مدى صحة اختبار الحمل المنزلي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٤٧ ، ٥ مايو ٢٠٢٠
مدى صحة اختبار الحمل المنزلي

اختبار الحمل المنزلي

اختبار الحمل المنزلي هو جهاز صغير يستخدم للكشف عن وجود هرمون الحمل في البول، وهرمون الحمل هو هرمون تنتجه الخلايا التي تكوّن المشيمة، ويبدأ جريانه في الدم عندما تبدأ البويضة المخصّبة الانغراس في بطانة الرحم، أي بعد ستة أيام من الإخصاب، ثم يبدأ مستواه بالتزايد سريعًا في الأسابيع القادمة، وغالبًا ما يتضاعف كل يومين أو ثلاثة ويستمر على هذا النحو.[١]


مدى صحة اختبار الحمل المنزلي

تزعم العديد من الشركات أن العديد من اختبارات الحمل المنزلية يمكن أن تصل دقتها إلى 99 بالمئة، ومع ذلك تشير الأبحاث إلى أن العديد من اختبارات الحمل المنزلية ليست حساسة بما فيه الكفاية للكشف عن الحمل عند النساء اللواتي لم تمضي فترة على تأخر موعد الدورة الشهرية لديهن، لذا للحصول على نتائج أدق يفضّل الانتظار لمدة أسبوع من تأخر موعد الدورة الشهرية.[٢]

كما تعتمد صحة اختبار الحمل المنزلي على عوامل ومنها ما يأتي:[٣]

  • مدى التزام السيدة بالتعليمات.
  • موعد إجراء الاختبار.
  • قد يتأثر في موعد الإباضة أيضًا.


هل يخطئ اختبار الحمل المنزلي؟

بشكل مؤكد تكون النتيجة الإيجابية دقيقة، إذ إنه من الحالات النادرة جدًا أن يعطي الجهاز نتيجة إيجابية في حالة عدم الحمل، ومن الحالات التي من الممكن أن تكون النتيجة إيجابية على الرغم من عدم وجود الحمل:[٤]

  • تناول بعض الأدوية التي تحتوي على هرمون الحمل أو أدوية تؤثر عليه، ومن هذه الأدوية:[٥]
    • بروميثازين وهو دواء يستخدم لعلاج حالات الحساسية.
    • الأدوية المستخدمة لعلاج مرض باركنسون.
    • الأدوية المضادة للقلق مثل الديازيبام.
    • الأدوية المضادة للذهان مثل كلوزابين.
    • مدرات البول وهي الأدوية التي تزيد من كمية البول المطروحة خارج الجسم.
    • مضادات التشنجات التي تستخدم لعلاج حالات الصرع.
    • الأدوية المستخدمة لعلاج العقم.
  • وجود آثار دم أو بروتين في البول.
  • استخدام اختبار حمل تالف أو منتهي الصلاحية.
  • حالة تسمى الحمل الكيميائي، إذ إن البويضة المخصّبة زرعت في بطانة الرحم، وأنتجت كمية كافية من هرمون الحمل ليعطي نتيجة إيجابية، ولكن بعد ذلك توقفت هذه البويضة عن النمو لأيّ أسباب أخرى، مثل ما يحدث في حال تشوّه البويضة.[٤]


وأمّا النتيجة السلبية فإنها أقلّ دقة، إذ قد يعطي الاختبار نتيجة سلبية على الرغم من وجود الحمل في الحالات التالية:[٤]

  • عدم إجراء الاختبار على عينة البول في الصباح، إذ إن الهدف من إجرائها صباحًا لتجنّب تخفيف البول من خلال شرب السوائل، كما أن تركيز هرمون الحمل يكون أعلى ما يمكن في ذلك الوقت.
  • إجراء الاختبار في وقت مبكر، إذ يجب الانتظار على الأقلّ ليومٍ واحد بعد تأخر موعد الدورة الشهرية، ومن الأفضل الانتظار لمدة أسبوع للحصول على نتائج أدقّ.
  • الاستخدام الخاطئ لاختبار الحمل، إذ من المهم إجراء هذا الاختبار في غضون 15 دقيقة بعد جمع عينة البول، كما يجب التأكد من اتباع إرشادات الاختبار لمعرفة المدة الزمنية اللازمة للحصول على النتيجة، فإذا قُرأت النتيجة في وقت مبكر ستعطي نتيجة سلبية، ونتيجة لهذه الأسباب حتى لو كانت النتيجة سلبية واستمرّ انقطاع الدورة الشهرية لأكثر من أسبوع فيجب عندها إعادة إجراء الاختبار.


الوقت المناسب لعمل اختبار الحمل المنزلي

يمنح الانتظار حتى أول يوم من تأخر الدورة الشهرية نتيجةً أكثر دقة من إجراء هذا الاختبار بوقت أبكر، كما أن النتائج تكون أكثر دقة إذا أُجري الاختبار في الصباح الباكر حيث يكون تركيز الهرمون في البول أعلى ما يمكن.[٣]

ويمكن إجراء هذا الاختبار في أيّ يوم بعد تأخر موعد الدورة الشهرية، بينما يوجد بعض الاختبارات التي تدعي الشركات المصنعة لها إمكانية استخدامها قبل تأخر موعد الدورة الشهرية بأيام إلا أن نتائجها قد لا تكون دقيقة،[٦] إذ تتأثر نتيجة الاختبار في موعد إجرائه، وكلما أُجري في وقتٍ أبكر كلما كان من الصعب على الاختبار اكتشاف هذا الهرمون في البول مما قد يعطي نتائج سلبية.[٢]


ما هي طريقة استخدام اختبار الحمل المنزلي؟

يُجرى اختبار الحمل المنزلي بعد تأخر الدورة الشهرية المنتظمة عن موعدها، وتكون طريقة استخدام اختبار الحمل المنزلي كالتالي[٧]:

  • نزع الغطاء البلاستيكي لكشف النافذة الماصة لعينة البول.
  • وجّه طرف الجهاز (ذو 5 فتحات صغيرة) مباشرة في مجرى البول، ويمكن تركه في مجرى البول لمدة لا تقلّ عن 7-10 ثوانٍ، للتأكد من جمع عينة مناسبة بواسطة جهاز الاختبار، كما يوجد طريقة أخرى هي جمع البول في وعاء نظيفة وغمس نصف شريط الاختبار لمدة 10 ثوانٍ على الأقل.
  • وضع جهاز الاختبار أفقيًا على سطح نظيف ومسطح، والانتظار 5 دقائق حتى ينتهي الاختبار من القراءة.


المراجع

  1. baby center staff (5-2017), "Home pregnancy tests"، www.babycenter.com, Retrieved 23-11-2018. Edited.
  2. ^ أ ب mayo clinic staff (2-12-2015), "Home pregnancy tests: Can you trust the results?"، mayoclinic, Retrieved 23-11-2018. Edited.
  3. ^ أ ب Traci C. Johnson, MD (11-1-2018), "Pregnancy Tests"، webmd, Retrieved 23-11-2018. Edited.
  4. ^ أ ب ت Dawn Stacey, PhD, LMHC (1-9-2017), [https://www.verywellfamily.com/home-pregnancy-tests-906656 "Accuracy ofwww.verywellfamily.com</i>, Retrieved 23-11-2018. Edited.
  5. NHS (13-11-2018), "How accurate are home pregnancy tests?"، NHS, Retrieved 23-11-2018. Edited.
  6. planned parenthood, "Pregnancy Tests"، .planned parenthood, Retrieved 23-11-2018. Edited.
  7. "Pregnancy Test Instructions", www.med.unc.edu, Retrieved 05-05-2020. Edited.