مرض التثدي لدى الرجال

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٢:٢٩ ، ٢ يونيو ٢٠٢٠
مرض التثدي لدى الرجال

ما المقصود بالتثدي؟

التثدي (Gynecomastia) هو اضطراب يصيب الذكور بمختلف أعمارهم ينتج عنه انتفاخ أنسجة الثدي لديهم، وعلى الرغم من عدم تماثل أنسجة الثدي وعدم تطورها بذات الطريقة بين النساء والرجال، إلا أنّ جميع الذكور يولدون بنسبة قليلة من هذه الأنسجة، لكن لسببٍ ما خلال مراحل النمو تضطرب الهرمونات في جسم الذكر فيتضخم الثدي لديه، وغالبًا يكون هذا الاضطراب في مستوى هرمون التستوستيرون وهرمون الإستروجين في الدم. ويعدّ التثدي اضطرابًا شائعًا يصيب نصف المراهقين من الذكور تقريبًا، وكذلك أكثر من ثلثي الرجال الأكبر من 50 عامًا مصابون به بدرجات متفاوتة.[١]


ما هي أعراض التثدي لدى الرجال؟

أول أعراض تثدي الرجال ظهورًا هو ظهور كتلة من الأنسجة أسفل حلمة الثدي قد تكون مؤلمةً ومحتقنةً، الأمر الذي قد يسبب القلق عند الرجال؛ لتشابه هذه الأعراض مع أعراض الإصابة بسرطان الثدي، الذي قد يحدث عند الرجال في أحيان نادرة، لكن التثدي ليس بالضرورة علامةً على الإصابة بالسرطان، فهو اضطراب بسيط سهل العلاج. ومع تطور حالة التثدّي يتورم الثدي وينتفخ، وعادةً ما يكون ذلك في الثديين معًا، إلا أن أحدهما قد يكون أكبر حجمًا.[١]

كما قد يُسبِّب التثدي زيادة اغمقاق الهالة المحيطة بالحلمة وزيادة حجمها، وتجدر الإشارة إلى أنّ الإصابة به قد تسبِّب ظهور أعراض نفسيّة أخرى عند المُصابين، بما فيها ضعف الثقة بالنفس، والحرج الدائم، وبعض الاضطرابات النفسية الأخرى، كاضطرابات الأكل.[٢]


لماذا يحدث التثدي عند الرجال؟

السبب الرئيس للتثدي هو اضطراب التوازن بين مستويات هرموني الإستروجين والتستوستيرون في الجسم، فهرمون الإستروجين هو الهرمون الأنثوي الذي يوجد عند الذكور في الوضع الطبيعي لكن بكمية قليلة، وهو مسؤول عن نمو أنسجة الثدي، بينما هرمون التستوستيرون هو هرمون الذكورة الذي يوجد عند الذكور بتركيز عالٍ لتحفيز ظهور الصفات الذكورية، مثل: شعر الجسم، وبناء العضلات، على عكس الإناث اللواتي لديهن تركيز عالٍ من هرمون الإستروجين وتركيز منخفض من التستوستيرون.

وفي الحقيقة إنّ ارتفاع مستوى هرمون الإستروجين مقارنةً بالتستوستيرون لدى الرجال هو ما يسبب التثدي، وهو ما قد يحدث بصورة طبيعية في مراحل عمرية مختلفة للذكر، كما يأتي:[٣]

  • بعد الولادة: الذكور حديثو الولادة يولدون وهم تحت تأثير هرمون الإستروجين الخاص بالأم الذي كان يصلهم عبر المشيمة أثناء وجودهم في الرحم، لذا قد يولد أكثر من نصف الذكور بأنسجة ثدي متضخمة، لكن عادةً يختفي تأثير الهرمون وتعود الأنسجة إلى طبيعتها خلال أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع من الولادة.
  • عند البلوغ: في عمر 12-14 عامًا ومع بدء مرحلة البلوغ لدى الذكر يتغير مستوى الهرمونات في الجسم كثيرًا، الأمر الذي قد يصاحبه التثدي، إلا أنه يختفي عادةً بعد ستة أشهر حتى عامين من بداية البلوغ.
  • منتصف العمر وما يليه: واحد من كل أربعة رجال بين عمر 50-80 عامًا يصاب بالتثدي نتيجة انخفاض مستوى هرمون التستوستيرون في هذه المرحلة.

كما توجد مشكلات صحية وأسباب أخرى مختلفة تسبب التثدّي عند توفّرها لدى الذكر، من أهمها ما يأتي:[٣]

  • السمنة المفرطة.
  • سوء التغذية.
  • أورام الخصية، وأورام الغدة الكظرية.
  • أمراض الكبد.
  • خمول الغدة الدرقية.
  • نقص الأندروجين وخمول الغدد التناسلية.
  • فشل الكلى.
  • عَرَض جانبي لتناول بعض الأدوية، مثل: مكملات الستيرويد التي يتناولها الرياضيون لبناء العضلات، وهرمون الإستروجين، والفيناستيريد (Finasteride)، وسبيرينولاكتون (Spironolactone)، وديجوكسين (digoxin)، وأميودارون (amiodarone)، وسيميتدين (Cimetidine)، وديازيبام (Diazepam)، وكيتوكونازول (Ketoconazole)، وميترونيدازول (Metronidazole)، وهرمون موجهه الغدد التناسلية (Human chorionic gonadotropin)، وغيرها من الأدوية.
  • تعاطي الحشيش والأمفيتامين والهيروين، وشرب الكحول.


كيف يتم تشخيص التثدي لدى الرجال؟

لتشخيص الإصابة بالتثدي يسأل الطبيب المصاب عن الأعراض التي يعاني منها، وعن تاريخه المرضي والأدوية التي يتناولها والتاريخ العائلي الخاص به، ثم يُجري الفحص الجسمدي للثدي والأعضاء التناسلية والبطن، وإذا تأكد من الإصابة بالتثدي لكن كان المُصاب يمر بالمراحل العمرية المذكورة سابقًا التي قد يكون فيها التثدي طبيعيًّا يوصي الطبيب بالانتظار والمتابعة حتى تزول الحالة من تلقاء نفسها.

أما إذا كان المصاب يعاني من وجود كتلة كبيرة مؤلمة ثابتة وصلبة في أحد الثديين يصاحبها خروج إفرازات من الحلمة يوصي الطبيب بسحب عينة من الثدي (خزعة) لاستبعاد الإصابة بسرطان الثدي، ثمّ قد يُجري المزيد من الفحوصات لاستبعاد الأسباب المختلفة المُسبِّبة لتضخّم الثدي غير التثدي، ومن ذلك التكيسات، والخراج، والأورام الحميدة، والتهاب أنسجة الثدي، بالإضافة إلى الورم الدموي، والأورام السرطانية المنتشرة من الأعضاء الأخرى، وموت الأنسجة الدهنية.

كما قد يجري الطبيب فحوصات الدم والإجراءات التصويرية، كالتصوير بالموجات فوق الصوتية، والأشعة السينية، أو الأشعة المقطعية أو الرنين المغناطيسي، بالإضافة إلى التصوير بالموجات فوق الصوتية للخصيتين.[٢]


كيف يمكن علاج التثدي لدى الرجال؟

معظم حالات التثدي تُشفى من تلقاء نفسها مع مرور الوقت، لكن إذا كان سببه أحد الاضطربات الصحية المذكورة سابقًا يكون الحل علاج هذه الاضطرابات أو التوقف عن تناول الأدوية التي قد تسبب التثدي واستبدالها بأدوية أخرى. وفي الحالات التي لا تُشفى من تلقاء نفسها أو تسبب الألم والإزعاج للرجل يكون العلاج ضروريًّا بإحدى الطرق الآتية:[٤]

  • الأدوية التي تستخدم لعلاج سرطان الثدي: قد تفيد هذه الأدوية في حالة التثدي، مثل: التاموكسيفين (Tamoxifen)، والأناستروزل (Anastrozole)، على الرغم من عدم تصريح منظمة الغذاء والدواء (FDA) لاستخدامها في علاجه حتى الآن.
  • الجراحة لاستئصال أنسجة الثدي الزائدة: إذا كان التضخّم كبيرًا ومُحرِجًا، وعادةً تكون الجراحة لشفط الدهون من الثدي أو استئصال أنسجته الغدية عبر جرح صغير فيه.


ما هي مضاعفات التثدي لدى الرجال؟

التثدي ليس مشكلةً صحيةً خطيرةً ولا يستدعي القلق، لكنه قد يؤثر في ثقة الشخص بنفسه ويسبب له الإحراج، مما قد يؤثر في الصحة العامة له، ووظائفه الإجتماعية، وصحته العقلية، وسلوكه العام، وسلوكيات الطعام؛ فقد يؤدي إلى الإصابة باضطرابات الأكل، إما بالشراهة أو الامتناع عن تناول الطعام، ومن هنا تأتي أهمية الحصول على العلاج المناسب في الحالات التي لا تُشفى من تلقاء نفسها.[٢]


المراجع

  1. ^ أ ب Minesh Khatri (2019-5-7), "What is Gynecomastia?"، webmd, Retrieved 2020-5-30. Edited.
  2. ^ أ ب ت Tim Newman (2018-1-11), "What is gynecomastia, and can you treat it?"، medicalnewstoday, Retrieved 2020-5-30. Edited.
  3. ^ أ ب "Enlarged Male Breast Tissue (Gynecomastia)", clevelandclinic,2016-6-10، Retrieved 2020-5-30. Edited.
  4. Mayo Clinic Staff (2019-10-2), "Enlarged breasts in men (gynecomastia)"، mayoclinic, Retrieved 2020-5-30. Edited.