متى يبدأ وحام الحمل

بواسطة: - آخر تحديث: ٢١:٤٠ ، ٥ مايو ٢٠٢٠

وحام الحمل

هي الرغبة الشديدة بتناول طعام معيّن، فمن الشائع أثناء الحمل رغبة الحامل بتناول مجموعاتٍ غريبة من الطعام أو الأشياء التي لم ترغب بتناولها من قبل، ويُعزَى ذلك إلى التغييرات الهرمونية التي تحدث للمرأة خلال الحمل، كما قد يحدث ذلك بسبب الجهد الإضافي الذي يبذله الجسم لزيادة إنتاج الدم[١].


متى يبدا وحام الحمل؟

يبدأ وحام الحمل غالبًا لدى معظم النساء الحوامل خلال الثلث الأول من الحمل، كما يبلغ ذروته خلال الثلث الثاني من الحمل، ويخفّ تدريجيًا خلال الثلث الثالث من الحمل، وقد يستمر الوحام حتى بعد الولادة لدى بعض النساء، لذا فإنّ الوحام يختلف من امرأةٍ لأخرى، كما قد تختلف مدته من امرأة لأخرى.[١]


أكثر المواد التي تتوحم عليها الحامل

من الأشياء الأكثر شيوعًا التي ترغب المرأة الحامل تناولها ما يلي:[٢]

  • الحجارة.
  • الفحم.
  • النفتالين.
  • الجليد.
  • نشا الذرة.
  • معجون الأسنان.
  • الصابون.
  • الرمل.
  • صودا الخبز.
  • رماد السجائر.


كيفية التعامل مع وحام الحمل

إنّ تناول مواد غير غذائية قد يكون ضارًا بالأم والطفل؛ فقد تحتوي هذه المواد على عناصر سامة، وفيما يلي بعض الاقتراحات لتخفيف أعراض الوحام:[٢]

  • في حال الرغبة الشديدة إلى تناول المواد الضارة؛ فيجب مراجعة الطبيب.
  • مراقبة مستويات الحديد في الجسم، مع تناول الفيتامينات والمعادن الأخرى.
  • البحث عن بدائل محتملة للشهية؛ مثل: مضغ العلكة.
  • إخبار الشريك أو الصديق عن الرغبة إلى تناول الأشياء؛ لتجنب تناولها.
  • تناول وجبات منتظمة وصحية؛ للمساعدة في منع مشاعر الجوع المفاجئة.[٣]
  • تناول وجبات خفيفة صحية بين الوجبات.[٣]
  • عدم التسوق في حال كانت المرأة جائعة.[٣]
  • اختيار أطعمةٍ صحية ذات مؤشر منخفض لنسبة السكر في الدم، لتُبقي الجسم ممتلئًا لمدة أطول؛ مثل: الشوفان غير المحلى، والخبز الكامل، والحبوب، والفواكه الطازجة.[٣]
  • الحصول على وقت كافٍ للنوم.[٣]


سبب وحام الحمل

يُعدّ السبب وراء شغف النساء الحوامل الشديد بالأشياء والأطعمة غير معروف، لكن تُرجّح بعض الأبحاث أنّه قد تكون هناك علاقة لنقص الحديد بهذه الرغبة، فالرغبة الشديدة تأتي من محاولة الجسم الحصول على الفيتامينات أو المعادن المفقودة من خلال الاستهلاك الطبيعي للغذاء، وفي بعض الأحيان قد تكون الرغبة الشديدة مرتبطة بمرض كامن في الجسم.[٢]


متى يجب مراجعة الطبيب؟

بعض أنواع الرغبة الشديدة التي تصيب الحوامل خلال الحمل خطيرة، وهي إشارة إلى أنها في حاجة إلى مراجعة الطبيب، فإذا كانت لديها رغبة قوية إلى تناول الأوساخ أو الصابون أو غيرها من المواد غير الغذائية أثناء الحمل؛ فقد تكون لديها حالة خطِرة، كما أنّ بعض النساء الحوامل لديهن رغبة شديدة تجاه شرب الكحول أو المخدرات أثناء الحمل، مما يعرّض حياة الطفل للخطر، وفي هذه الحالات تجب مراجعة الطبيب على الفور للمحافظة على سلامة الأم والطفل.[١]


النفور من الأطعمة

هي عكس الرغبة الشديدة إلى تناول الغذاء، إذ تعاني بعض النساء الحوامل النفور من أصنافٍ معينة خلال الحمل، حتى وإن كانت تحب هذه الأصناف في أوقات غير الحمل، فغالبًا ما ترفض تناول اللحوم أثناء الحمل، كما يُنفَر من مظهر اللحوم النيئة ورائحتها، ورائحة الطهو، وملمس اللحوم، ويُعزى ذلك إلى أنّ اللحوم تحمل في بعض الأحيان بكتيريا تصيب الأم والطفل بالمرض، حيث الجسم يضمن الحماية لهم عن طريق جعل اللحم خيارًا غير شهي.[١]


وحام الولد علميًا

تنتشر بعض الخرافات بشأن وحام الحمل، ومنها أن الحامل بولد قد تشتهي الأطعمة المالحة مثل المخللات ورقائق البطاطس، بينما في حالة الحمل بفتاة، تشعر الحامل برغبة تناول الحلويات والشوكولاتة، ولكن في الحقيقة، لم يتم إجراء أيّ دراساتٍ علمية قاطعة على الرغبة الشديدة في الطعام كدليلٍ على جنس الجنين، ومن المحتمل أن يكون سبب هذه الرغبة الشّديدة هو التغيّرات والاحتياجات الغذائية في جسم الحامل[٤].


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث April Newton (August 9, 2018), "When Do Pregnancy Cravings Start?"، www.healthline.com, Retrieved 21/6/2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Pregnancy And Pica", americanpregnancy, Retrieved 21/6/2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج "Food cravings during pregnancy", .pregnancybirthbaby, Retrieved 22/6/2019. Edited.
  4. "Myths vs. Facts: Signs You're Having a Baby Boy", www.healthline.com, Retrieved 06-05-2020. Edited.