مدة علاج التهاب المسالك البولية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٣ ، ٢٤ يناير ٢٠٢١
مدة علاج التهاب المسالك البولية

مدة علاج التهاب المسالك البولية

يعدُّ التهاب المسالك البولية من الأمراض الشائعة جدًا، والذي غالبًا ما يصيب النساء، وهو عبارة عن نمو للجراثيم الممرضة في أي جزءٍ من المسالك البولية مثل المثانة والكلى، وغالبًا ما يعالج بالمضادات الحيوية والتي يحددها الطبيب بناءً على نوع البكتيريا المسببة للالتهاب وحالة المصاب العامة، وتختلف مدة علاج التهاب المسالك البولية من شخصٍ لآخر والطبيب هو المسؤول عن تحديد نوعه وجرعته ومدة العلاج اللازمة[١]، وغالبًا ما تبلغ مدة علاج العدوى غير المصحوبة بالمضاعفات من 2-3 أيام، وقد يحتاج البعض للعلاج لمدة 7-10 أيام، وإذا حدثت مضاعفات فقد تبلغ مدة العلاج 14 يوم أو أكثر، وقد تختلف من شخص لآخر كلٌ حسب شدة الحالة، والطبيب هو الذي يحدد الفترة الصحيحة للشفاء.[٢]


طرق علاج التهاب المسالك البولية

تختلف طريقة علاج التهاب المسالك البولية من شخصٍ لآخر؛ باختلاف المسبب للالتهاب، فعلاج الالتهاب البكتيري يختلف عن علاج الالتهاب الذي تسببه الفطريات، لذلك فاستشارة الطبيب لتحديد العلاج هي الخطوة الأولى في نجاح العلاج المتّبع والتقليل من الآثار الجانبية التي قد تحدث، وأبرز طرق علاج التهاب المسالك البولية هي:[٣]


علاج التهاب المسالك البولية بالمضادات الحيوية

يحدد الطبيب العلاج بالمضادات الحيوية إذا كان الالتهاب بكتري، وبناءً على نوع البكتيريا المسببة للالتهاب والحالة الصحية العامة للشخص، وهل الالتهاب متكرر ومعقد أم لا، يصف الطبيب نوع المضاد الحيوي وجرعته والمدة اللازمة للعلاج، وغالبًا ما تبدأ الأعراض بالاختفاء بعد يوم من بدأ العلاج، ومع هذا فيجب إكمال الدواء بالكامل حسب ما وصفه الطبيب، ومن المضادات الحيوية التي تُستخدم لعلاج التهاب المسالك البولية:[١]

  • دواء تريميثوبريم/سلفاميثوكسازول (sulfamethoxazole-trimethoprim).
  • دواء نيتروفورانتوين (nitrofurantoin).
  • دواء فوسفوميسين (Fosfomycin).

ويجب التنويه إلى ضرورة عدم أخذ أي من أدوية المضادات الحيوية قبل استشارة الطبيب؛ لتجنب الآثار الضارة لهذه الأدوية مثل مقاومة المضادات الحيوية من قِبل البكتيريا.


علاج التهاب المسالك البولية بالأدوية المضادة للفيروسات، والفطريات

يمكن أن تسبب بعض الفيروسات التهاب المسالك البولية، ولكن لا يعدُّ التهاب المسالك الفيروسي شائعًا، ويتم علاج هذه الحالة بالأدوية المضادة للفيروسات مثل دواء سيدوفوفير (cidofovir). [٣]

قد تسبب الفطريات في بعض الحالات الالتهاب في المسالك البولية، ويتم علاجها بالأدوية المضادة للفطريات المناسبة. [٣]


العلاجات المنزلية لالتهاب المسالك البولية

يمكن اللجوء إلى العلاجات المنزلية والتي تساعد في تقليل أعراض الالتهاب، حتى يتم تشخيص الإصابة والبدأ بالعلاج بالمضادات الحيوية المناسبة، وأبرز العلاجات المنزليّة لالتهاب المسالك البولية هي:[٤]

  • تجنب المشروبات التي تهيج المثانة، مثل المشروبات الغازية والمشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل القهوة.
  • الإكثار من شرب الماء.
  • شرب عصير التوت البري باعتدال دون الإفراط، مع الأخذ بعين الاعتبار استشارة الطبيب قبل تناوله إذا كان الشخص يتناول أي دواء، كما يُمنع تناوله للأشخاص الذين يتناولون الإدوية المميعة للدم مثل الوارفين.



طرق تشخيص التهاب المسالك البولية

يبدأ الطبيب تشخيص الإصابة بالتهاب المسالك البولية بأخذ التاريخ المرضي للمصاب والأعراض التي يعاني منها ومنذ متى بدأت، َلتأكيد التشخيص وتحديد المسبب للالتهاب بدقة يتم إجراء الفحوصات التالية:[٥]

  • الفحص الروتيني للبول: يبدأ الطبيب التشخيص بإجراء فحص البول والذي يعدُّ من الفحوصات الروتيني، بحيث يتم إخراج عينة البول، والتي يحضرها المصاب بعد أن يقوم بتنظيف منطقة التبول جيدًا؛ لتجنب حدوث تلوث في العينة، لتحليل العينة في المختبر، والكشف عن وجود خلايا الدم البيضاء والحمراء والبكتيريا، والتي يدل وجودها على وجود التهاب في المسالك البولية.
  • فحص داينميكا البول: يجرى هذا الفحص للأشخاص الذين يعانون من عدوى متكررة في المسالك البولية، ويهدف إجراءه إلى تقييم كفاءة الكلى في تجميع البول وإخراجه.
  • الفحوصات الإشعاعية: وتشمل التصوير المقطعي المحوسب والرنين المغناطيسي، والتصوير بالموجات فوق الصوتية، وغالبًا ما يجرى للأشخاص الذين يعانون من عدوى المسالك البولية المتكررة؛ بهدف الكشف عن أي خلل في المسالك البولية ينتج عنه الالتهابات المتكررة.
  • فحص زراعة البول: يعدُّ فحص زراعة البول من الفحوصات الرئيسية لتشخيص التهاب البول، من خلاله يستطيع الطبيب تحديد نوع البكتيريا المسببة للالتهاب بدقة، ونوع المضاد الحيوي المناسب للقضاء على الالتهاب. [٤]
  • تنظير المثانة: يتم إجراء التنظير للمثانة البولية إذا كان الشخص يعاني من عدوى متكررة في المسالك، ويتم إجراءه عن طريق إدخال المنظار وهو عبارة عن أنبوب رفيع يحتوي على كميرا إلى المثانة عبر مجرى البول؛ بهدف تقييم مجرى البول والمثانة والكشف عن أي مشكلة فيهما. [٤]


نصائح للوقاية من التهاب المسالك البولية

يعدُّ التهاب المسالك البولية من الأمراض الشائعة جدًا والذي يسبب العديد من الأعراض المزعجة والمضاعفات الخطيرة إن تُرك دون علاج، ولتجنب الإصابة به يمكن تغيير بعض العادات اليومية والتي تزيد من احتمالية الإصابة، وأبرز النصائح التي تساعد في الوقاية من التهاب المسالك البولية لكلٍ من الرجال والنساء:[٦]

الوقاية من التهاب المسالك البولية للنساء

بشكلٍ طبيعي يوجد في مهبل النساء بكتيريا مفيدة ولكن بنسبة محددة وأنواع محددة؛ هدفها حماية المهبل من البكتيريا الضارة بشكلٍ رئيسي، فإذا حدث خلل في توازن هذه البكتيريا فسيؤدي هذا إلى زيادة احتمالية حدوث عدوى في المنطقة، ويمكن الوقاية من اختلال توازن البكتيريا المفيدة وبالتالي الوقاية من التهاب المسالك البولية للنساء كما يلي:[٦]

  • تجنب حبس البول لفترات طويلة.
  • التبول بعد الجماع مباشرة.
  • تنظيف المنطقة التناسلية بالماء الدافئ قبل وبعد ممارسة الجماع، مع ضرورة تجنب استخدام منتجات التنظيف المصنّعة كيميائيًا.
  • تجنب استخدام الزيوت العطرية والعطور والفوط المعطرة وأي منتج يهيج المنطقة التناسلية.
  • ارتداء ملابس داخلية قطنية تسمح بتهوية المنطقة.
  • شرب كمية جيدة من الماء يوميًا.
  • بعد التبول أو التبرز يجب تنظيف المنطقة من الأمام إلى الخلف وليس العكس؛ لمنع وصول بكتيريا من فتحة الإخراج إلى المهبل.
  • شرب عصير التوت البري غير المحلى، والذي يمكن أن يساعد في الوقاية من التهابات المسالك البولية.

الوقاية من التهاب المسالك البولية للرجال

يمكن الوقاية من التهاب المسالك البولية للرجال باتباع ما يلي:[٧]

  • إذا كان الشخص مصاب بمرض السكري فيجب عليه التحكم في مستوى السكر في الدم ومنع ارتفاعه.
  • الإكثار من شرب الماء.
  • التبول بعد ممارسة الجماع مباشرة.
  • عدم حبس البول لفترات طويلة.
  • ممارسات العادات الصحية اليومية.


المراجع

  1. ^ أ ب "Antibiotics For UTI Treatment - What Are My Options?", https://www.drugs.com, Retrieved 23/1/2021. Edited.
  2. "How long should I take antibiotics for a urinary tract infection (UTI)?", https://www.webmd.com, Retrieved 22/1/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Everything You Need to Know About Urinary Tract Infection", https://www.healthline.com, Retrieved 22/1/2021. Edited.
  4. ^ أ ب ت "Urinary tract infection (UTI)", https://www.mayoclinic.org, Retrieved 23/1/2021. Edited.
  5. "What to know about urinary tract infections", https://www.medicalnewstoday.com, Retrieved 23/1/2021. Edited.
  6. ^ أ ب "Urinary Tract Infection Prevention", https://www.verywellhealth.com, Retrieved 23/1/2021. Edited.
  7. "Why UTIs Happen Differently in Men and Women", https://health.clevelandclinic.org, Retrieved 23/1/2021. Edited.