإضافة إلى الغثيان الذي تعاني منع غالبية الحوامل.
  • أعراض الحمل في الأسبوع الخامس: أكثر أعراض هذا الأسبوع ظهورًا هي التعب والضيق، وتورمات الثدي، بالإضافة إلى الذهاب المتكرر جدًا إلى المرحاض.
  • أعراض الحمل في الأسبوع السادس: تبدأ التغيرات الهرمونية في جسم الحامل من الأسبوع السادس؛ ولهذا تُصاب الحامل بتقلبات كبيرة في المزاج، بالإضافة إلى الغثيان الصباحي الذي يسيطر عليها حتى الأسبوع الثامن، والإجهاد طوال الوقت.
  • أعراض الحمل في الأسبوع السابع: يبدأ حجم الرحم بالتضاعف، ويبدأ الحمل بالظهور على جسم المرأة، وقد تلاحظ أن ملابسها أصبحت ضيقة، بالإضافة إلى زيادة كبيرة في عدد مرات التبول؛ بسبب زيادة الضغط على المثانة، والناتج عن كبر حجم الرحم.
  • أعراض الحمل في الأسبوع الثامن: يزداد ارتفاع هرمون الحمل في الأسبوع الثامن؛ مما يُسبب ضيقًا في الثديين، إذ يُحضرهما للإرضاع، بالإضافة إلى مشاكل في النوم، وكثير من الأعراض الأخرى؛ مثل:
    • تشنجات بسيطة في البطن، لكن دون نزيف.
    • انتفاخ البطن، والإصابة بالإمساك.
    • احتقان بالأنف.
    • ضيق في التنفس.
    • دوار وغثيان.
    • رغبة كبيرة في تناول الطعام.
    • ظهور بقع داكنة على الوجه والبطن.


فحوصات الحمل

لأن أعراض الحمل تكون أحيانًا علامة دالة على وجود مشكلة ما؛ كالحمل خارج الرحم، أو وجود أكياس على المبايض، وقد تكون علامةً على اقتراب موعد الحيض، وبالتالي يجب على كل النساء اللواتي يشعرن بأعراض الحمل أن يجرين الفحوصات، وأبسطها هو فحص البول؛ إذ يأخذ أخصائي المختبر عينةً من البول، ويفحص نسبة هرمون الحمل فيه (gonadotropin)؛ والتي تكون مرتفعة في حال وجود حمل، وتكون صفرًا في حالة عدم وجود حمل، وفي هذه الحالة يلجأ الطبيب إلى الفحص بالموجات فوق الصوتية لمعرفة سبب الأعراض، وإعطاء العلاج المناسب في حال كان السبب مرضيًا.[٤]


المراجع

  1. Kimberly Holland and Rachel Nall, "Early Pregnancy Symptoms"، www.healthline.com, Retrieved 16-12-2018. Edited.
  2. "Early Pregnancy Symptoms", www.webmd.com, Retrieved 16-12-2018. Edited.
  3. "Early signs of pregnancy: When will I feel symptoms?", www.babycenter.com, Retrieved 16-12-2018. Edited.
  4. Holly Ernst, PA-C, "What to expect at 5 days past ovulation (DPO)"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 9-12-2018. Edited.