متى يظهر هرمون الحمل في الدم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٢٣ ، ٢٢ ديسمبر ٢٠٢٠
متى يظهر هرمون الحمل في الدم

متى يظهر هرمون الحمل في الدم؟

يقوم فحص الدم بتأكيد وجود الحمل عبر فحص مستويات هرمون الحمل أو ما يعرف بهرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمائية البشرية (Human Chorionic Gonadotropin أو HCG)، الذي يتم إفرازه من المشيمة خلال الحمل، والذي تتضاعف مستوياته كل يومين في الأسابيع الأولى من الحمل، و يعتبر فحص هرمون الحمل في الدم أكثر حساسية ودقة من فحص الحمل المنزلي الذي يتم عن طريق البول، مما يساعد في كشف الحمل بصورة مبكرة أي بعد 9 - 12 يوم من حدوث الحمل، كما وأنه لا يحتاج إلى أكثر من 1- 2 mIU/mL من هرمون الحمل للكشف عنه، بعكس فحص البول الذي يحتاج إلى كميات أكبر منه قد تصل إلى 50 mIU/mL ، كما أنه من الممكن أن يقوم فحص الدم بمساعدة الطبيب في التأكد من أن الحمل يتطور بصورة طبيعية دون وجود أي مشاكل، وذلك عن طريق فحص مستويات هرمون الحمل بشكل كمّي لتحديد مستوياته بشكل دقيق.[١][٢]


ما العوامل التي قد تؤثر على نتيجة فحص هرمون الحمل في الدم؟

على الرغم من دقة وحساسية فحص الدم لهرمون الحمل، إلّا أنه من الممكن أن يعطي نتائج إيجابية أو سلبية كاذبة للحمل، وذلك لأن مستويات هرمون الHCG قد تتأثر بعدة عوامل، كأخطاء تتعلق بالمختبر، أو استخدام الأدوية التي تحتوي على تركيبة الهرمون نفسها، كأدوية الخصوبة وعلاجات التلقيح الصناعي، كما أنه قد يتم إفرازه من بعض الأورام التناسلية الحميدة والسرطانية، أضف إلى ذلك أنه قد ترتفع مستوياته في الدم بسبب تدخين الماريجوانا، مما يعطي نتائج إيجابية كاذبة لحمل غير موجود.[٣]


من الأسباب الأخرى النادرة التي قد تكشف عن مستويات لهرمون الحمل ولكن دون وجود أي حمل الآتي:[٢]

  • نقل الدم أو البلازما.
  • وجود عوامل الروماتويد.
  • إنتاج بعض الأجسام المضادة في الجسم والتي قد تحتوي على أجزاء من تركيبة الهرمون كردة فعل للتعرض لبعض منتجات الحيوان (heterophile antibodies)
  • الفشل الكلوي.
  • نقص في الجلوبيولين المناعي أ (IgA).


أمّا من ناحية أخرى، قد يعطي الفحص نتيجة سلبية كاذبة لحمل موجود بالفعل وذلك في حالة تم فحص مستوياته بشكل مبكر جدًّا قبل أن يتم إفراز كميات كافية منه في الجسم ليتم الكشف عنها.[٣]


أسئلة شائعة

هل يجب فحص مستويات هرمون الحمل بانتظام خلال الحمل؟

لا يقوم الأطباء عادةً بمراقبة مستويات هرمون الحمل بشكل منتظم إلا في حالة ظهور أعراض قد تشير إلى وجود مشكلة محتملة تتعلق بتطور الحمل، و قد يرغب الطبيب في التحقق من مستوياته في حالة وجود نزيف، أو مغص قوي، أو في حالة وجود تاريخ بإجهاض سابق.[٤]


هل تؤثر الأدوية على نتيجة فحص هرمون الحمل في البول أو الدم؟

تؤثر الأدوية التي تستخدم في علاج الخصوبة والتي تحتوي على تركيبة هرمون الHCG على دقة فحص الحمل حيث أنها قد تعطي نتيجة إيجابية كاذبة لوجود الحمل، لذا ينصح بانتظار مدة أسبوعين على الأقل بعد أخذ الجرعة وقبل عمل فحص الحمل.[٥]


أما الأدوية الأخرى كموانع الحمل، ومسكنات الألم، والمضادات الحيوية، والأدوية الهرمونية الأخرى، فإنه لا يتوقع منها أن تؤثر على نتيجة ودقة الفحص بأي شكل.[٤]


هل انخفاض مستوى هرمون الحمل يعتبر مؤشرًا خطيرًا؟

لا يعتبرانخفاض مستوى هرمون الحمل أمرًا يدعو للقلق، كما أنه ليس بالضرورة أن يتسبب في حمل غير طبيعي، ولكن مع ذلك فإن الطبيب قد يقوم بعمل فحص لمستوياته كل يومين إلى ثلاثة في حالة انخفاضه وذلك للتأكد من أنه يرتفع بالصورة الطبيعية، ولكن في بعض الأحيان قد يكون انخفاضه مؤشرًا على وجود بعض المشكلات والتي قد تتضمن الآتي:[٦]

  • خطأ في حساب عمر الحمل: يُحسَب عمر الحمل من تاريخ اليوم الأول من آخر دورة شهرية، وقد يتم حسابه بشكل خاطئ خاصةً في حالة عدم انتظام الدورة الشهرية أو عدم تأكد الأم من موعد دورتها، وهنا يكون الحل في اللجوء إلى الموجات فوق الصوتية وعمل فحوصات متعددة لهرمون الحمل لتأكيد عمر الحمل.
  • الحمل خارج الرحم: الذي ينتج عن انغراس البويضة المخصبة في أي مكان آخر غير بطانة الرحم، وغالبًا ما يكون ذلك في قناة فالوب، مما يسبب خطرًا شديدًا وتهديدًا لحياة الأم مع استمرار نمو الجنين، إذ قد ينفجر الأنبوب ويتسبب بنزيف شديد.


  • كيس الحمل الفارغ: يُشار إليه أيضًا باسم البويضة التالفة أو الحمل اللاجنيني، وهو ما يحدث عند توقف البويضة المخصبة عن النمو بعد انغراسها في جدار الرحم فيصبح كيس الحمل فارغًا، مما يسبب عدم استمرار ارتفاع مستوى الهرمون، وهو ما يحدث مبكرًا في بداية الحمل وقد لا تدركه المرأة وتخلط بين أعراضه وأعراض الحيض الشهرية العادية.
  • الإجهاض: أي خسارة الحمل قبل الأسبوع العشرين منه، ففي حالة فشل الحمل في تكوين المشيمة، تتوقف مستويات هرمون الحمل عن الارتفاع و يحدث الإجهاض الذي قد تشمل أعراضه التالي: النزيف المهبلي، والمغص في البطن، وخروج كتل دموية من المهبل، وإفرازات مخاطية بيضاء أو زهرية اللون، بالإضافة إلى انتهاء أعراض الحمل.


ما هي أسباب ارتفاع هرمون الحمل؟

قد يعني ارتفاع هرمون الحمل بصورة غير طبيعية وجود حمل بتوائم، أو خطأ في حساب عمر الحمل، أو في بعض الأحيان وجود مشكلة الحمل العنقودي، مما يتطلب في هذه الحالة مراقبة مستويات الهرمون كل يومين لثلاثة أيام لتقييم الحالة و التأكد من عدم وجود مشكلة في الحمل.[٤]


المراجع

  1. "Your Guide to Pregnancy Tests", cleveland clinic, Retrieved 19/12/2020. Edited.
  2. ^ أ ب Dawn Stacey, PhD, LMHC (28/9/2020), "Blood Pregnancy Tests", verywellfamily, Retrieved 19/12/2020. Edited.
  3. ^ أ ب Brian Wu, PhD (15/3/2018), "Human Chorionic Gonadotropin (hCG) Blood Test", Healthline, Retrieved 19/12/2020. Edited.
  4. ^ أ ب ت "What is HCG?", American Pregnancy Association, Retrieved 19/12/2020. Edited.
  5. Robin Elise Weiss, PhD, MPH (29/8/2020), "How Medications Can Affect Pregnancy Test Results", verywellfamily, Retrieved 19/12/2020. Edited.
  6. "What You Should Know About Low hCG", healthline, Retrieved 19/12/2020. Edited.