مرض السيلان للرجال

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٣١ ، ١٢ مارس ٢٠٢٠
مرض السيلان للرجال

مرض السيلان

يعدّ مرض السيلان عدوى تنتقل إلى الإنسان عن طريق الجماع، وهو مرضٌ يصيب كلا الجنسين، وقد يؤدي إلى إصابات في المسالك البولية، أو الشرج، أو عنق الرحم، وتُعدّ البكتيريا المكورة العامل المسبب لمرض السيلان، وقد يرافق الإصابة بمرض السيلان ظهور أعراض لكن ليس دائمًا، وأعراض مرض السيلان تظهر في مناطق الجسم كلها، لكنّها في الغالب تظهر في الأعضاء التناسلية.[١]


أعراض مرض السيلان للرجال

-ذُكِرَ سابقًا- أنّ أعراض مرض السيلان التي تحدث بسبب البكتيريا النيسرية البنية غير ظاهرة، وفي ما يأتي أكثر أعراض مرض السيلان شيوعًا:[٢]

  • ألم في الخصيتين، وظهور انتفاخ أو تورّم.
  • صعوبة في التبول مع الإحساس بألم حاد.
  • ظهور إفرازاتٍ تشبه القيح من رأس العضو الذكري.

تجدر الإشارة في هذا السياق إلى أنّ صغر السن، ووجود شريك جنسي جديد، وحدوث إصابة سابقة بمرض السيلان من العوامل التي تزيد خطر الإصابة به، وتختلف الأعراض عند النساء؛ إذ يمتدّ الألم إلى الحوض والبطن والإصابة بآلام حادة عند الجماع مع زيادة في الإفرازات المهبلية، ومرض السيلان يمتدّ إلى بعض مناطق الجسم؛ كالعيون والحنجرة، بالإضافة إلى امتداد المرض للمفاصل، ويُحدث مرض السيلان مضاعفات، وعلى رأسها إصابة الرجال بالعقم، والنساء أيضًا، والزيادة من خطر الإصابة بمرض الإيدز.


تشخيص مرض السيلان لدى الرجال

يستدعي تشخيص مرض السيلان إجراء الطبيب فحص لبعض الخلايا بأخذ عينة عن طريق ما يأتي:[٣]

  • إجراء فحص للبول، الذي يساعد في الكشف عن وجود البكتيريا المسببة لمرض السيلان في منطقة الإحليل.
  • المَسحَة: هي مسح للمنطقة المصابة، وأخذ عينة منها؛ كالمستقيم أو المهبل، ثم وضعها على شريحة زجاجية، وإرسالها إلى مختبر التحاليل للكشف عن وجود بكتيريا مرض السيلان.


علاج مرضى السيلان لدى الرجال

يختلف علاج مرضى السيلان باختلاف الفئة العمرية التي أصابها المرض، وباختلاف الأعراض، لكنّ خطة العلاج تبدأ باستخدام المضادات الحيوية بهدف القضاء على البكتيريا المسببة، ويبدأ الأطباء باستخدام المضادات الحيوية من عائلة السيفالوسبورين، بالتحديد الجيل الثالث، والتركيبة العلمية سيفترياكسون، وتُعطَى هذه الأدوية في شكل حقن في الوريد أو العضل، وتسبب حدوث بعض الآثار الجانبية؛ كالغثيان والتقيؤ، ويضاف إلى المضاد الحيوي من عائلة السيفالوسبورين مضاد آخر يحتوي على الأزيثرومايسين، وتمنع هذه الأدوية تصنيع البروتينات في البكتيريا؛ مما يؤدي إلى الحدّ من تكاثرها والتخلص منها. وتخضع النساء للعلاج نفسه، بينما إذا أصاب السيلان الرضع يُعالجون عن طريق وضع دواء في منطقة العين[٤].


الوقاية من مرض السيلان

إنّ أهم ما يميّز الجهاز التناسلي في الإنسان أنّ العدوى قد تنتقل إليه انتقالًا سريعًا؛ لذا لا بُدّ من الاهتمام ببعض العادات والأساليب التي تحمي الأعضاء التناسلية من الإصابة بالأمراض، وفي ما يأتي بعضها[٤]:

  • الاهتمام بالنظافة الشخصية لدى الرجال عن طريق الاستحمام جيدًا، وغسل العضو الذكري، خاصةً بعد الجماع، ولدى النساء يجرى بغسل منطقة المهبل بالماء دون استخدام الصابون المعطر؛ لما يحتوي عليه من مكونات حموضتها لا تناسب حموضة منطقة المهبل؛ مما يجعل المهبل أكثر عرضةً للإصابة بالالتهابات.
  • مراجعة الطبيب الاختصاصي إذا ظهرت أعراض غير اعتيادية؛ كالحرقة في البول، أو ظهور بقع بيضاء، ورائحة كريهة، أو زيادة في الإفرازات المهبلية، أو آلام في أحد الأعضاء التناسلية سواءً الزوج أو الزوجة؛ لأنّ العدوى قد تنتقل من أحدهما للآخر.
  • استخدام الواقيات الذكرية، إذ إنّها تساعد في الحماية من انتقال العدوى وحدوث الالتهابات.


أسئلة شائعة عن مرض السّيلان للرجال

هل مرض السّيلان خطير

نعم عند إهمال علاجه، كما يجب فقد يُؤدي إلى حدوث مضاعفات حرجة تتمثّل في التهاب البربخ، وقد تتفاقم العدوى لتسبب العقم.[٥]

هل يُعالج مريض السّيلان بالأعشاب

لا، ما يُشاع عن العلاجات العشبية يتعلّق بقدرة بعضها على تعزيز مناعة الجسم في مكافحة العدوى؛ مثل: الثّوم، لكن تبقى المضادات الحيوية العلاج الوحيد المُصرّح به لمرضى السّيلان.[٤]


المراجع

  1. Nivin Todd (12-4-2017), "؟What is Gonorrhea? What Causes It"، webmd, Retrieved 20-11-2018.
  2. Mayo Clinic Staff (16-5-2018), "Gonorrhea"، MayoClinic, Retrieved 20-11-2018.
  3. Melissa Conrad Stöppler (28-2-2018), "9 Common STDs (Sexually Transmitted Diseases ) in Men"، medicinenet, Retrieved 20-11-2018.
  4. ^ أ ب ت "Gonorrhea Home Remedies: Separating Fact from Fiction", healthline, Retrieved 2-3-2020. Edited.
  5. "Gonorrhea - CDC Fact Sheet (Detailed Version)", .cdc, Retrieved 2-3-2020. Edited.